هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه؟

واشنطن - مصر اليوم

الأبناء فى سن المراهقة يقضون معظم وقتهم مع أصدقائهم، وبالتالى فإنهم يكونون عرضة لأن يتأثروا كثيرا بشخصيات أصدقائهم، وبالضغوط التى قد يتعرضون لها منهم ، ولكن بالرغم من ذلك، فعلى الأم أن تتذكر أمرا مهما وهو أن ابنها المراهق لن ينسى القيم التى تعلمها فى المنزل. وبالتأكيد فإنه أحيانا قد ينسى أن يستخدم التفكير الإيجابى للحكم على الأمور بسبب الضغط من أصدقائه، ولكن ستظل القيم التى تعلمها من أمه وأبيه فى المنزل معه طوال الطريق. سيظل المراهقون يتعرضون للضغوطات من أصدقائهم ، كما أن هذا الأمر يعتبر جزءا من مراحل نموهم وتطورهم، مع وجوب الإشارة إلى أن ضغوطات الأصدقاء تلك قد يكون من الصعب على الابن التعامل معها فى كثير من الأحيان. وقبل كل شيء يجب على الأم أن تعلم ابنها المراهق كيف يكون واثقا من نفسه. إن الأهل بصفة عامة يمضون الكثير من الوقت لكى يعلموا ابنهم كيف يبتعد عن المشاكل، فهم يعلمونه التفريق ما بين الخطأ والصواب ويعلمونه أيضا كيف يقاوم الضغوطات المختلفة التى قد يمارسها أصدقاؤه عليه، ولكن كل ما سبق ذكره لا يعنى أنه لن يخطئ. إن الابن المراهق قد يخضع فى وقت ما للضغوطات بسبب رغبته فى أن يكون جزءا من المجموعة، مع اعتبار أن تأثير أصدقاء المراهق عليه يجب ألا يكون دائما تأثيرا سلبيا، وهذا الأمر يعتمد إلى حد ما على رد فعل الابن فى المواقف والتحديات المختلفة. يجب أن تعملى كأم دائما على رفع ثقة ابنكِ بنفسه لأن هذا الأمر سيجعله أقوى ليقاوم الإقدام على فعل أمر ما قد يسبب له المشاكل، مع اعتبار أن تأثر الابن بأصدقائه كثيرا ما يكون نابعا من رغبته في أن يكون جزءا من مجموعة. احرصى على قضاء الكثير من الوقت مع ابنكِ المراهق، وحاولى أن تظهرى اهتمامكِ بالأمور التى يهتم بها حتى لو كانت مختلفة عن الأمور التى قد تهتمين بها عادة. كونى حريصة على حضور نشاطات ابنكِ المختلفة مما سيجعل الابن يشعر أنكِ تحبينه وتهتمين به. يمكنكِ أيضا أن تعلمى ابنكِ كيف يناقش صديقه فى حالة طلب منه أن يقوم بأمر ما ليس مقتنعا به. علمى ابنكِ المراهق أن يقوم باتباع حدسه، وإذا شعر أن القيام بأمر معين ليس صحيحا، فعليه أن يتبع مشاعره وحدسه. على الابن أن يتعلم كيفية الحكم على الأمور بمنطق سليم. ولذلك فمع الوقت يجب أن يتعلم كيف يرفض القيام بأمر يشعر أنه خطأ ومقاومة محاولات الإقناع من صديقه لدفعه للقيام به. شجعى ابنكِ على أن يفكر فى كل الأمور بنفسه، وإذا تم وضعه مثلا فى موقف معين بسبب ضغوطات من صديق له فعليه أن يفكر ما إذا كان هذا الأمر سيسبب له المتاعب أم لا وأن يرفض فى النهاية القيام بالأمر. إن تشجيع ابنكِ المراهق على قضاء الوقت مع الأصدقاء الذين يتمتعون بنفس آرائه ونفس شخصيته هو أمر إيجابى، لأن مثل هذا النوع من الأصدقاء لن يكون ذا تأثير سلبى على الابن. يجب أن تقومى بوضع بعض الحدود للابن، وهذا لا يعنى أن تكون تلك الحدود أو القواعد مجحفة بحقه ، مع الحرص الدائم على أن يفهم جيدا ويعى أن لكل خطوة لها عواقب. عليكِ أن تسمحى لابنكِ المراهق أن يتعلم من أخطائه وأن يتحمل مسئولية أفعاله. على الأم أيضا أن تكون مثالا أمام ابنها أو طفلها فيما يتعلق بتعاملاتها وعلاقاتها مع الآخرين، فيجب أن يرى الابن أن علاقتكِ بأصدقائكِ علاقة صحية، وكيف أنكِ لا تقعين تحت تأثير ضغوطاتهم. كونى حريصة دائما على تقديم الدعم والتشجيع لطفلكِ، وقومى بالثناء عليه عندما يقوم بتحقيق هدف معين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه



GMT 17:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟

GMT 17:20 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 21:45 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشجعين طفلك على ارتداء النظارة الطبية؟

GMT 21:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

GMT 20:53 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كيف نتجنب حساسية الطعام في فترة الامتحانات؟

GMT 20:51 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الغيرة عند الطفل وكيفية التعامل معها ؟

GMT 17:58 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تختار مدرسة تتناسب مع قدرات ابنك ؟

GMT 17:52 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه هل يستطيع المراهق التغلب على ضغوطات أصدقائه



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon