الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك

القاهرة – علا عبد الرشيد

أكَّد تقرير لوكالة "موديز" لخدمة المستثمرين أنه "من المرجَّح أن يحافظ سوق الصُّكوك العالميَّة على المسار الإيجابي للنُّمو على المدى الطويل، مدعومًا بالدَّرجة الأولى بالطلب المتزايد على الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة، وبزيادة معرفة المستثمرين بالأدوات الإسلاميَّة والتقليديَّة". وتشمل العوامل المحركة أيضا تعزيز قطاع التمويل الإسلامي من قبل حكومات الدول المسلمة، فضلا عن توحيد المعايير المتزايد لهياكل الصكوك غير المضمونة. وقال خالد حوالدار (موظف ائتمان لدى "موديز"): يعكس النمو القوي والاحتمال الكبير باستثمار إصدارات الصكوك ثقة المستثمر المتنامية بهذه الأدوات كما يعكس حاجات التمويل المتزايدة للجهات السيادية والشركات والمصارف، خصوصا في الدول الإسلامية في منطقة الخليج وآسيا. وأضاف أن "مصدري الصكوك الحاليين والجدد من جهات سيادية غير إسلامية وشركات تقليدية ومشاريع بنية تحتية لن يترددوا في الاستفادة من التمويل الإسلامي إلى جانب التمويل التقليدي". وكانت "موديز" وكالة التصنيف الائتماني، قالت، في تقرير لها: إن الأسواق الناشئة مرت بظروف صعبة خلال عام 2013، بحيث بلغت إصدارات الصكوك قرابة 50 مليار دولار، أي أقل من حجم الإصدارات القياسي لعام 2012. ومع ذلك، وبالنظر إلى البيئة التشغيلية الصعبة، ينعكس هذا المستوى إيجابا على إقبال المستثمرين على الصكوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وتوقعت وكالة التصنيف أن "تصل إصدارات الصكوك في عام 2013 إلى مستويات مماثلة لتلك التي سجلتها في عام 2011، بحيث بلغ حجم إصدارات الصكوك 51 مليار دولار أميركي. وقال المحلل لدى "موديز" ريهان أكبر: شهدنا على مدى العقد الماضي تحسينات هيكلية في سوق الصكوك، مع اتساع قاعدة المصدرين والمستثمرين، والتي بدورها أدت إلى ارتفاع السيولة، وتوافر الكثير من الابتكار في المنتجات. وبشكل خاص، يرتفع عمق السوق بالنسبة للإصدارات مع ظهور أدوات مالية جديدة مثل الأدوات التي توفر هيكلية استهلاك أو خصائص شبيهة بالأسهم، إلا أن "موديز" أشارت إلى أن "السوق سيبقى على الأرجح مجزأ". وقال حوالدار" إنه رغم أن شركات الإصدار في ماليزيا ومنطقة الخليج ستستمر في السيطرة على الإصدارات الجديدة، إلا أن العديد من المناطق الأخرى أعلنت رغبتها في أن تصبح مركزا إقليميا رئيسيا لقطاع التمويل الإسلامي. وتابع: بالإضافة لتقديم القوانين الداعمة لهذا القطاع، فإن تلك المراكز التي تؤمن حجما كبيرا من العرض والطلب للصكوك ستكون لها الحظوظ الأكبر في تحقيق أهدافها. يذكر أن مؤسسة "موديز" هي شركة قابضة، أسسها جون مودي في عام 1909، و تملك خدمة "موديز" للمستثمرين، التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم مؤسسات خاصة وحكومية من حيث القوة المالية والائتمانية، وتسيطر "موديز" على ما يقارب 40% من سوق تقييم القدرة الائتمانية في العالم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك   مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك



بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تتألق في فستان ذهبي خلال حفلة إطلاق ألبومها

ميامي ـ رولا عيسى
 تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها.   وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت جينز ممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك   مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك



F
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon