غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

الأقصر ـ محمد العديسي

استنكر أخر رئيس مدني لمركز الأقصر، الباحث منتصر أبو الحجاج، إلغاء الاحتفالات التي كانت تقام في ذكرى اكتشاف مقبرة الفرعون الذهبي "توت عنخ آمون" التي توافق 4 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل وهي الذكري التي ظلت عيدًا قوميًا للأقصر منذ العام ‏1989 حتى العام 2009، عندما تم  تغير العيد القومي ليصبح يوم 9 كانون الأول/ديسمبر وهو اليوم الذي أصبحت فيه الأقصر محافظة. وأكد أبو الحجاج في تصريح إلى "مصر اليوم"  أن "مرور الذكرى التسعين لاكتشاف مقبرة الملك الصغير دون أية احتفالات وفعاليات تحيي ذلك الحدث التاريخي والأكبر من نوعه في تاريخ الاكتشافات الأثرية  لهو أمر محبط ويدل على عدم وعى القيادات السياحية في الدولة التي تجاهلت حدثا كان من الممكن أن يخدم السياحة ويحرك مياها الراكدة". وكشف أبو الحجاج  عن أن التاريخ الحقيقي للتوصل إلى مقبرة توت عنخ آمون هو يوم 26 من تشرين الثاني/ نوفمبر وليس الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر، كما هو شائع الآن، موضحًا أن الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر هو اليوم الذي عثر فيه العمال على أول عتبة حجرية قادت إلى اكتشاف المقبرة وكنوزها المبهرة، حيث عثر في يوم 26 من تشرين الثاني/ نوفمبر العام 1922 على كنز توت عنخ آمون وكامل محتوياته دون أن تصل له أيدي اللصوص على مدار أكثر من ثلاثة آلاف عام، إذ احتوى الكنز على مقاصير التوابيت وتماثيل الملك الصغير والمجوهرات الذهبية والأثاثات السحرية والعادية والمحاريب الذهبية والأواني المصنوعة من الخزف. وكانت الأقصر تشهد في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام مؤتمرات دولية تضم علماء المصريات في العالم لمناقشة الجديد في الاكتشافات الأثرية وكانت تقام عروض وكرنفالات للفنون الشعبية في المناطق الأثرية والشوارع والميادين تشارك فيها فرق الفنون الشعبية من محافظات مصر المختلفة لجذب السياح.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون   مصر اليوم - غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون   مصر اليوم - غضب في الأقصر لتجاهل ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon