ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية

طرابلس ـ وكالات

قال وزير النفط الليبي الجديد إن بلاده تعتزم تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية قبل جولة التراخيص المقبلة وربما تبدأ في طلب عروض في الربع الثالث من 2012. وتملك ليبيا العضو في أوبك احتياطيات تزيد عن 40 مليار برميل، لكن محللين حذروا من أن بعض أصعب الشروط في القطاع قد تبعد الشركات التي لم يستأنف بعضها العمل في ليبيا بعد الحرب الأهلية في 2011. وقال عبد الباري العروسي، الذي عين في المنصب قبل شهر فقط، إنه جعل من بين أهم الأولويات التشاور مع شركات النفط الأجنبية بشأن زيادة جاذبية البلاد للاستثمارات. واضاف قائلا 'التقيت أشخاصا مختلفين من شركات أجنبية وهم يشتكون من أحدث جولة لاتفاقيات التنقيب والمشاركة في الانتاج مثل شل على سبيل المثال. ستكون هناك شروط أفضل'. ومضى يقول 'يمكنني القول إننا سنبدأ في أغسطس أو ربما يوليو البحث عن عروض' دون أن يقدم تفاصيل عن التغييرات المزمعة. وفي جولة العطاءات السابقة، بعد أن فتحت الحكومة في 2004 قطاعا ظل بعيد المنال لسنوات سارعت الشركات للحصول على صفقات وقبلت بعضا من أصعب شروط التنقيب والانتاج في قطاع النفط. وفي مقابلة مع رويترز في مطلع الأسبوع قال العروسي ان ليبيا قد تشرع في جولة جديدة لتراخيص التنقيب والإنتاج خلال 15 شهرا هي عمر الحكومة الانتقالية الحالية لكنه أضاف أن 'الأمر يتوقف على الوضع هنا في ليبيا'. وقال مسؤولون كبار آخرون بالقطاع النفطي في وقت سابق إن ليبيا لن تبرم أي صفقات جديدة لمدة عام على الأقل. وعززت ليبيا - ثالث أكبر منتج للنفط في أفريقيا- انتاجها بأسرع مما توقع كثير من المحللين إلى 1.5-1.6 مليون برميل يوميا بعد انتهاء الحرب، وينصب التركيز حاليا على توسيع نطاق عمليات التنقيب في اراضيها الصحراوية الشاسعة. وفي ايار/مايو قالت رويال داتش شل إنها علقت عمليات الحفر والتنقيب في منطقتي امتياز ليبيتين بسبب نتائج مخيبة للآمال، بينما تخشى شركات أخرى استئناف التنقيب بسبب المخاوف الأمنية. وقال العروسي -الذي كان يتحدث لرويترز على هامش اجتماع اوبك الوزاري في فيينا- إنه لم يتم اتخاذ أي قرارات بشأن توزيع المسؤوليات بين وزارة النفط الجديدة والمؤسسة الوطنية للنفط التي يرأسها نوري بالروين. وكانت المؤسسة تدير قطاع النفط والغاز الذي يمثل نحو 90 بالمئة من ايرادات الحكومة قبل الثورة وكان رئيسها السابق شكري غانم يمثل ليبيا في اجتماعات أوبك. وفي مؤشر على أن وزارة النفط الجديدة في عهد العروسي قد تصبح الأكثر نفوذا، قال إنه سيعطي الموافقة النهائية على عقود النفط لعام 2013 التي تقدر قيمتها بنحو 50 مليار دولار. واضاف ان الوزارة ستقيم أيضا ملاحظات عملاء ليبيا عن أن نفطها الخفيف الخالي من الكبريت كان مسعرا بأعلى من أسعار السوق في 2012. واستطرد قائلا 'سمعت شكاوى. سننظر في الأمر'. ويواجه العروسي تحديات كبيرة من بينها التعامل مع مطالب شرق ليبيا الغني بالنفط للحصول على قدر أكبر من السيطرة على قطاع النفط والغاز. وستكون العاصمة طرابلس مقرا لشركة للتنقيب والانتاج وستتولى شركة منفصلة مقرها بنغازي عمليات التكرير والبتروكيماويات. وردا على سؤال عما إذا كانت هناك أي خطط لمنح فرع المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي حق التصرف في ايراداته النفطية أجاب العروسي قائلا 'ليس النفط. لا. الخطة هي ان يكون هناك كيان مسؤول عن التكرير والبتروكيماويات'.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية   مصر اليوم - ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية



GMT 05:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس توتال يؤكد نحاول المضي قدمًا فى مشروع الغاز لإيران

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يتمسك بمكاسبه مع ارتفاع المخاطر بسبب العراق وإيران

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تتسلم سادس شحنات النفط العراقي

GMT 12:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تزويد 22 مصنعًا في مدينة بدر بالغاز الطبيعي

GMT 17:02 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مؤسسة البترول الكويتية تعلن تجديد عقد "سوميد"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية   مصر اليوم - ليبيا تتجه إلى تحسين شروط التعاقد مع شركات النفط الأجنبية



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon