رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً

الدار البيضاء - وام

قررت الحكومة المغربية رفع الدعم تدريجاً عن أسعار المحروقات ومواد الطاقة وتحريرها بدءاً من مطلع الشهر المقبل، وإخضاعها لتقلبات السوق الدولية، بهدف تقليص نفقات صندوق المقاصة الذي التهم العام الماضي أكثر من 42 بليون درهم حوالى خمسة بلايين دولار، لتمويل فارق الأسعار. ويُنتظر أن ترفع الحكومة يدها نهائياً عن البنزين الممتاز والفيول الصناعي عبر وقف دعمهما منتصف الشهر المقبل، على أن تخضع بقية مواد الطاقة، ومنها الكهرباء، إلى زيادات تصاعدية حتى الخريف المقبل، ليبلغ سعر المازوت 10 دراهم للتر. وتعتبر هذه ثالث زيادة لأسعار المحروقات في سنتين، وأول قرار رسمي برفع الدعم عن البنزين المستخدم في السيارات الشخصية، خصوصاً لدى الطبقات الوسطى المتضررة مباشرة من قرارات الحكومة الإسلامية. وقال وزير الشؤون العامة والحوكمة محمد الوفا: وقف الدعم عن بعض مواد الطاقة أو خفضه سيوفر حوالى 7 بلايين درهم من نفقات صندوق المقاصة، ما يسمح بتقليص عجز الموازنة نتيجة دعم الأسعار. واعتبر أن تقليص موازنة «صندوق المقاصة» من 42 إلى 35 بليون درهم يساعد في تحسين أوضاع الخزينة التي تلتزم خفض العجز إلى 4.8 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي نهاية السنة، طبقاً لاتفاق سابق مع صندوق النقد الدولي الذي رصد للرباط خطاً ائتمانياً قيمته 6.2 بليون دولار ينتهي الصيف المقبل، وهو رهن رفع الدعم عن المحروقات والسلع الاستهلاكية الأساس. وكشف الوزير أن رفع الدعم سيشمل أسعار الكهرباء للمنازل للمرة الأولى منذ عام 2009، ولكن من دون المساس بالفئات الفقيرة التي تستهلك حداً أدنى من الطاقة الحرارية. وكانت الحكومة خفضت نفقات دعم الأسعار من 52 بليون درهم عام 2012 إلى 42 بليوناً العام الماضي، ثم إلى 35 بليون درهم هذه السنة، وتعاقدت مع مصارف تجارية وشركات تأمين دولية لحماية أسعار النفط إذا تجاوزت 120 دولاراً للبرميل. وتتوقع الحكومة تحصيل حوالى 9 بلايين درهم من خطة خفض الدعم عن المحروقات أو إلغائه بالنسبة للبنزين الذي يعتبر سعره الأغلى في كل المنطقة ويبلغ 13 درهماً للتر. وانتقدت أحزاب المعارضة والمركزيات النقابية وجمعيات حماية المستهلكين قرار الحكومة رفع الدعم عن المحروقات، واعتبرته إعلان حرب على القدرة الشرائية للمواطنين، مهددة بالتصعيد لمنع الحكومة من مواصلة سياسة زيادة الأسعار لمعالجة خلل الموازنة. وقال قياديون في حزب الاستقلال المعارض تحرير الأسعار في هذه المرحلة الصعبة التي تشهدها المنطقة يعتبر تهديداً صريحاً للاستقرار الاجتماعي ومحاولة استفزازية ضد فئات واسعة من الشعب. ويُنتظر أن يشهد البرلمان جدلاً حاداً بين الحكومة والمعارضة حول موضوع تحرير أسعار المحروقات التي يستوردها المغرب بنسبة 96 في المئة، وكانت كلفت العام الماضي حوالى 13 بليون دولار. وأكدت مصادر أن الحكومة بصدد الإعلان عن قرارت أخرى غير شعبية، منها زيادة بعض الضرائب والرسوم، وخفض معاشات المتقاعدين بهدف خفض عجز الموازنة إلى ما دون خمسة في المئة، في انتظار زيارة بعثة من صندوق النقد الدولي في الربيع المقبل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً   مصر اليوم - رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً



GMT 10:08 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع أسعار النفط في ختام التعاملات الأمريكية

GMT 05:29 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخزونات النفط الأميركية تهبط 7.1 مليون برميل الأسبوع الماضي

GMT 05:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس توتال يؤكد نحاول المضي قدمًا فى مشروع الغاز لإيران

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يتمسك بمكاسبه مع ارتفاع المخاطر بسبب العراق وإيران

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تتسلم سادس شحنات النفط العراقي

GMT 12:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تزويد 22 مصنعًا في مدينة بدر بالغاز الطبيعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً   مصر اليوم - رفع الدعم عن المواد البترولية في المغرب يثير سخطاً شعبياً



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon