تراجع حاد في أسهم "الأهلي سوسيتيه" بعد استحواذ "قطر الوطني" على حصة الاغلبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تراجع حاد في أسهم الأهلي سوسيتيه بعد استحواذ قطر الوطني على حصة الاغلبية

القاهرة ـ وكالات

تكبد سهم البنك الأهلي سوسيتيه جنرال خسائر جسيمة امس الخميس بعد أن وافق البنك الأم سوسيتيه جنرال الفرنسي على بيع حصة الأغلبية التي يملكها فيه لبنك قطر الوطني في صفقة تقدر قيمة الوحدة المصرية بأقل من قيمتها السوقية. وأغلق سهم الوحدة المصرية على 35.42 جنيه للسهم بانخفاض 9.99 بالمئة فيما تمكن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية من اقتناص مكاسب هزيلة ليغلق مرتفعا 0.1 بالمئة بعد أن ظل منخفضا معظم الجلسة. وأعرب محللون عن مشاعر صدمة تجاه الصفقة التي تقدر قيمة الأهلي سوسيتيه جنرال بواقع 2.558 مليار دولار، اي أقل من القيمة السوقية الحالية التي تبلغ نحو 2.7 مليار دولار وفقا لبيانات رويترز. وهوى سهم الأهلي سوسيتيه جنرال عشرة بالمئة في مستهل تداولات امس ليصل إلى 35.42 جنيه (5.75 دولار) مقتربا من سعر الصفقة. وقال عيسى فتحي نائب رئيس شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية 'الصفقة صادمة لحملة الأسهم. كان الجميع يمني نفسه بسعر 50 جنيها (للسهم) فما فوق ففوجئوا بهذا السعر'. ويبيع سوسيتيه جنرال الفرنسي حصته البالغة 77 بالمئة في الوحدة المصرية مقابل ملياري دولار ولكن يتعين على قطر الوطني ان يعرض شراء الحصة المتبقية بنفس السعر بموجب قوانين البورصة المصرية. والصفقة التي من المتوقع إتمامها في النصف الاول من 2013 تبشر بأن يجني سوسيتيه جنرال ربحا صافيا يبلغ حوالي 350 مليون يورو (456 مليون دولار). وقال اسامة مراد الرئيس التنفيذي لاراب فاينانس إن الصفقة 'ستسبب احباطا شديدا في السوق.' واضاف 'المفروض انه عندما يقدم مستثمر عرض شراء يقدمه بسعر أعلى من سعر السوق... لم يجر العرف أن تتم عمليات استحواذ بأقل من سعر السوق'. وفي المقابل اعتبر علي أدو مدير المحافظ في شركة المستثمر الوطني أن الصفقة جيدة لقطر الوطني. وقال 'صفقة قطر الوطني تحدد سعر سهم الأهلي سوسيتيه جنرال بنحو 35.6 جنيه. وبشكل عام هذا سعر جيد جدا لقطر الوطني لأن معظم المحللين كانوا يتطلعون لسعر يبلغ أكثر من 45 جنيها'. واضاف ان التقييم يوازي مضاعف القيمة الدفترية 1.9 مرة وهو ما يعتبر سعرا عادلا. ويرى سايمون كيتشن المحلل الاستراتيجي لدى المجموعة المالية هيرميس أن بنك قطر الوطني 'اشترى بنكا قويا بسعر منخفض على نحو يدعو للدهشة'. وقال شريف العمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك قطر الوطني إن الصفقة تأتي في اطار استراتيجية المجموعة للتوسع الخارجي وتنويع مصادر الدخل. وذكر سوسيتيه جنرال الفرنسي امس أن الصفقة التي من المتوقع إتمامها في النصف الأول من 2013 ستعزز معدل كفاية رأس المال الأساسي بنحو 30 نقطة أساس بنهاية العام القادم وفق قواعد بازل 3. ويرى المحللون أن الظروف السياسية في مصر ربما تكون ساهمت في استحواذ قطر الوطني على الأهلي سوسيتيه جنرال بهذا السعر. يقول مراد من اراب فيانانس 'اعتقد ان المستثمرين القطريين يجيدون الشراء وقت الأزمات بأسعار شديدةالانخفاض ... فهم يدخلون في أوقات معينة ويشترون بأسعار منخفضة'. وقال فتحي إن ظروف مصر والاقتصاد ساعدت فيما يبدو الجانب القطري على أن يبخس السعر. وقال كيتشن 'ربما أتاح عدم الاستقرار السياسي في مصر مؤخرا لقطر الوطني عرض سعر أقل'. واعتبر فتحي الصفقة رسالة تحذير إلى ان استمرار الوضع القائم يجعل الأصول المصرية عرضة للاستحواذ بأسعار بخسة. وقال 'ستؤثر (الصفقة) سلبا على القطاع المصرفي في مصر... وسيحدث اعادة تقييم سلبي لقطاع البنوك في الفترة القادمة'. ويسبب الاضطراب السياسي عبئا كبيرا على الاقتصاد أدى إلى انخفاض احتياطي العملات الأجنبية إلى نحو 15 مليار دولار وهو أقل من نصف حجمه قبل الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط 2011 . ويرى مراد أن البنك الفرنسي سعى للخروج من السوق المصرية لانه حسب وصفه 'مزنوق في بلده'. ومثل منافسيه المحليين بي.إن.بي/باريبا وكريدي اغريكول عمد سوسيتيه جنرال على مدى العام المنصرم الي بيع أصول وخفض الوظائف لتعزيز احتياطياته الرأسمالية ورفع قيمته في سوق الاسهم في مواجهة التباطؤ الاقتصادي العالمي وأزمة ديون منطقة اليورو. وأعلنت مجموعة بنك قطر الوطني أنها ستتقدم بعرض شراء إلزامي للحصة المتبقية من رأسمال الأهلي سوسيتيه جنرال بنفس السعر المتفق عليه مع البنك الأم 'وذلك فور تلقي الموافقات المطلوبة من الجهات الرقابية في الدول المعنية'. وقال كيتشن إن بعض مساهمي الأقلية قد يرفضون سعر عرض الشراء 'نظرا لأن البنك مرشح لتحقيق نمو قوى عند انتعاش الاقتصاد المصري على المدى الطويل'.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تراجع حاد في أسهم الأهلي سوسيتيه بعد استحواذ قطر الوطني على حصة الاغلبية   مصر اليوم - تراجع حاد في أسهم الأهلي سوسيتيه بعد استحواذ قطر الوطني على حصة الاغلبية



GMT 13:33 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الأهلي يصرف تعويضات لأسر ضحايا الحادث الإرهابي

GMT 13:12 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"المركزي" يطرح سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه الإثنين

GMT 17:56 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طارق عامر يؤكد قوة الاقتصاد المصري وصموده أمام الأزمات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تراجع حاد في أسهم الأهلي سوسيتيه بعد استحواذ قطر الوطني على حصة الاغلبية   مصر اليوم - تراجع حاد في أسهم الأهلي سوسيتيه بعد استحواذ قطر الوطني على حصة الاغلبية



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon