كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي؟

لندن ـ وكالات

من المعروف أن الاستمالة تعني الطريقة التي يستخدمها المعتدي في إجبار الضحية على إقامة علاقة جنسية معه، مع التأكد من إبقاء الأمر سريا، ذلك أن إخفاء العلاقة الجنسية هو حجر الأساس في الاستمالة.ويعرف دكتور الطب النفسي، مايكل ويلنر، المراحل الست التي تمهد الطريق الى التحرش الجنسي، حيث يقوم المعتدي جنسيا على إبعاد الضحية عن أقرانه بإقناع الطفل بأنه شخص مميز بالنسبة له وأنه يستطيع توفير له كل ما يحتاجه . كما قدم العديد من ضباط القانون والأكاديميين نماذج لمراحل الاستمالة الست، وبما أنه يوجد هناك العديد من هذه النماذج، فمن الأفضل لنا تصور عملية الاستمالة على أنها عملية تدريجية ومدروسة تقوم على أساس إيقاع الأطفال في عالم يكونون فيه جزء راغب في التعرض للاعتداء الجنسي. 1. تحديد الهدف إذ يقوم المعتدي جنسيا على تحديد الضحية عن طريق استغلال ضعف الطفل وحاجته العاطفية وعزلته وضعف ثقته في نفسه، فالأطفال غير المراقبين جيدا من قبل والديهم هم أكثر عرضة للوقوع ضحية للمعتدين جنسيا. 2. كسب ثقة الضحية وهنا، يقوم الجاني بكسب ثقة الضحية عن طريق مراقبة وجمع المعلومات المتعلقة بالطفل والتعرف إلى حاجاته، بالإضافة إلى الطريقة التي يمكنه تحقيق هذه الحاجات له، ومن ثم يقوم بالاختلاط مع ذويه لكونهم مصدر دفء واهتمام، ويجب أن يشك الآباء في أي اهتمام شخصي غريب ومبالغ فيه، وفي أي تدخل من قبل أي شخص. 3. تلبية الحاجات فمتى ما بدأ المتحرش جنسيا في تلبية حاجات الطفل، يبدأ الطفل بإعطاء هذا الشخص أهمية أكبر وبرسم صورة مثالية له، وهنا يجب أن نعير اهتمامنا وحذرنا للاهتمام الزائد وجلب الهدايا والعاطفة الزائدة من قبل أي شخص تجاه طفلنا. 4. الخلوة مع الطفل حيث يستغل المعتدي جنسيا العلاقة المتطورة بينه وبين الطفل في خلق أجواء يكونون فيها لوحدهما، وتساعد هذه الطريقة المعتدي على خلق صلة مميزة بينه وبين الطفل، كما تمكن مجالسة الأطفال والتدريس الخصوصي والرحلات الخاصة المعتدي من خلق أجواء يكون فيه الطفل والمعتدي لوحدهما. ومن الممكن أيضا للمعتدي جنسيا تحسين علاقته في الطفل عن طريق خلق مشاعر لدى الطفل تجعله يؤمن بأنه محبوب ومقدر من قبل هذا الشخص أكثر من أي شخص آخر ومن أبويه كذلك، وقد يقوم الأبوان أنفسهما بتعزيز هذه العلاقة عن طريق تقديرهما لها لكونها مميزة. 5. تحويل العلاقة إلى جنسية وفي هذه المرحلة، يبدأ المعتدي جنسيا في التأكد من أن الطفل أصبح معتمدا عليه عاطفيا وواثقا فيه، فيبدأ بتطوير العلاقة لتصبح جنسية، ويحدث ذلك أثناء التحدث أوالنظر إلى الصور أو خلق أجواء كالسباحة، ويكون فيها المعتدي والطفل عاريين، وبعدها يقوم المعتدي باستغلال فضول الطفل الطبيعي عن طريق خلق مشاعر محفزة تساعد على تحويل العلاقة إلى علاقة جنسية. وقد يقوم المعتدي جنسيا أثناء تعليم الطفل على تزويد الطفل بمعلومات جنسية واستغلال ما يجده الطفل ممتعا والقيام بتطوير العلاقة بينهما على هذا النحو، ويبدأ الطفل بعدها في النظر إلى نفسه على أنه كائن جنسي وفي تعريف العلاقة التي تربطه بالمعتدي بطريقة جنسية. 6. الحفاظ على السيطرة فمتى بدأت العلاقة الجنسية بين الطفل والمعتدي، يستخدم المعتدي السرية واللوم على الطفل لضمان استمرار مشاركة الطفل المستمرة في العلاقة الجنسية، والحفاظ على الصمت، وذلك لأن ممارسة الجنس قد تؤدي إلى رغبة الطفل في الانسحاب من العلاقة. ويواجه الأطفال المتورطون في مثل هذه العلاقات، الكثير من التهديدات في إلقاء اللوم عليهم وفي إنهاء العلاقة وإنهاء تلبية الحاجات العاطفية والمادية التي يربطونها في هذه العلاقة سواء أكانت الدراجات التي يركبونها أو التدريب الذي يتلقونه من المعتدي أو المشاوير التي اعتادوا عليها أو الهدايا الأخرى، فقد يشعر الطفل أن سيخسر كل ذلك.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي



GMT 23:02 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

هل العقاب يعزز من الأداء الدراسي للطفل؟

GMT 19:13 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 19:07 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتحكمين في صرخات طفلك المحرجة؟

GMT 23:04 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا يريد طفلك سماع الحواديت أكثر من مرة؟

GMT 23:02 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتخلص من ضعف التركيز أثناء المذاكرة ؟

GMT 03:30 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتغلبي على رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة؟

GMT 03:27 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هل تحسّن الرياضة قدرة الأطفال على التفكير؟

GMT 22:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب فقدان تركيز طفلك أثناء فترة الدراسة؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon