ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات

لندن ـ مصراليوم

يأتى أمام منتجى النفط من أفريقيا إلى الأمريكتين فرصة متنامية لتزويد آسيا والمحيط الهادى بالخام مع ركود إنتاج المنطقة وبدء تشغيل وحدات تكرير ضخمة فى الصين والهند. وتستورد شركات التكرير الآسيوية أكثر من مثلى حجم الخام المنتج فى المنطقة، وتأتى معظم مشترياتها من الشرق الأوسط، وتزيد شحناتها من غرب أفريقيا منذ 2009. وفى العامين الأخيرين بدأت تشترى المزيد من أوروبا وكندا وأمريكا الجنوبية عندما تسمح الأسعار وتكاليف الشحن. والآن يكافح المنتجون الإقليميون للمحافظة على الإمدادات فى ظل تناقص إنتاج الحقول المتقادمة، ولذا تتطلع قازاخستان ونيجيريا والمكسيك إلى شحن مزيد من الخام إلى آسيا فى الوقت الذى تقلص فيه طفرة النفط الصخرى فى الولايات المتحدة الحاجة إلى الواردات هناك. وقال جون فوترين محلل النفط المستقل المقيم فى تايلاند "إن الواردات الأمريكية منخفضة ومعظم ما لا يستوردونه خامات خفيفة منخفضة الكبريت من أفريقيا لأن الخام المنتج فى الولايات المتحدة من نفس النوع". وقال محلل بشركة نفط، إن آسيا ستحتاج إلى 300 ألف برميل يوميا إضافية من الخامات منخفضة الكبريت فى 2014 مقارنة مع العام الماضى لتلبية طلب مصافى التكرير الجديدة ولمزجها بخامات أرخص وأقل جودة. وكانت منطقة آسيا والمحيط الهادى التى تنتج خامات منخفضة الكبريت فى الأساس تتوقع دفعة هذا العام من زيادة الإنتاج فى إندونيسيا وماليزيا. لكن تأخر المشاريع فى دول بجنوب شرق آسيا يسلط الضوء على تحديات تلبية الطلب المتنامى للمنطقة عموما ولاسيما فى غياب اكتشافات نفطية كبيرة. وقال أندرو هاروود محلل قطاع المنبع لجنوب شرق آسيا لدى وود ماكنزى "إنها منطقة تزداد نضوبا ولاسيما بالنسبة للنفط، من المرجح أن تتراجع الاكتشافات فى المستقبل، مما يزيد التركيز على زيادة الاستخراج من المشاريع القائمة". لكن حجم زيادة الواردات لن يتوقف فحسب على سرعة نمو الطلب على النفط فى المنطقة فى مقابل ركود الإنتاج، بل على شدة حاجة الموردين من مناطق أخرى فى ظل تراجع فرص التصدير فى الأسواق الأخرى أيضا. وبحسب وكالة الطاقة الدولية، فمن المتوقع نمو الطلب على النفط فى آسيا والمحيط الهادى 500 ألف برميل يوميا بما يعادل 1.5 % ليصل إلى 30.6 مليون برميل يوميا هذا العام مع زيادة استهلاك الصين 3.4 % والهند 2.4 %. وبالمقارنة، تتوقع وود ماكنزى الاستشارية أن يزيد إنتاج النفط الآسيوى 110 آلاف برميل يوميا فقط أى بنسبة واحد بالمائة ليصل إلى 8.35 مليون برميل يوميا فى 2014. وقال فوترين، إن البدائل المحتملة لسد الفجوة لا تقتصر على الخامات منخفضة الكبريت من أفريقيا بل تشمل أيضا الخامات عالية الكبريت من الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية. وقال "هناك أيضا كميات أكبر من خام أمريكا اللاتينية تأتى إلى هنا بعضها من فنزويلا وبعضها من الإكوادور"، "تلك الخامات رخيصة" وستكون معالجتها أصعب بعض الشىء لكنها ليست مشكلة لأن السوق الآسيوية قادرة بلا ريب على معالجتها الآن". وفى وقت سابق هذا الشهر، قال الرئيس التنفيذى لشركة بيمكس المكسيكية، إن الشركة المملوكة للدولة تتوقع بيع مزيد من النفط إلى الهند واليابان مع تراجع صادراتها إلى الولايات المتحدة، وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجعت شحنات الخام من المكسيك إلى جارتها الشمالية أكثر من 40 % منذ 2004 إلى 850 ألف برميل يوميا العام الماضى مسجلة أدنى مستوى فى أكثر من 20 عاما.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات   مصر اليوم - ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات   مصر اليوم - ركود إنتاج النفط في أسيا يفتح المزيد من الواردات



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon