بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط

بغداد – نجلاء الطائي

قدم الباحث والتدريسي في كلية العلوم للبنات في جامعة بابل الدكتورعامر الخفاجي بحثًا عن الاحتمالات النفطية، وإمكان استثمارها في تنمية واقع محافظات الفرات الأوسط (بابل، وكربلاء، والديوانية).وجاء في بيان، تلقى "مصر اليوم" نسخه منه، أن "وزارة التعليم العالي ناقشت البحث، الذي تخصص في مجال جيولوجيا النفط، الواقع البيئي لمنطقة الفرات الأوسط، وإمكان تنفيذ الدراسات والأبحاث العلمية، كدراسة تقييمية للنفط والغاز في تلك المحافظات، بالاعتماد على دراسته نتائج التحاليل الجيوكيميائية، التي اعتمدها الباحث في دراسته".وقال الخفاجي أن "الهدف من تنفيذ وإتمام هذه البحث هو دراسة نسبة احتمال وجود كميات كبيرة من النفط والغاز في محافظات بابل، كربلاء، الديوانية، لاسيما مع وجود  مسارات هجرة للنفط والغاز مارة في منطقة البحث"، وأضاف أن "هذا البحث أكمل ما قد توصلت إليه الدراسات السابقة في هذا المجال، التي انجزتها شركتي الاستكشاف النفطي، ونفط الجنوب، العراقيتين، بغية تقييم الاحتياطات النفطية والغازية، والاحتمالات النفطية المتوقعة، ومخاطر الاستكشاف في منطقة الدراسة".ويُعد هذا البحث الأول من نوعه في تقييم واقع البيئة النفطية والغازية في محافظات الفرات الأوسط في العراق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط   مصر اليوم - بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط   مصر اليوم - بحث عن الاحتمالات النفطية في محافظات الفرات الأوسط



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon