الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن

الجزائر - وكالات

أكد وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي السبت ان الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز عقب عملية احتجاز الرهائن في منشأة ان اميناس للغاز في الصحراء الجزائرية. وقال الوزير في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الجزائرية "شركاؤنا لم يتضرروا من الوضع كما اننا لم نقلص من صادراتنا الغازية. لم نعمل سوى على تعويض النقص في الانتاج بانتاج حقول اخرى". واضاف "لا يمثل انتاج موقع ان امناس سوى جزءا ضئيلا من انتاجنا الوطني". وقتل 23 اجنبيا وجزائريا في عملية حجر الرهائن في موقع تيغنتورين لانتاج الغاز قرب ان اميناس والتي انتهت السبت بمقتل الخاطفين الاسلاميين في الهجوم النهائي للقوات العسكرية الخاصة. وقال الوزير الجزائري "لا يمكننا في الوقت الحالي تقييم حجم الاضرار" في الموقع غير ان "الملاحظات الاولى التي سجلها الخبراء تبين ان الخسائر غير جسيمة بفضل وقف تشغيل التجهيزات بالموقع الغازي". واوضح انه "لم يكن هناك ضغط و لا انفجار وانما الارهابيون هم الذين تسببوا في نشوب الحريق الذي تم اخماده بفضل تدخل تقنيينا بمساعدة المصالح الأمنية و افراد الجيش الوطني الشعبي". واشار الى ان اعادة تشغيل وحدة الانتاج بموقع انتاج الغاز "مرهون بالوقت الذي تستغرقه عملية نزع الالغام بالموقع". ووحدة تيغنتورين لانتاج الغاز تشغلها منذ العام 2006 الشركة البريطانية العملاقة في مجال النفط بريتش بتروليوم والنروجية ستات اويل والجزائرية سوناتراش. ويمثل المشروع الاستثماري قرابة ملياري دولار مع انتاج نظري قدره تسعة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا اي ما نسبته 12% من الانتاج الجزائري و50 الف برميل يوميا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن   مصر اليوم - الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن



  مصر اليوم -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن   مصر اليوم - الجزائر لم تقلص صادراتها من الغاز بعد احتجاز الرهائن



  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon