أخبار عاجلة

ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره؟

القاهرة - وكالات

تعتبر الفترة التى يكون الطفل بها فى الثانية من عمره فترة مليئة بالتقلبات المزاجية والتطورات المختلفة من ناحية النمو الجسمانى والتطورات الاجتماعية، كما أن الطفل فى تلك الفترة يستخدم كلمة لا كثيرا. ويبدأ الصراع عند الطفل فى الثانية من عمره لأن الطفل يكون محتارا ما بين اعتماده على أهله ورغبته فى الشعور بالاستقلال. وبالرغم من أن كون الطفل فى الثانية من عمره من المراحل العمرية الصعبة فى حياته وتكون صعبة على الأم أيضا، إلا أن الطفل فى تلك الفترة يمر بالكثير من التغيرات الاجتماعية والعاطفية. إن الطفل فى تلك الفترة أيضا تتكون لديه الرغبة فى فعل الكثير من الأمور بمفرده، كما انه يدرك أن عليه اتباع الكثير من القواعد. ولكن بالرغم من كل ما سبق فإن الطفل وهو فى الثانية من عمره لن يتمكن من التعبير عما يريده بوضوح ولن يتمكن أيضا من التحكم فى مشاعره. يجب على الأم أن تتوقع أنها قد تفقد أعصابها أو صبرها كثيرا عندما يكون الطفل فى الثانية من عمره ولكنها يجب أن تحاول الحفاظ على هدوئها وعندما يفقد الطفل أعصابه، فعليها محاولة ان تجعله يشعر بالراحة أو تتجاهل تصرفاته. ويمكنك أن تستخدمى مع طفلك أسلوب لفت انتباهه لأمر آخر أو استخدام الفكاهة. حاولى أيضا أن تتجنبى مثلا اصطحاب الطفل للتسوق فى حالة كان هذا الوقت هو موعد نومه. على الأم أن تعلم أن تقبل التغيرات التى يمر بها الطفل فى تلك الفترة وجعله يشعر بحبها واحترامها وهي أمور ستساعد فى جعل تلك الفترة تمر بسلاسة. إن الطفل عادة ما ينطق أولى كلماته ببلوغه عاما واحدا مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر قد يتأخر عند بعض الأطفال وهو أمر ليس مقلقا. واعلمى أن الطفل فى تلك الفترة قد يكرر الكثير من الكلمات التى يسمعها من حوله مع بعض الكلمات غير المفهومة. وعندما يبدأ الطفل فى تعلم الكلام فإن الأمور ستتطور عنده بسرعة وسيبدأ فى الإشارة للأغراض المختلفة وقول اسمها، كما أنه سيبدأ فى التعرف على أسماء الأشخاص وأجزاء جسمه. إن الطفل ببلوغه عامين سيكون قد تعلم خمسين كلمة على الأقل وسيكون قد تعلم أيضا استخدام الجمل. يبدأ الطفل وهو فى الثانية من عمره التحرك بثقة والتعبير عما يريد بطرق أكثر وضوحا، كما أن فضوله ينمو ولكنه يكون مصحوبا بدراية معقولة بالقواعد. إن الطفل فى تلك الفترة أيضا يختلف كثيرا مع والديه ولكنه أيضا يكون لديه الرغبة فى العمل على محاولة إرضائهم. امنحى طفلك فى الثانية من عمره فرصة اتخاذ بعض القرارات ، فعلى سبيل المثال بدلا من أن تطلبى من الطفل ارتداء البنطلون الجينز الذى قمت باختياره له مسبقا ولكنك يمكنك أن تطلبى منه الاختيار من بين بنطلونين. ويمكنك أيضا أن تأخذى رأى طفلك فى نوعية الطعام. احرصى أيضا على أن تقولى لطفلك الأشياء المسموح له فعلها بدلا من التركيز على الأمور التى يجب عليه ألا يفعلها. حاولى أن تبعدى طفلك عن المواقف التى تعلمين أنها قد تجعله يفقد أعصابه أو يمل ويمكنك أن تحاولى استخدام سياسة الإلهاء مع طفلك إذا شعرت أنه قد يفقد أعصابه. يجب عليك كأم أن تحترمى العالم الذى يعيش طفلك بداخله وأن تتقبلى طريقة تعامله مع الوقت. ويجب عليك ألا تتوقعى أيضا أنك ستطلبين من طفلك مثلا التوقف عن فعل أمر ممتع لتجديه يفعل هذا الأمر دون أى نوع من أنواع الشكوى ولكنك فى تلك الحالة عليك أن تكونى صبورة. يجب أن تخصصى وقتا تقضيه مع طفلك بمفردكما مع القراءة له بصوت عالٍ من وقت لآخرإلى جانب التحدث معه وطرح الأسئلة عليه. امنحى طفلك بعض الوقت للعب فى الخارج مع تشجيعه على استكشاف كل شيء حوله ولكن فى نفس الوقت الحفاظ على سلامته.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره



GMT 23:02 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

هل العقاب يعزز من الأداء الدراسي للطفل؟

GMT 19:13 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 19:07 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتحكمين في صرخات طفلك المحرجة؟

GMT 23:04 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

GMT 23:02 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتخلص من ضعف التركيز أثناء المذاكرة ؟

GMT 03:30 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتغلبي على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

GMT 03:27 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 22:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره ما هي طرق التعامل مع الطفل في الثانية من عمره



خلال مشاركتها في عرض أزياء ديور لخريف وشتاء 2018

بيلا حديد تتألق في اللون الأسود وتخطف أنظار الحضور

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد، والممثل روبرت باتينسون، بإطلالات أنيقة ومميزة خلال عرض أزياء ديور لخريف/شتاء 2018-2019 للرجال في العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت. وجذبت بيلا حديد البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور بإطلالتها المثيرة حيث ارتدت بدلة سوداء مكونة من سروال وسترة مفتوحة تكشف عن حمالة صدر من الدانتيل. وحافظت عارضة الأزياء على إطلالتها الأنثوية بشكل مميز عن طريق بعض الاكسسوارات من الأقراط المميزة ومنديل حول العنق باللون الأسود، إضافة إلى أنها صففت شعرها ليكون مرفوعا بشكل ذيل الحصان انيق، ما اضاف إلى اطلالتها مزيدا من التألق. وباعتبارها واحدة من أهم عارضات الأزياء هذه اللحظة، ليس من العجب أن نجدها تواكب اتجاهات منصات الموضة، لذلك اختارت واحدة من النظارات الشمسية السوداء الصغيرة التي ظهرت تصاميم مميزة على إطاراتها، مع المكياج البسيط والناعم ما اعطاها مظهرا طبيعيا ليبرز ملامحها الفاتنة. وأنها العودة إلى العمل لبيلا التي

GMT 09:19 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها
  مصر اليوم - ميلانيا ترامب تضفي على شخصيتها نظرة كلاسيكية بأزياءها

GMT 07:52 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها
  مصر اليوم - بالي تتمتع بكل مقومات السياحة والجذب لكل مرتاديها

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 04:28 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة
  مصر اليوم - ماكرون يشدد أن لا يمكن الوصول للسوق المحددة

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon