الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر

القاهرة – علا عبد الرشيد

أكّد وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس شريف إسماعيل، السبت، أن منطقة الصحراء الغربية أصبحت واحدة من أهم مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في بلاده، وتشهد اهتماماً كبيرًا من الشركات العالمية، ونشاطاً مكثفاً، سواء في أعمال البحث والاستكشاف أو التنمية. جاء ذلك على هامش جولة تفقدية للوزير على عدد من المشروعات البترولية في الصحراء الغربية، حيث أوضح أن "معدلات الإنتاج العالية، التي تحققت في هذه المنطقة، أصبحت عامل جذب لزيادة الاستثمارات العالمية، سيما وأن التكاليف الاستثمارية منخفضة، مقارنة بالاستثمارات المطلوبة للبحث والتنمية في المياه العميقة، فضلاً عن تواجد البنية الأساسية، وتسهيلات الإنتاج، التي تسهم في خفض التكاليف، وسرعة وضع الآبار المكتشفة قيد الإنتاج". وتفقد الوزير ومرافقوه منطقة معالجة الزيت الخام، ومشروع محطة الكهرباء في منطقة شرق بحرية، التي تبعد حوالي 150 كيلو مترًا من القاهرة، بقدرة 16 ميغاوات، باستثمارات 49 مليون دولار، وتعمل بالغاز الطبيعي، لتغذية آبار المنطقة، ومحطات شحن الزيت الخام، ومحطات حقن المياه، واحتياجات معسكرات إعاشة العاملين من الكهرباء، وذلك بغية توفير استخدام السولار في تشغيل المولدات والطلمبات. واستمع الوزير إلى شرح تفصيلي من رئيس شركة "قارون" للبترول المهندس محمد مؤنس، الذي أوضح أن "إنتاج الشركة من مناطق امتيازها، قارون وشرق بحرية وكرامة وبني سويف ووادي الريان، يبلغ حوالى 43 ألف برميل يومياً من الزيت الخام، وأن إجمالي الاستثمارات المعتمدة لعام 2013/ 2014 من شركة أباتشى الأميركية، الشريك الأجنبي، يبلغ حوالى 480 مليون دولار، بغية حفر 76 بئر تنمية، و8 آبار استكشافية". وأشار إلى أنه "تم تغطية 1300 كيلو مترًا مربع، بمسح سيزمي ثلاثي الأبعاد، في منطقة امتياز بني سويف، بتكلفة 22 مليون دولار، وأنه تم الإنتاج من كشف جديد في التراكيب الجيولوجية العميقة، بعمق 11 ألف قدم، وبمعدل إنتاج ثابت 250 برميل يومياً، إضافة إلى كشف جديد في التراكيب الجيولوجية القريبة من السطح، بمعدل إنتاج 650 برميل يومياً". وأوضح رئيس شركة "قارون" أنه "من المخطط، خلال عام ونصف، حفر 10 آبار استكشافية جديدة، والبدء في مشروع توسعات تسهيلات قارون، بغية زيادة الطاقة من 75 ألف إلى 200 ألف برميل يومياً". كما استمع الوزير إلى عرض تفصيلي من رئيس شركة "بتروسيلة" المهندس محمد عبدالعظيم التي تقع حقولها في منطقة امتياز الفيوم في الصحراء الغربية، والذي بيّن أن "إنتاج الشركة ارتفع من 1500 برميل يومياً من الزيت الخام إلى حوالى 6000 برميل يومياً".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر   مصر اليوم - الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر   مصر اليوم - الصحراء الغربية تعد من مناطق الإنتاج البترولي الواعدة في مصر



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon