أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك

نيويورك ـ وكالات

تتواصل بمتحف الفن الحديث بمدينة نيويورك الأميركية (موما) حتى الخامس والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري الدورة الثالثة من التظاهرة السينمائية الكبرى 'خرائط الذات' التي تتناول موضوع التجريب في السينما العربية منذ ستينيات القرن الماضي وحتى الآن. وتأتي هذه التظاهرة ضمن برنامج ضخم أطلقه 'موما' في أكتوبر/تشرين الأول عام 2010 بالتعاون مع مؤسسة 'آرتي إيست' الفنية، ويتضمن عبر دوراته الثلاث عرض عشرات الأفلام الروائية والتسجيلية والتجريبية من مختلف البلدان العربية كالجزائر والمغرب ومصر وتونس وفلسطين والعراق وسوريا ولبنان. كما سيتم عرض أفلام قصيرة وشرائط فيديو تعكس ثراء اللغة البصرية وتنوع المواضيع التي اشتغل عليها السينمائيون العرب. وتهدف التظاهرة بشكل عام -بحسب الموقع الإلكتروني لمتحف الفن- إلى 'إبراز التراث الهائل والرصيد السينمائي العربي الضخم، غير المعروف والمنتشر على نطاق واسع، لتجارب سينمائية فردية أو جماعية حققت أفلاما صنعت مجد السينما العربية'. وتستكشف أفلام التظاهرة في نسختها الثالثة التجارب السينمائية الروائية والتسجيلية التي اشتغلت على تبدل المواقف الثقافية والاجتماعية حول موضوع الجنس في العالم العربي، وتعرض في هذا السياق أفلام 'النوبة' للجزائرية آسيا جبار و'أوتوبورتريه' للبنانية سيمون فتال و'أسرار دفينة' للتونسية رجاء عماري، إضافة إلى أفلام 'عرس الذيب' للتونسي الجيلاني السعدي و'محمدية' للتونسي أحمد بنيس و'زوجتي والكلب' للمصري سعيد مرزوق و'الأيام الأخيرة في القدس' للفلسطيني توفيق أبو وائل. ولن تكون ثورات الربيع العربي وما أحدثته من انقلابات سياسية وسوسيولوجية بعيدة عن برنامج التظاهرة حيث سيتم عرض أفلام حديثة الإنتاج ترصد التبدل النوعي في مزاج الجماهير العربية والأساليب الاجتماعية التي اعتمدتها لتحقيق التغيير المنشود، كفيلم 'بابيلون' (إنتاج 2012) للتونسيين علاء الدين سليم وإسماعيل ويوسف شبي الذي يتناول الأوضاع الإنسانية والتدخل الأجنبي في ليبيا، وفيلم 'اسأل ظلك' (إنتاج فرنسي جزائري مشترك 2012) للجزائري الأمين عمار خوجة الذي تدور قصته حول شخص يعود إلى بلده عشية اندلاع الاحتجاجات. تجدر الإشارة إلى أن الدورة الماضية من التظاهرة تناولت تجارب سينمائيين عرب ارتادوا طرقا مغايرة في التصوير السينمائي ونجحوا في خلق مونتاجات وسرديات بصرية جريئة ورائدة من حيث تقديمها واحتفاؤها بالهامشي والعابر. وعرضت في هذا السياق مجموعة من الأعمال السينمائية، منها أفلام 'هذا اليوم' للبناني أكرم زعتري و'أبي ما يزال شيوعيا' للبناني أحمد غصين و'أشلاء' للمغربي حكيم بلعباس و'كم أحبك' للجزائري عز الدين مدور و'هاند مي داون' للفرنسية ذات الأصل المغربي يوتو برادة وغيرها. وكانت الدورة الأولى من تظاهرة 'خرائط الذات' قد افتتحت في أكتوبر/تشرين الأول عام 2010 بفيلم 'وقائع سنوات الجمر' للجزائري الأخضر حامينا وركزت أفلام تلك الدورة على استكشاف علاقة الموضوعي بالجمالي في السينما العربية بدون اعتبار للتسلسل الزمني أو التوزع الجغرافي لأفلام اشتغلت على اليوميات والذكريات من خلال زوايا تقترح آفاقا جديدة للتفكير وتقيم في الوقت ذاته اعتبارات هامة للحداثة الفنية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك   مصر اليوم - أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك   مصر اليوم - أفلام عربية في تظاهرة سينمائية في نيويورك



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon