مسح: انتاج نفط "اوبك" يهبط لأدنى مستوى له في عام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسح: انتاج نفط اوبك يهبط لأدنى مستوى له في عام

واشنطن ـ وكالات

خلص مسح أجرته رويترز إلى أن إنتاج منظمة اوبك من النفط الخام هبط في كانون الثاني/يناير إلى أدنى مستوى له في أكثر من عام إذ تراجعت صادرات إيران من مستواها المرتفع على غير المتوقع في كانون الأول/ديسمبر وأجرت السعودية مزيدا من التخفيض لإنتاجها. وكشف المسح الذي شمل مصادر في شركات النفط ووكلاء الملاحة وأوبك ومؤسسات استشارية أن امدادات المعروض من منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك بلغت في المتوسط 30.53 مليون برميل يوميا نزولا من 30.62 مليون ب-ي في كانون الاول. ويقل إنتاج أوبك الآن 1.22 مليون ب-ي عن ذروته البالغة 31.75 مليون ب-ي والمسجلة في نيسان/ابريل من عام 2012 قبل أن ينفذ الاتحاد الأوروبي حظرا نفطيا على إيران ومع رفع السعودية إنتاجها للعمل على خفض الأسعار التي بلغت مستوى مرتفعا 128 دولارا. وأظهر المسح ان السعودية لم تعد إلى زيادة الإنتاج بعد خفضه في الشهرين الأخيرين من عام 2012 في مواجهة انحسار الطلب العالمي وانخفاض موسمي في الطلب على الخام في محطات الطاقة المحلية. وإجمالي انتاج اوبك في كانون الاول هو أقل إجمالي منذ تشرين الأول/اكتوبر عام 2011 حينما بلغ إنتاج المنظمة 29.81 مليون ب-ي وفقا لما ورد في المسوح التي اجرتها رويترز. وإنتاج اوبك الآن هو الأقرب إلى المستوى المستهدف البالغ 30 مليون ب-ي والذي تحدد قبل عام. ويقول المسح إن السعودية أجرت خفضا آخر لإنتاجها قدره 100 ألف ب-ي في يناير كانون الثاني.وكان الخفض الذي أجرته في كانون الأول قد عزز الأسعار لكن مستشارا رفيعا بوزارة النفط السعودية قال ان هذه الخطوة لم تستهدف رفع الأسعار. وانخفضت الصادرات الإيرانية في كانون الثاني من مستوى في كانون الأول أعلى كثيرا مما كان يعتقد في السابق. وبلغت صادرات كانون الاول في المتوسط نحو 1.4 مليون ب-ي صعودا من 1.05 مليون ب-ي في تقديرات سابقة. وكان الانخفاض الملموس الآخر في انتاج اوبك هو هبوط انتاج ليبيا. ومن المتوقع أن تستأنف العمليات في مصفاة رأس لانوف الليبية يوم الأربعاء بعد انتهاء اضراب فيها. واظهر المسح ان الزيادات الكبيرة في إنتاج اوبك في كانون الثاني جاءت من العراق ونيجيريا. فقد زاد العراق صادراته من موانيه الجنوبية لكن صادرات خام كركوك في الشمال مازالت محدودة من جراء تجدد النزاع بين الحكومة المركزية ومنطقة كردستان بشأن المدفوعات. وزاد انتاج نيجيريا 40 الف ب-ي بعد تراجعات سببها حوادث تسرب النفط والفيضانات واعمال السرقة.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسح انتاج نفط اوبك يهبط لأدنى مستوى له في عام   مصر اليوم - مسح انتاج نفط اوبك يهبط لأدنى مستوى له في عام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مسح انتاج نفط اوبك يهبط لأدنى مستوى له في عام   مصر اليوم - مسح انتاج نفط اوبك يهبط لأدنى مستوى له في عام



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon