"المركزي" يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المركزي يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس

القاهرة ـ رضا ابراهيم

تحسنت السيولة المحلية في مصر خلال شهر آب/ أغسطس الماضي على المستوى الإجمالي، حيث ارتفع نمو السيولة المحلية إلى 8.9 في المائة، مرتفعاً عن مستوي 8.1 في المائة الذي سجله في الشهر السابق. وعلى المستوى الشهري، تحسن نمو السيولة المحلية بنسبة 1.2 في المائة في آب/ أغسطس عن الشهر السابق، مقارنة بزيادة 0.7 في المائة في تموز/ يوليو، وأرجع التقرير الشهرى للبنك المركزي هذا التحسن في نمو السيولة المحلية، إلى التحسن في أعلى مكون له وهو ودائع الأجل والودائع الادخارية بالعملة المحلية، والتي كان لها معدل نمو سنوي 9.5 في المائة ومعدل نمو شهري 0.6 في المائة في آب/ أغسطس مقارنة بنمو سنوي 8.9 في المائة وشهري 0.2 في المائة الشهر السابق. وانعكس نمو السيولة المحلية في تباطؤ انخفاض صافي الأصول الأجنبية والأداء الثابت لصافي الأصول المحلية، ومع ذلك تبين بعض العوامل التي هي وراء التحسن في السيولة المحلية بعض نقاط الضعف في مستويات الثقة، ولوحظ وجود تحسن واضح في نمو الودائع الأجنبية في آب/ أغسطس على المستويين السنوي والشهري، حيث وصل إلى معدل نمو شهري 0.65 في المائة ونمو سنوي 6.2 في المائة. مقارنة بمعدل نمو شهري 0.2 في المائة ومعدل نمو سنوي 3.9 في المائة الشهر السابق. وشهدت العملة المتداولة خارج النظام المصرفي أيضاً نمواً شهرياً متسارعاً وصل إلى 3.7 في المائة في آب/ أغسطس ٢٠١٢، مقارنة بنمو شهري 1.2 في المائة الشهر السابق، وانخفض مستوي الودائع تحت الطلب بالعملة المحلية بنسبة 0.7 في المائة على أساس سنوي و1 في المائة على أساس شهري، ويمكن أن تكون بيانات صافي الاحتياطي الأجنبي الضعيفة التي تم نشرها في نهاية تموز/ يوليو أدت إلى انخفاض في مستويات الثقة أثناء آب/ أغسطس. وتسارع نمو الودائع إلى نمو سنوي 7.8 في المائة في آب/ أغسطس، مرتفعاً من مستوى نمو 6.8 في المائة الشهر السابق، نتيجة ارتفاع نمو ودائع العملة المحلية والعملات الأجنبية، ووصل نمو الودائع المنزلية من العملة المحلية، وهي المكون الأكبر لودائع العملة المحلية، إلى أعلى مستوى له منذ شباط/ فبراير ٢٠١١ وهو نمو سنوي 14 في المائة في آب/ أغسطس الماضي، مقارنة بنمو سنوي ١٣ في المائة الشهر السابق. واستمرت ودائع قطاع الأعمال العامة والخاصة من العملة الأجنبية في الانخفاض على أساس سنوي بنسبة 21 في المائة للأعمال العامة و12 في المائة للأعمال الخاصة في آب/ أغسطس، مما يظهر الضعف المستمر في أداء قطاع الأعمال ومستويات الثقة. بينما تسارع نمو الودائع المنزلية من العملات الأجنبية، وهي المكون الأكبر لودائع العملات الأجنبية، إلى 5.8 في المائة على أساس سنوي في آب/ أغسطس، مرتفعاً من 4.2 في المائة الشهر السابق. واستمر نمو ودائع الأعمال العامة والخاصة من العملات الأجنبية في التزايد ليصل إلى 14 في المائة للأعمال العامة و٦ في المائة للأعمال الخاصة على أساس سنوي في آب/ أغسطس، مع استمرار التحوط مقابل انتقاص قيمة العملة المحلية، وكانت ودائع قطاع الأعمال الخاصة والقطاع المنزلي من العملة الأجنبية في تزايد منذ ثورة 25 كانون الثاني/ يناير. وقد نمت الأولى بمعدل ١٣ في المائة والثانية بمعدل ١٢ في المائة، بينما استمر معدل الدلورة (الودائع بالعملة الأجنبية/ متوسط السيولة المحلية) ثابتاً إلى حد كبير عند 16.8 في المائة في آب/ أغسطس. وظل نمو الائتمان المحلي ثابتاً في آب/ أغسطس عند 20.6 في المائة على أساس سنوي، بسبب استمرار التمويل المصرفي للديون الحكومية، وواصلت المطالبات المستحقة على الحكومة في النمو بنسبة 36.4 في المائة على أساس سنوي في آب/ أغسطس. كما استمر صافي الأصول الأجنبية في النظام المصرفي في التهاوي، منخفضة بنسبة ٣٧ في المائة على أساس سنوي، وبنسبة 1.5 في المائة على أساس شهري، ويأتي الانخفاض في صافي الأصول الأجنبية في آب/ أغسطس، بسبب الانخاض في صافي الأصول الأجنبية في البنوك التجارية، والذي وصل إلى ٢١ في المائة على أساس سنوي، و٤.٢ في المائة على أساس شهري. وبينما ارتفع صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بنسبة ٢.٢ في المائة على أساس شهري في آب/ أغسطس، مازالت قيمتها أقل بنسبة 48.5 في المائة مما كانت عليه العام الماضي. ويستمر معدل التضخم العام في الانخفاض بسبب النشاط المحلي المتباطئ خلال العام الماضي، فانخفض معدل التضخم العام إلى 6.2 في المائة على أساس سنوي في أيلول/ سبتمبر، من معدل ٦.٤ في المائة على أساس سنوي الشهر السابق، مستفيداً أيضاً من تأثير فترة الأساس، وانخفض التضخم في قطاعات الملابس والأحذية والسكن والأجهزة والتسلية والثقافة بشدة في أيلول/ سبتمبر الماضي، ليعكس النشاط المحلي المنخفض عامة، بينما تسارع تضخم أسعار الطعام السنوي في أيلول/ سبتمبر، تماشياً مع أسعار الطعام المرتفعة عالمياً. وبينما توقع التقرير أن يستمر التضخم الشهري ثابتاً في تشرين الأول/ أكتوبر الجاري نحو ١ في المائة، فسيزيد التضخم السنوي إلى 6.9 في المائة بسبب تأثير فترة الأساس السلبي، ومن المفترض أن يبدأ التضخم في التزايد تدريجياً حتي نهاية العام مع بداية تدفق الأموال إلى مصر وتحسن ثقة المستهلك. كما توقع ألا تتغير أسياسيات سياسة نسبة الفائدة في اجتماع لجنة السياسة المالية حتى نهاية العام، بالإضافة لإبقاء البنك المركزي على المعدل الوقتي للودائع عند 9.25 في المائة، وللاقتراض عند 10.25 في المائة، ومعدل إعادة الشراء الاسبوعي عند 9.75 في المائة، بالإضافة لهذا توقع أن يبقي البنك معدل الخصم لديه عند 9.5 في المائة، ويعود ذلك لعدم تغير السياسة إلى توقعاتنا بمعدلات تضخم يمكن السيطرة عليها والتحسن البطيء للنشاط الاقتصادي واستمرار ضغوط العملة حتى نهاية العام.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المركزي يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس   مصر اليوم - المركزي يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس



GMT 13:33 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البنك الأهلي يصرف تعويضات لأسر ضحايا الحادث الإرهابي

GMT 13:12 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"المركزي" يطرح سندات خزانة بقيمة 2.2 مليار جنيه الإثنين

GMT 17:56 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طارق عامر يؤكد قوة الاقتصاد المصري وصموده أمام الأزمات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المركزي يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس   مصر اليوم - المركزي يؤكد تحسن السيولة المحلية وتهاوي الأصول الأجنبية في أغسطس



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تتألّق بفستان مطبوع بالأشكال الهندسية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء
  مصر اليوم - المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني
  مصر اليوم - استمتع بحياة النجوم في برج آستون مارتن السكني

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
  مصر اليوم - Liberty و Anthropologie ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 03:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا
  مصر اليوم - صومالي يروي تجربة كفاح والده لتأسيس صحيفة في بريطانيا

GMT 03:35 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - أوغندا تعتبر تدريس التربية الجنسية في سن 10 خطأ أخلاقيًا
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تتبرع بفستان التنصيب لمؤسسة بحثية تاريخية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح
  مصر اليوم - منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 06:35 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد في تعزيز المناعة

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon