47.5 % من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 47.5 % من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم

أثينا - وكالات

كشفت مصادر مصرفية أمس أن قبرص ومقرضيها الدوليين اتفقوا على تحويل 47.5 في المائة من الودائع التي تزيد على 100 ألف يورو في بنك قبرص الى أسهم لإعادة رسملة البنك ووفقاً لـ ''رويترز''، وبموجب برنامج اتفقت عليه قبرص مع المقرضين في آذار (مارس) تقرر أن يتحمل كبار المودعين في بنك قبرص تكلفة إعادة الرسملة، وحولت السلطات كخطوة أولى 37.5 في المائة من الودائع التي تتجاوز 100 ألف يورو الى أسهم مع تجنيب 22.5 في المائة أخرى كهامش احتياطي يلجأ إليه عند الضرورة يأتى هذا فيما أدلى القبارصة الأتراك بأصواتهم أمس لتجديد برلمانهم في انتخابات مبكرة يفترض أن تكرس تقدم اليسار في أجواء الانكماش الاقتصادي والاستياء من الحكومة القومية وترجح استطلاعات الرأي فوز الحزب التركي الجمهوري (يسار) على خصمه الرئيسي حزب الوحدة الوطنية (قومي)، فيما تتنافس ثلاثة أحزاب أخرى أيضا في هذه الانتخابات. ويرى مراقبون أن الانكماش الاقتصادي والاقتطاعات في الميزانية أضرت بشعبية حزب الوحدة الوطنية وتركزت الحملة الانتخابية على نتائج خطة التقشف التي وقعت في 2010 مع تركيا مقابل إبقاء دعمها المالي ''لجمهورية شمال قبرص التركية'' وتنص على زيادة الضرائب والحد من التوظيف وتجميد الرواتب في القطاع العام. وتركيا هي البلد الوحيد الذي يعترف بالكيان القبرصي التركي الذي يخضع لحظر دولي وتقدم له مساعدات بملايين اليورو كل سنة. ومن المواضيع الأساسية التي طرحت في الحملة الانتخابية خصخصة الشركات العامة في قطاعات الاتصالات والكهرباء خصوصا ومسألة إدارة توزيع المياه بعد إنجاز أنبوب لنقل الماء من تركيا إلى شمال قبرص في 2014 ويسعى القبارصة اليونانيون إلى إصلاح اقتصادهم المتباطئ بسبب شروط تقشف قاسية وضعت مقابل خطة أوروبية للإنقاذ المالي مثيرة للجدل يشار إلى أن جزيرة قبرص مقسومة إلى شطرين منذ الغزو التركي في 1974 والاحتلال التركي للشمال على إثر انقلاب دبره قوميون قبارصة يونانيون كانوا يريدون إلحاق الجزيرة باليونان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 475  من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم   مصر اليوم - 475  من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم



  مصر اليوم -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء في "كان" بثوب أسود

واشنطن ـ رولا عيسى
 سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بالأحجار الكريمة، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين.   وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - 475  من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم   مصر اليوم - 475  من ودائع بنك قبرص تتحول إلى أسهم



GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دراسة تكشف مفاجآت عن الوفيات بسبب التدخين

GMT 04:37 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

ندى حسن تشرح الطرق الصحيحة للاهتمام بالبشرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon