مصدر مصرفي: لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصدر مصرفي: لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية

دمشق - جورج الشامي

نفى مصدر مصرفي مطلع وجود نية لدى أي مصرف خاص الخروج من السوق المصرفي في سورية، مشيراً إلى أن "مثل هذا الأمر يندرج تحت باب الشائعات المغلوطة"، مؤكداً أن "انسحاب أي مصرف لا يختلف كثيراً عن تصفية الشركات ويعني الحاجة لبيع الممتلكات والموجودات الثابتة من أبنية وعقارات بالإضافة إلى استرداد رؤوس أموال هذا المصرف كافة من المقترضين ومن التوظيفات والسوق بشكل عام".  وأشار المصدر المصرفي إلى أن "مثل هذه الخطوة تحتاج إلى خطوة زمنية تمتد إلى سنوات أحياناً ، وأن شيئاً من هذا القبيل لم يتم أساساً". وأكد المصدر المصرفي "صحة العقبات والصعوبات التي تواجه عمل المصارف في هذه المرحلة، والتي بدأت من خلال العقوبات التي يزيد عمرها على عامين، وأن المصارف تأقلمت على العمل وتقديم خدماتها لعملائها ضمن هذه الظروف وبجودة مميزة". وحول موضوع التنفيذ الذي يطاول القروض المتعثرة أشار المصدر المصرفي الى أن "صعوبات إجرائية بدأت تعترض التنفيذ على الضمانات ترتبط بمكان وجود هذه الضمانات، ولاسيما عندما تكون في أماكن غير آمنة أو تابعة لمحاكم في مناطق متضررة أخرت القيام بمثل هذه الإجراءات، وما يعنيه ذلك من زيادة الكلفة المادية والزمنية على المصارف التي لجأت لعقد اتفاقيات وجداول تسوية مع عملائها في مثل هذه الحالات". وأشار المصدر المصرفي إلى أن "الصعوبة نجمت أيضاً عن تضرر الصناعات والأعمال الإنتاجية التي استفادت من خطوط ائتمانية مصرفية ولم يغطها التأمين، ويشمل ذلك نسبة مهمة من الحالات". وبيّن المصدر أن "المصاعب طالت شريحة واسعة من المواطنين السوريين حتى خارج سورية نظراً لامتناع المصارف في نسبة غير قليلة من دول العالم عن فتح حسابات للسوريين بالدولار بشكل رئيسي وأحياناً باليورو تطبيقاً لقوائم العقوبات من جهة ولسياسات المصارف بهذا الاتجاه، مع استمرار إمكانية فتح الحسابات بعملات محلية أو أجنبية أخرى"، مبيناً أن "هذه الحالة مرت بها العديد من الدول كالعراق في مرحلة الحصار، وتمر بها حالياً إيران والسودان وكوبا وغيرها من الدول".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر مصرفي لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية   مصر اليوم - مصدر مصرفي لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصدر مصرفي لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية   مصر اليوم - مصدر مصرفي لا خروج للبنوك الخاصة من السوق السورية



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon