بروتوكول تعاون بين "التنمية و"مصر الخير" بنصف مليار جنيه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بروتوكول تعاون بين التنمية ومصر الخير بنصف مليار جنيه

القاهرة ـ علي رجب

وقعت مؤسسة "مصر الخير" و بنك "التنمية والائتمان الزراعي"، الخميس، في المقر الرئيسي للبنك، واحدًا من أكبر بروتوكولات التعاون لتنمية الثروة الحيوانية وإحياء مشروع "البتلو" في مصر، وذلك بقيمة تصل إلى 500 مليون جنيهًا مصريًا، في المرحلة الأولى من البرتوكول. جاء ذلك في حضور مفتي مصر السابق ورئيس مجلس أمناء "مصر الخير" الدكتور علي جمعة، ووزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور صلاح عبد المؤمن، ورئيس بنك "التنمية والائتمان الزراعي" الدكتور محسن البطران، ومحافظ الفيوم المهندس أحمد علي، ومحافظ أسيوط الدكتور يحيى كشك، ونخبة من المتخصصين في مجال تنمية الثروة الحيوانية. وصرح الدكتور علي جمعة أن المؤسسة وضعت نصب عينيها، منذ تأسيسها في عام 2008، إقامة مشروعات كبرى لخدمة الوطن، وليس تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية فقط، مشيرًا إلى أن "مصر الخير" جعلت الإنسان قبل البنيان، وشعارها "من الناس إلى الناس"، و"هنقدر"، حيث أنها تمد يدها لكل الناس. وأشار جمعة إلى أن الموسسة قررت أن تقوم بطريقة علمية منذ البداية، ولهذا استعانت بالعلماء في المجالات كافة، فضلاً عن إخلاص النية، لأنه لا يصح عمل دون إخلاص النية، مؤكدًا أن "مصر الخير" استطاعت أن تحصل على ثقة الناس في أسرع وقت، وأصبح اسمها أكبر من حجمها، وخير دليل على ذلك مزرعة المؤسسة في أسيوط، التي نجحت في تحسين سلالات الجاموس المصري، من خلال التقليح الصناعي مع سلالات إيطالية، الذي أصله جاموس مصري، حيث قال "هذه بضاعتنا ردت إلينا". وأوضح جمعة أن هناك 28 ألف جمعية في مصر، لا يعمل منها سوي 100 جمعية، و"مصر الخير" مؤسسة تعمل على تنشيط الجمعيات لتقوم بدورها، مضيفًا أنه عند تأسيس المؤسسة عملوا على أن تعيش 500 سنة، ولهذا سعوا لتتجاوز المؤسسة حدود الزمان والمكان، مؤكدًا أنهم اختاروا اسم "مصر الخير" لأنهم وضعوا نصب أعينهم أن تقدم المؤسسة يد العون والمساعدة لأفريقيا وأسيا، وكل المحتاجين في شتى بقاع الأرض، لتعود لمصر ريادتها. من جانبه، أشاد رئيس بنك "التنمية والائتمان الزراعي" الدكتور محسن البطران بمؤسسة "مصر الخير" وأنشطتها المتعددة، معربًا عن سعادته بتوقيع بروتوكول تعاون مع المؤسسة، حيث قال "سعيد وفخور بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، سيما وأن على رأسها الدكتور علي جمعة"، مؤكدًا أن البنك كان يواجه العديد من المشاكل عند منحه قروض للشباب، سيما في مجال الثروة الحيوانية، سواءًا لصغار المزارعين، أو شباب الخريجين، موضحًا أنها  كانت تتم دون دراسة وافية للمشكلات التي تواجه أصحاب القروض، مثل توفير الأماكن المناسبة لإقامة المشروع، وكيفية إدارة المزارع الصغيرة، وعدم القدرة على توفير الأعلاف، والتسويق، والرعاية الطبية، موضحًا أنه من خلال هذا البروتوكول سيتم تلافي هذه المشاكل، من خلال قيام "مصر الخير" بتوفير المكان لإقامة مزارع صغيرة للشباب الخريجين، داخل مزارعها، فضلاً عن توفير الأعلاف والتسويق والرعاية الطبية، مشيرًا إلى أن دور البنك يقتصر على التمويل. وشدد البطران على أن دور البنك في دعم الخريجين والمؤسسات الجادة، ليكون في خدمة الاقتصاد والوطن، موضحًا أن بروتوكول التعاون يسهم في علاج الفجوة الغذائية في اللحوم الحمراء، والتي وصلت إلى 350 ألف طن سنويًا، حيث قال "إن استهلاكنا من اللحوم يصل إلى مليون و50 ألف طن، بينما الإنتاج 700 ألف طن فقط، ومهما حاولنا سد الفجوة لن نستطيع، ولكن هدفنا تقليل الفجوة". كما أكد البطران أن هناك جانب ثاني مهم جدًا للبرتوكول، وهو إتاحة الفرصة لشباب الخريجين وصغار المزارعين لإقامة مشروعات لهم، دون أي ضمانات تذكر، مما يتيح لهم فرصة لمدة عامين، مشيرًا إلى أن التمويل سيكون في المرحلة الأولى بمبلغ يقدر بـ٥٠٠ مليون جنيه، من فائض البنوك الإسلامية التابعة لبنك "التنمية والائتمان الزراعي"، وكذلك من قرض المائة مليون جنيه، التي سبق وأن منحتها الحكومة المصرية لإقامة مشروع "تسمين البتلو". هذا، وقد قال أمين صندوق وعضو مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير" الأستاذ محسن محجوب أن برتوكول التعاون الذي سيتم توقيعه بين "مصر الخير" وبنك "التنمية والائتمان الزراعي" يستهدف تنمية الثروة الحيوانية في مصر، بغية القضاء على أزمة نقص اللحوم الحمراء، والحد من الارتفاع الجنوني في أسعارها، في ضوء الفجوة الكبيرة بين الانتاج والاستهلاك، فضلاً عن توفير الآلاف من فرص العمل لشباب الخريجين، من خلال الاستفادة من خبرة مؤسسة "مصر الخير" الكبيرة في مجال تربية الجاموس المصري المقلح صناعيًا بسلالات إيطالية، موضحًا أن المؤسسة تملك أكبر مزرعة للإنتاج الحيواني في الشرق الأوسط، والتي تضم 5 آلاف رأس.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بروتوكول تعاون بين التنمية ومصر الخير بنصف مليار جنيه   مصر اليوم - بروتوكول تعاون بين التنمية ومصر الخير بنصف مليار جنيه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بروتوكول تعاون بين التنمية ومصر الخير بنصف مليار جنيه   مصر اليوم - بروتوكول تعاون بين التنمية ومصر الخير بنصف مليار جنيه



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تجذب أنظار الحضور في حفل جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 03:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة
  مصر اليوم - بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة

GMT 06:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال "سيرلانكا"
  مصر اليوم - خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال سيرلانكا

GMT 07:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
  مصر اليوم - أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة
  مصر اليوم - الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا
  مصر اليوم - رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 05:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon