"التغرودة" الخليجية على قائمة "اليونيسكو" للتراث الانساني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني

دبى ـ وكالات

ادرجت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) الخميس "التغرودة" الخليجية، وهي نمط خاص لغناء الشعر النبطي بوزن محدد، على قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية، بعد جهود اماراتية عمانية مشتركة. وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، اعتبرت هيئة ابوظبي للثقافة والتراث التي قادت الجهود مع سلطنة عمان للوصول الى تسجيل هذا الفن ان الانجاز يسهم في "صون عناصر التراث المعنوي لمنطقة الخليج العربي على الصعيد العالمي". وقال رئيس الهيئة الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في البيان ان "دولة الامارات تمكنت من تحقيق نجاح كبير في مجال صون عناصر التراث الثقافي غير المادي" مضيفا ان "الحفاظ على التراث كارث للاجيال القادمة يمثل أساسا مهما لهوية شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، جنبا إلى جنب مع استراتيجيات التطور الحضاري والانفتاح الثقافي". واضاف الشيخ سلطان ان ادراج "التغرودة" على هذه القائمة "يسهم في تعزيز استمرارية هذه الفنون التراثية الأصيلة وتسليط الضوء على التراث الثقافي لدولة الإمارات، وتشجيع التنوع الثقافي والإبداع البشري والحوار بين الحضارات". واتى ادراج "التغرودة" على القائمة خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي للبشرية الذي تستضيفه المنظمة الدولية حاليا في مقرها باريس بمشاركة وفود من 146 دولة عضو في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي. وسبق ان نجحت الامارات في تسجيل كل من "الصقارة" و"السدو" على قائمة التراث غير المادي. والصقارة هي رياضة ترويض الصقور والصيد بها، ويعتقد مؤرخون انها بدأت في الجزيرة العربية قبل اكثر من عشرة الاف سنة. اما في "السدو" وهو أسلوب النسج التي يعتمدها البدو لتصنيع الألبسة الحريرية وأكسسوارات الزينة للجمال والأحصنة، فيتم لف خيط الحياكة حول المغزل، ثم يصبغ وينسج على نول وضع على الأرض. والتراث غير المادي هو التراث الحي للانسانية ويشمل مجمل الاشكال التعبيرية والعادات والتقاليد التي تنتقل من جيل الى جيل، لاسيما شفيها مثل سرد الحكايات، والفنون الأدائية مثل الرقص والموسيقى التقليديين، والعادات الاجتماعية والحرف والصناعات التقليدية. وتبذل الامارات جهودا كبيرة لادراج عناصر من تراثها على قائمة التراث المعنوي غير المادي للبشرية، لا سيما ان ثقافتها تندرج في جزء كبير منها في هذا الاطار نظرا لتاريخها ذي الطابع البدوي. ويتم تناقل معظم عناصر هذه الثقافة من الاباء الى الابناء جيلا بعد جيل. لكن الامارات تسعى ايضا الى ادراج بعض مواقعها على قائمة التراث الانساني (المادي) لليونسكو. وبالفعل، ادرجت المنظمة في حزيران/يونيو 2011 مدينة العين الإماراتية على قائمة التراث الانساني العالمي لتصبح هذه المدينة الخضراء فى قلب الكثبان الرملية والجبال الصخرية اول موقع إماراتي على هذه القائمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني   مصر اليوم - التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني   مصر اليوم - التغرودة الخليجية على قائمة اليونيسكو للتراث الانساني



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 03:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة
  مصر اليوم - بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 03:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة
  مصر اليوم - الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا
  مصر اليوم - رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon