البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني

واشنطن ـ وكالات

أكد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) أنه تم سرقة بيانات من خوادمه جراء هجوم شنه قراصنة انترنت.وقال البنك إنه قام بالفعل بالاتصال بأشخاص تعرضت معلوماتهم الشخصية للسرقة، حسبما ذكرت وكالة رويترز. ويأتي هذا بعد أن قامت جماعة القرصنة المعروفة باسم "انونيموس" (مجهولون) بنشر أوراق تخص أربعة آلاف من مديري البنوك التنفيذيين. ولم يحدد البنك ما إذا كانت هناك صلة بين الحادثتين.وتتضمن الوثيقة التي نشرتها "انونيموس" أسماء وأماكن عمل موظفين في عشرات البنوك المحلية و اتحادات الائتمان وغيرهم من المقرضين بالإضافة إلى أرقام هواتف محمولة وما يبدو أنها أسماء وكلمات سر للدخول إلى حسابات. لكن رويترز ذكرت أن البنك المركزي أصدر تقريرا داخليا يقول إن "الكلمات السرية لم تتأثر" وأشار إلى أن القائمة التي تم تسريبها هي لقاعدة بيانات اتصالات تستخدم خلال الكوارث الطبيعية.وأشارت متحدثة باسم البنك إلى أن "نظام (المجلس) الاحتياطي الاتحادي يدرك أنه تم الحصول على معلومات من خلال استغلال ثغرة مؤقتة في موقع لتوريد منتجات". وأضافت بأنه "تم إصلاح هذه الثغرة بعد فترة قصيرة من اكتشافها ولم تعد مشكلة، هذه الحادثة لم تؤثر على العمليات المهمة لنظام (المجلس) الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي)".وخلال السنوات الأخيرة، نفذ مخترقو انترنت قالوا إنهم يعملون تحت مظلة "انونيموس" سلسلة من الهجمات على مواقع تابعة للحكومة الأمريكية ومنظمات تابعة لها مثل مركز ستراتفور الاستخباراتي ومقره الولايات المتحدة. وكانت انونيموس هددت في عام 2011 بمهاجمة البنك المركزي الأمريكي بسبب سياساته الاقتصادية، لكن الحادثة الأخيرة هي أول مرة تقول فيها هذه الجماعة إنها نجحت في اختراق البنك.وأكد خبير بريطاني أن القطاع المالي بحاجة إلى أن يعرف المزيد من التفاصيل بشأن الحادثة الأخيرة. وقال كريس سكنر رئيس مجموعة "نادي الخدمات المالية" المصرفية "إذا تم إلحاق الضرر (واختراق) الأنظمة الرئيسية للمجلس الاحتياطي الاتحادي، فإن هذا الأمر سيكون مقلقا بصورة كبيرة للمجتمع المالي لأنه يكشف الكثير من الأسرار المالية الحساسة لأسباب رقابية للمجلس، وإذا كان من الممكن أن يطلع طرف ثالث على كافة هذه المعلومات، فإن ذلك سيفتح الباب لمشاكل عديدة داخل النظام المصرفي ككل". وأضاف "الناس سيرغبون في أن يعرفوا بالضبط كيف تم الاختراق وما هي المعلومات التي تم تسريبها". وربطت انونيموس بين هذا الهجوم التي أعلنت مسؤوليتها عنه والاحتجاجات الأوسع التي أعقبت انتحار الناشط الذي كان يدافع عن حرية الانترنت ارون سوارتز. وطالبت انونيموس بتعديل قوانين مكافحة القرصنة الإلكترونية لتنص على عقوبات مخففة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني البنك المركزي الأميركي يؤكد سرقة بيانات جراء هجوم إليكتروني



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon