أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا

غزة ـ مصر اليوم

لم يكف مبلغ 400 شيكل إسرائيلى (112 دولارا)، لتعبئة خزان الوقود الخاص بسيارة المواطن بشير عبد الله ذات الدفع الثنائى والمحرك الصغير فى أحد محطات التعبئة بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية، ويعد هذا المبلغ، نتيجة طبيعية لأسعار الوقود المرتفعة فى الأراضى الفلسطينية، حيث يصل سعر لتر البنزين قرابة 7 شيكل (2 دولار)، بينما يصل سعر لتر السولار 6.36 شيكل (1.8 دولارات)، حيث ترتبط الأسعار بشكل رئيسى بأسعار الوقود فى إسرائيل. ويشكل مبلغ الـ 112 دولارا قرابة 28٪ من الحد الأدنى للأجور الرسمى، فى الأراضى الفلسطينية البالغ 413 دولارا، حيث تعد أسعار الوقود فى الضفة الغربية والقدس الشرقية والتى يتم تحديثها مطلع كل شهر، من أعلى الأسعار فى المناطق العربية المجاورة. وتعد أسعار الوقود فى فلسطين أعلى منها فى دول عربية مجاورة، فقد بلغ سعر ليتر البنزين فى الأردن مطلع الشهر الجارى ديناراً واحداً (1.3 دولار)، فيما بلغ سعر ليتر السولار نحو 67 قرشاً (0.9 دولار). أما فى لبنان، فقد بلغ سعر ليتر البنزين 1690 ليرة (1.2 دولار)، فيما يبلغ سعر ليتر السولار 1330 ليرة لبنانية (80 سنتا أمريكياً)، وكان تقرير صدر حديثاً عن مجلة "أريبيان بيزنيس"، أشار إلى أن السعودية، تعتبر ثانى دولة على مستوى العالم، من حيث انخفاض أسعار الوقود بعد فنزويلاً، حيث يصل سعر الليتر الواحد 1.6 ريال (40 سنتاً). ولا تملك الحكومة الفلسطينية مصدرا غير إسرائيل لاستيراد مشتقات النفط منها، منذ العام 1994، حيث يبلغ سعر لتر البنزين الذى تشتريه الهيئة العامة للبترول فى وزارة المالية، من الجانب الإسرائيلى قرابة 3 شواكل، ويضاف إلى هذا المبلغ نوعان من الضرائب، وهى ضريبة البلو بقيمة 3 شيكل عن كل لتر، ونسبة ربح لمحطات الوقود بقيمة 0.71 شيكل، وضريبة القيمة المضافة والتى تعادل 16٪ (أى نحو 1.06 شيكل)، ليبلغ إجمالى سعر لتر البنزين 7.78 شيكل (2.2 دولار). وبحسب وجهة نظر وزارة المالية، فإنها تقوم بدعم المحروقات، وتبيع سعر اللتر بقيمة أقل تصل إلى شيكل واحد على بعض المشتقات، وفقاً لتصريح مدير الهيئة العامة للبترول فى وزارة المالية فؤاد الشوبكى. وقال الشوبكى خلال اتصال هاتفى مع وكالة الأناضول، إن الحكومة بحثت خلال فترات سابقة، استيراد الوقود من غير إسرائيل: "إلا أن تكلفته ستكون أعلى على الحكومة والمستهلك المحلى، بسبب ما وصفه، بارتفاع تكاليف النقل من الدول المجاورة إلى فلسطين". وكان المحاسب العام السابق للحكومة الفلسطينية يوسف الزمر، قد أشار خلال وقت سابق من العام الماضى بوجود تفاهمات وصلت إلى مراحل متقدمة، لاستيراد مشتقات الوقود من دول أجنبية عبر شبكة أنابيب إسرائيلية، تمتد من عرض البحر المتوسط، إلى المعابر بين الضفة الغربية وإسرائيل. إلا أن اقتصاديين وحقوقيين دعوا إلى ضرورة البحث عن مصدر بديل لإسرائيل، لاستيراد مشتقات الوقود منها، حتى لا تكون أداة ضغط بيد الحكومة الإسرائيلية على الحكومة الفلسطينية، لتمرير بعض القوانين والسياسات. وقال أستاذ الاقتصاد فى جامعة النجاح نافز أبو بكر، إن اتفاق باريس الاقتصادى (اتفاقية اقتصادية وقعت على هامش اتفاق أوسلو لتنظيم الأمور الاقتصادية والتجارية بين فلسطين وإسرائيل)، ينص على إمكانية الفلسطينيين استيراد الوقود من غير إسرائيل. وأضاف خلال اتصال هاتفى مع الأناضول، أن الجانب الإسرائيلى يبيع الوقود بسعر أعلى، وبنسب ضرائب مرتفعة، "وبحسب دراسات فإن الخزينة الإسرائيلية تحصل على مبلغ يتجاوز 200 مليون شيكل (57 مليون دولار) شهرياً بسبب بيع الوقود للفلسطينيين". يذكر أن سائقى القطاع العمومى فى الضفة الغربية، نفذوا إضراباً عن العمل بسبب تواصل ارتفاع أسعار مشتقات البترول بنسب تجاوزت 25٪ خلال العامين الماضيين،بينما أعلنت حكومة غزة، عن رفع أسعار المواصلات الأسبوع الماضى، بسبب ارتفاع أسعار المحروقات القادمة من إسرائيل، بعد توقف إمداد القطاع بالوقود القادم من مصر عبر الأنفاق، حيث ارتفعت أسعار الوقود بنسبة 180٪ عما كانت عليه قبل شهور.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا   مصر اليوم - أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا



GMT 10:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع أسعار النفط في ختام التعاملات الأمريكية

GMT 05:29 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخزونات النفط الأميركية تهبط 7.1 مليون برميل الأسبوع الماضي

GMT 05:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس توتال يؤكد نحاول المضي قدمًا فى مشروع الغاز لإيران

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يتمسك بمكاسبه مع ارتفاع المخاطر بسبب العراق وإيران

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تتسلم سادس شحنات النفط العراقي

GMT 12:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تزويد 22 مصنعًا في مدينة بدر بالغاز الطبيعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا   مصر اليوم - أسعار السولار والبنزين في فلسطين الأغلى عربيا



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تجذب أنظار الحضور في حفل جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 03:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة
  مصر اليوم - بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة

GMT 06:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال "سيرلانكا"
  مصر اليوم - خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال سيرلانكا

GMT 07:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
  مصر اليوم - أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة
  مصر اليوم - الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا
  مصر اليوم - رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 05:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon