كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان؟

برلين ـ وكالات

تمكن فريق من العلماء من الكشف عن كيفية تحول خلايا الجلد العادية والسليمة إلى خلايا مصابة بالسرطان. ويأمل هؤلاء من إمكانية تطوير مرهم خاص يحتوي على مواد فعالة من شأنها وقف مسار السرطان في خلايا الجلد ومعالجتها.عملية تتحول خلية الجلد الطبيعية إلى ورم خبيث يمكن تشبيهها بشخص بالغ تعود به عقارب الساعة إلى الوراء، أي إلى سن الطفولة، ثم يبدأ نموه وتطور انطلاقا من المرض. هذا ما توصل إليه فريق من العلماء بجامعة بروكسيل الحرة من خلال أبحاث تم إجراؤها على أورام سرطان الخلية القاعدية. ويعتبر هذا النوع من سرطان الجلد الأكثر شيوعا في أوروبا وأستراليا والولايات المتحدة ويطلق عليه خطأً إسم "سرطان الجلد الأبيض". وكان العلماء يعتقدون أن خلايا سرطان الجلد هي عبارة عن خلايا متطفلة. لكن فريق العلماء بقيادة سيدريك بلانبن توصلوا إلى أن خلايا عادية وسليمة يمكنها أن تتحول إلى خلايا سرطان وليس فقط الخلايا الجذعية.من جهته، يعتقد مارتن شبريك من المركز الألماني لأبحاث أمراض السرطان في مدينة هايدلبرغ أن السرطان يمكن أن ينشأ بطريقتين: إما من الخلايا العادية أو من الخلايا الجذعية. "فالمصادر المختلفة قد تكون السبب في اختلاف خاصيات الأورام الخبيثة والعلاقات القائمة بينها".عندما يتراجع نمو خلايا الجلد العادية وتطورها يصبح وضعها مشابها لوضع الخلايا الجذعية الجنينية. وفي الواقع توجد الخلايا الجذعية الجنينية في الأجنة فقط. وبإمكانها أن تشكل النسيج الحيوي لجسم الإنسان، حيث تكمن مهمتها في إصلاح الخلل أو العطب الذي يصيب هذا النسيج.أما الخلايا الجذعية في جسم الإنسان البالغ والموجودة فيه منذ الولادة فيمكنها التحول فقط إلى خلايا محددة في النسيج الحيوي. وقد تتحول في حالات معينة إلى سرطان ولكن بشكل أقل من الخلايا الجذعية الجنينية.  فتحول خلايا الجلد إلى خلايا جذعية جنينية يشرح الصعوبة في معالجة أورام السرطان، وبالتالي تطوره بطريقة سريعة، ذلك أن خلايا السرطان الأصلية بإمكانها القيام بإصلاح نسيج الأورام بطريقة جيدة. ويأمل سيدريك بلانبن من جامعة بروكسل الحرة في المستقبل تطوير مرهم للجلد يستطيع أن يعرقل مسار نشأة السرطان، حيث "بالإمكان إضافة هذه المادة الفعالة إلى الكريم الواقي من الشمس. وقد يكون هذا الدواء بلا آثار جانبية سلبية عدا سقوط الشعر في المنطقة المصابة وليس هذا من المنظور الجمالي بالأمر السيئ." الآمال التي يعلقها سيدريك بلانبن ليست بعيدة كل البعد عن الواقع، فمنذ بداية عام 2012 توجد في الأسواق أقراص لها فاعلية مماثلة. ويتم تقديمها كوصفات للمصابين بمرض سرطان الجلد في مراحل متقدمة. وتقدر نسبة نجاحها بحوالي 50 بالمائة. غير أن آثارها الجانبية السلبية قوية وتصيب الجسم بأسره. ولذلك "فإن تطوير مرهم أو كريم خاص ووضعه على المنطقة المصابة من الجسم يشكل خطوة مهمة في الوقاية وفي العلاج من أمراض السرطان"، كما يؤكد الباحث الألماني في أمراض السرطان ماتن شبريك.

egypttoday
egypttoday

GMT 12:06 2017 الأحد ,05 آذار/ مارس

هل حصة الألعاب تزيد من تركيز الأطفال ؟

GMT 16:11 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 16:00 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 04:42 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

ما هي الخطوات الفعالة لعقاب الطفل

GMT 04:37 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

كيف يتصرف طفلك مع الهدايا التي تصله ؟

GMT 04:34 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

ما أسباب الصداع عند المراهقين؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان   مصر اليوم - كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان   مصر اليوم - كيف تتحول خلايا الجلد السليمة إلى أورام خبيثة وإلى سرطان



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon