هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل؟

واشنطن - مصر اليوم

يبدأ الأهل فى تخيل الحياة التى سيحصل عليها طفلهم بمجرد ولادته وقدومه إلى العالم، ويبدأون فى التفكير فورا فى كل الأشياء العظيمة التى من شأن الطفل أن يحققها. وبالتأكيد فإن مهمة الأب أو الأم ليست مهمة سهلة، بل هى مهمة معقدة تأخذ وقت كل من الأب والأم كله أو جزءا كبيرا من وقتهما. وبالرغم من أن طريقة تربية الطفل تختلف من عائلة لأخرى إلا أنه توجد بعض المعالم المشتركة الخاصة بالتربية الخاطئة للطفل. وتقع على عاتق الأم الكثير من المهام الخاصة بتربية الطفل والتعامل معه ، حيث يجب أن تعلم الأم أنه من خلال تلك العملية فإنها سترتكب الكثير من الأخطاء التى ليس من الضرورى أن تؤثر على الطفل على المدى الطويل طالما أنها لن تكرر مثل تلك الأخطاء. ويجب على الأم أن تعلم أن فهم طفلها سيساعدها على اتخاذ القرارات الخاصة بحياته. ويقول بعض الخبراء إن تربية الأم نفسها وهى صغيرة من شأنها أن تؤثر على طريقة تعاملها مع طفلها وطريقة تربيتها له فهى تتأثر بالتجارب التى مرت بها وهى صغيرة. دائما ما يعمل الطفل على اختبار حدود صبر والده ووالدته ويعمل على تحديهما ويطلب دائما الكثير من الطلبات. ويجب على الأم أن تدرك أن هناك بعض الأخطاء التى ترتكبها والتى من شأنها أن تؤثر على طفلها سلبيا. إذا كان ابنكِ فى سن المراهقة وأنتِ تبالغين فى حمايته فاعلمى أن هذا الأمر سيؤثر عليه سلبيا وأنه سيعرضه للمشاكل أكثر من الطفل الذى يتعامل معه أهله بنوع من المسئولية ويعلمونه الاعتماد على النفس. وعندما يدرك الطفل ويرى وهو فى سن المراهقة أن أهله يبالغون فى حمايته ويمنعونه من القيام بأمور يُسمح لأصدقائه بالقيام بها، فإنه فى المقابل سيبدأ فى أن يحيط كل أمر يُفعل به بالسرية وبالتالى فإنه سيبدأ فى اللجوء للكذب. ويجب على الأم أن تعلم أن الطفل سيبدأ فى التشكيك فى سلطتها وفى عدم إعطائها الاحترام اللازم. وعلى الأم أن تدرك أنها يجب ألا تبالغ فى حماية طفلها لدرجة تجعله يصل لمرحلة التمرد. هناك الكثير من العوامل النفسية التى من شأنها أن تؤثر على الطفل إذا كانت أمه تتصرف وتتعامل معه على أساس أنه صديقها وليس على أساس أنها والدته وهو الأمر الذى سيفقد الأم الكثير من سلطتها بل إنه سيجعل الطفل لا يعطيها الاحترام اللازم. ويجب على الأم أن تعلم أن الطفل يجب أن يكون لديه بعض الحدود الموضوعة له وإلا فإنه سيبدأ فى وضع الحدود لنفسه. لا تقلقى بشأن كونكِ صديقة طفلكِ لدرجة كبيرة تمنعكِ من العمل على حمايته من المواقف التى قد تعرضه للخطر. وعلى الأم أن تدرك وجود فرق كبير بين المبالغة فى حماية الطفل وعدم حمايته على الإطلاق. يجب على الأم ألا تعتمد اعتماد كليا على الأدوية التى تعمل على تهدئة نشاط الطفل المبالغ فيه، ويجب ألا تعلمى طفلكِ أو تعطيه الانطباع أن الأدوية هى الحل السحرى لكل مشاكله أو كل صعوبة يواجهها وهو الأمر الذى قد يسبب له العديد من المشاكل الخطيرة فى حياته عند البلوغ. إن عدم تحميل الطفل مسئولية بعض أفعاله مثل الكذب والغش والسرقة وبعض الأفعال غير المقبولة الأخرى أمر سيجعل الطفل يعتقد أن القواعد لا تنطبق عليه. واعلمى أن تحميل الطفل مسئولية أفعاله منذ سن مبكرة فإنه سيتعلم أن هناك عواقب لأفعاله السلبية وغير المقبولة. على الأم أيضا ألا تسارع لإنقاذ طفلها فى حالة ارتكابه لأمر غير مسئول حتى يشعر الطفل بنوع من تحمل المسئولية وهو أمر سيجعل الطفل يتخذ بعض القرارات غير الحكيمة فى حياته بصفة عامة. ابتعدى تماما عن إخبار طفلكِ بأنه يجب ألا يقوم بأمر معين ليجدكِ الطفل بعد ذلك تقومين بنفس الأمر أو تتبعين نفس السلوك السلبى الذى تنهين طفلكِ عنه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل



GMT 17:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟

GMT 17:20 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 21:45 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تشجعين طفلك على ارتداء النظارة الطبية؟

GMT 21:38 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

GMT 20:53 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كيف نتجنب حساسية الطعام في فترة الامتحانات؟

GMT 20:51 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الغيرة عند الطفل وكيفية التعامل معها ؟

GMT 17:58 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تختار مدرسة تتناسب مع قدرات ابنك ؟

GMT 17:52 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon