10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى

كشفت مؤسسة المورد الثقافى العربى عن نتائج الدورة الثانية من برنامج المنح الإنتاجية للمشروعات الإبداعية للشبان والشابات العرب التى انطلقت فى أغسطس العام الماضى بمشاركة 155 متنافسا من الأردن والسودان واليمن وتونس وسورية وفلسطين ولبنان ومصر والمغرب.وقالت المورد الثقافى فى بيان لها اليوم، إن لجان التحكيم اختارت 10 مشروعات جديدة للفوز بالمنح الإنتاجية أولها فى مجال السينما وهو عبارة عن مشروع إنتاج فيلم بعنوان "نور" للمخرج المصرى محمد كامل ويدور حول تلميذة فى الصف الثالث الإعدادى تعيش وحيدة مع والدها فى مرحلة دقيقة فى حياتها إذ تتحول لأنثى فجأة ولا تتمكن من البوح لوالدها بالتفاصيل التى تشعر بها ما يؤدى إلى توتر العلاقة بينهما.وفاز المخرج التونسى علاء الدين أبو طالب بالمنحة الثانية عن مشروع إنتاج فيلم التحريك "شارع" الذى يصف بطريقة سريالية الرغبة الأزلية فى تملك السلطة من خلال حياة رجل سياسة مثقف يجلس على كرسى متحرك يعيش وحيدا لسنوات داخل شقة وسط العاصمة يقتات على ما يقدمه الإعلام من وجبات سرعة تسبب له حالة مزمنة من الروتين إلى أن يفاجأ بإعلان للتوظيف فى الحكومة فيتخلى نهائيا عن عزلته ويترك كرسيه المتحرك. وفازت المصرية نيرهان سامى بالمنحة الثالثة لمشروع إنتاج فيلم "نساء الفيروز" الذى يرصد حياة النساء البدويات فى شبه جزيرة سيناء والمشاكل التى تواجههن فى الحياة فى مجتمع لا يوفر الرعاية الصحية ولا المدارس لأطفال البدو. وفى مجال الموسيقى فاز السورى خاطر ضوا بمنحة لتنفيذ مشروع إنتاج ألبوم "نحنا طلوع الشمس" الذى يضم مجموعة أعمال موسيقية تهدف للوقوف إلى جانب الشعب السورى بشكل إنسانى وإلى لفت الأنظار إلى معاناته وتفعيل دور الفن والكلمة واللحن فى الصراع لتحقيق النصر. وفاز الموسيقى المصرى أحمد عمر بمنحة لإنجاز مشروع إنتاج ألبوم "أفريكايرو" الذى يسعى فيه إلى خلق موسيقى تمزج بين الموسيقى العربية والشرقية والموسيقى الأفريقية من خلال قدرته على الجمع بين الإيقاعات وبعض الآلات الشعبية الفلكلورية لدول مثل مصر والسودان وأريتريا وجنوب السودان وأثيوبيا والأردن والعراق. وفى مجال المسرح فاز المغربى حمزة بولعيز بمنحة لمشروع إنتاج العرض المسرحى الراقص "هما" الذى يدور حول ما هو حلال ذكره وما هو حرام قوله والعرض يسأل الجمهور عن مفهوم العورة وعن الموت الذى يترك الجسد ملموسا نراه بالعين المجردة فيما تختفى منه الروح. وفاز المخرج المصرى يوسف سلامة بمنحة لمشروع إنتاج العرض المسرحى "مصنع الثورة" الذى يتناول مصنعا للثورة تركه الجميع ولم يبق فيه سوى عامل واحد يبذل كل جهده لكى ترجع الماكينة لتعمل من جديد.وفى مجال الأدب، فاز المصرى خالد أحمد بمنحة لتمويل مشروع إنتاج رواية "شرق الدائرى" التى تدور أحداثها فى الأربعة عقود الماضية فى قرية مصرية لترصد كيف تحولت القرية الصغيرة إلى منطقه عشوائية يتبادل قيادتها أطراف ثلاثة هم رجال الدين وأصحاب الثروات والبلطجية فى ظل تراجع دور الدولة. وفى مجال الفنون البصرية فازت اليمنية سلوى الإريانى بمنحة لمشروع "أين كنت عندما انطفأت الأنوار؟" الذى يرصد أزمة انقطاع التيار الكهربائى التى اجتاحت اليمن وتداعياتها على المواطنين واتجاههم للبحث عن بدائل وما لذلك من أثر على حركة ومظاهر الحياة اليومية. كما فازت التونسية نضال شامخ بمنحة لمشروع إنتاج كتيب بعنوان "سياسات" يحتوى على تدخلات مباشرة لفنانين فى شكل رسوم أو صور أو غيره ليتحول الكتيب إلى معرض فى حد ذاته يضم فنانين من تونس وفلسطين والسنغال. وضمت لجان التحكيم فى الدورة عددا من المبدعين والأكاديميين فى المنطقة العربية بينهم فى مجال الفيديو والسينما المخرج الفلسطينى رشيد مشهراوى والمخرجة السورية نضال الدبس والمخرج العراقى محمد الدراجى وفى مجال المسرح اللبنانى بطرس روحانا والممثلة المغربية لطيفة أحرار ومن مصر الفنانة كريمة منصور. وضمت لجنة التحكيم فى مجال الموسيقى السورى كنان العظمة والتونسى جاسر الحاج يوسف والمصرى فتحى سلامة وفى الأدب العراقى على بدر والجزائرى بشير مفتى والمصرية سحر الموجى وفى الفنون البصرية الفلسطينية لاريسا صنصور والمصرى حمدى رضا والعراقى محمود العبيدى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى   مصر اليوم - 10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى   مصر اليوم - 10 مشروعات فنية وأدبية عربية تحوز منحًا إنتاجية من المورد الثقافى



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon