البنك المركزي القبرصي: لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي القبرصي: لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف

نيقوسيا ـ أ.ف.ب

  اعلن البنك المركزي القبرصي الاثنين انه لم يتخذ بعد اي قرار حول اعادة فتح المصارف المقفلة منذ 16 اذار/مارس والتي كان من المقرر ان تفتح غدا الثلاثاء. واكد مسؤول في هذا المصرف ردا على سؤال لوكالة فرانس برس "لم يتخذ بعد اي قرار حول اعادة فتح المصارف" في الجزيرة. وكان قرار ابقاء المصارف مغلقة اتخذ بعد اول اتفاق ابرم في 16 اذار/مارس بين قبرص والجهات الدائنة الدولية في اطار خطة انقاذ ينص بفرض ضريبة على الودائع المصرفية حتى التي هي تحت 100 الف يورو. واثار هذا الاجراء استياء وتهافت الناس على اجهزة الصرف الالي لسحب المال. وكان البنك المركزي الاوروبي امهل قبرص حتى 25 اذار/مارس لايجاد حل اخر مع الجهات الدائنة تحت تهديد قطع السيولة عن بنوكها. والليلة الماضية توصلت قبرص في اللحظة الاخيرة الى اتفاق صعب لتفادي الافلاس والبقاء في منطقة اليورو بعد ازمة دامت اسبوعا شلت اقتصاد الجزيرة وهزت العملة الاوروبية الواحدة. كما اعلن البنك المركزي تعيين مسؤولة لتصفية بنك لايكي ثاني اكبر مصرف في البلاد بموجب اتفاق تم التوصل اليه في بروكسل بموجب خطة انقاذ اوروبي لقبرص. وجاء في بيان "ان البنك المركزي القبرصي (...) يعلن اليوم تعيين اندري انتونيادس مسؤولة خاصة لاعادة هيكلة بنك لايكي". واضاف البيان ان "انتونيادس عضو في معهد المحاسبين الاداريين المحلفين وفي رصيدها 28 سنة من الخبرة في الميدان المصرفي منها 25 مع مجموعة اتش اس بي سي منها خمس سنوات كرئيسة مجلس ادارة البنك وثلاث سنوات كمديرة عامة لفرع البنك الوطني اليوناني في قبرص". وبموجب الاتفاق ستتم تصفية ثاني اكبر مصرف في البلاد "لايكي" بطريقة منظمة، وسيطاول هذا الاجراء اصحاب الاسهم والسندات والودائع ما فوق مئة الف يورو، ما يوازي 4,2 مليار يورو بصورة اجمالية. وفي المقابل، تستثنى من الخطة بالكامل جميع الودائع الصغيرة التي ستنقل الى "مصرف صالح" يتم انشاؤه لاستيعابها، فيما تحول الاموال الاخرى الى "مصرف سيء" مكلف استيعاب الاصول المسمومة. ومن شأن هذا الاجراء ان يحجم بشكل كبير القطاع المصرفي القبرصي الذي يعتبر متخما مقارنة مع الاقتصاد في الجزيرة لانه يمثل حوالى ثماني مرات معدل اجمالي الناتج الداخلي. اما اكبر مصرف في البلاد "بنك قبرص" فسيستوعب في المستقبل الودائع المؤمنة لبنك لايكي وكذلك ديون لايكي حيال البنك المركزي الاوروبي والتي تصل الى 9 مليار يورو.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك المركزي القبرصي لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف   مصر اليوم - البنك المركزي القبرصي لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك المركزي القبرصي لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف   مصر اليوم - البنك المركزي القبرصي لا قرار حتى الآن بشأن إعادة فتح المصارف



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مرصَّع بالترتر

وينتر تخطف الأنظار بإطلالة مثيرة في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي
  مصر اليوم - منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 09:09 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Peak District" أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب
  مصر اليوم - Peak District أوّل حديقة في بريطانيا في كتاب

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

اللون "البنفسجي الرمادي" الأفضل في الدهانات لعام 2018
  مصر اليوم - اللون البنفسجي الرمادي الأفضل في الدهانات لعام 2018

GMT 10:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"غولد كوست" تضم النساء اليافعات فقط وليست الصغار

GMT 07:17 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"البوتوكس" يُمكنها حل مشكلة انحسار الذقن للخلف
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon