البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية

واشنطن - و م ع

أطلقت مجموعة البنك الدولي والحكومة المغربية التحضيرات المتعلقة بالإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية بين الجانبين خلال الفترة 2014 - 2017.  وأبرز بلاغ للمؤسسة المالية الدولية، التي يوجد مقرها بواشنطن، أن هذه الاستراتيجية ستبرز أولويات التنمية في المملكة والميادين التي ستركز عليها مجموعة البنك الدولي في دعمها سواء في ما يخص الدعم المالي أو التقني أو التحليلي. ويهدف الإطار الجديد للشراكة إلى "تمكين الحكومة المغربية من دعم البنك الدولي في السعي لإنشاء مجتمع أكثر انفتاحا، وذلك من خلال الترويج لمزيد من الفرص الاقتصادية والاجتماعية لكل المغاربة". وتروم التحضيرات المتعلقة بوضع الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية "إعادة تحديد أولويات التنمية بالبلد بالنظر إلى السياق السياسي والاقتصادي الجديد وتماشيا مع الاستراتيجية الجديدة للبنك الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا". ويسعى البنك الدولي، مع مواصلة تقديم دعمه المالي والتقني، إلى تنويع وإعادة توازن مكونات حقيبته خلال الولاية المقبلة. وسيجري تنفيذ الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية تفعيل مسلسل تشاركي بين الفاعلين الحكوميين والمجتمع المدني وكل الشركاء في التنمية من قبيل القطاع الخاص ومجموعة المانحين من أجل المساعدة على تحديد الأوليات التي سيقوم عليها التعاون بين البنك الدولي والمغرب خلال مدة تنفيذ هذا الإطار. وأضاف المصدر ذاته أنه سيتم في هذا الصدد إجراء مشاورات موسعة مع الفاعلين العموميين والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمانحين وأطراف أخرى معنية بالتنمية من أجل المناقشة والمساعدة على تحديد مجالات الدعم. وستمكن نتائج هذه المشاورات، في نهاية المطاف، من إغناء الوثيقة النهائية لإطار الشراكة الاستراتيجية، بتعاون مع الشركاء الحكوميين بالمغرب، قبل أن يتم تقديمها لمجلس إدارة البنك الدولي في فبراير 2014. تجدر الإشارة إلى أن تنفيذ الإطار السابق للشراكة بين الجانبين امتد خلال الفترة 2010 2013 وتمحور حول ثلاثة ركائز تتمثل في النمو والتنافسية والشغل، وتقديم الخدمات العمومية للمواطنين، والتنمية المستدامة في مناخ يعرف تطورا دائما، مع تخصيص محورين أفقيين يتعلقان بالحكامة والمجالات الترابية. وذكر البيان أنه خلال فترة صلاحية إطار الشراكة الاستراتيجية المنتهية، تراوح الغلاف السنوي للقروض الممنوحة ما بين 500 و700 مليون دولار في المتوسط، وبالنسبة لميزانية سنة 2010، وصل الغلاف المالي لعمليات البنك الدولي لإعادة الاعمار والتنمية إلى 5ر729 مليون دولار، وإلى 3ر480 مليون دولار لسنة 2011، وإلى 8ر665 لسنة 2012، في حين وصل إلى 593.2 مليون دولار للسنة المالية 2013.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية   مصر اليوم - البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية   مصر اليوم - البنك الدولي والمغرب يحضران الإطار الجديد للشراكة الاستراتيجية



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

حفلة زفاف أسطورية لابن ملياردير أرمني

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon