جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات

فرانكفورت - وكالات

احتضنت جامعة جوثا في مدينه فرانكفورت الألمانية المؤتمر الأول للبحث العلمي حول القات الذي عقد من 26 الى 28 سبتمبر من العام 2013.تضمن المؤتمر عدداً من الابحاث والاوراق العلمية المقدمة من جامعات اوروبية وامريكية حول القات, لتبادل المعرفه واستخراج مضار القات الصحية والاجتماعية والاقتصادية بطريقه علميه بناءة واكثر دقة، وعلاقة القات بالتدخين والشيشة وآثارها النفسية.قدم الى المؤتمر 24 بحثاً علمياً تم مناقشتهم وعرض نتائجها من قبل باحثين في مجال القات من؛ الولايات المتحدة الأمريكية , ألمانيا , بريطانيا , السويد , اثيوبيا , اوغندا, المملكة العربية السعودية والامارات.واستمع الحاضرون الى تجربة الدكتور الالماني بيير جاتر من جامعه جوثا الالمانية, الذي الف كتاب باسم سياسة القات في اليمن باللغة الانجليزية يحمل في طياته جهد 12 سنة من البحث وجمع المعلومات الميدانية , يشرح في ثمانمائة صفحة تجربته في تأثير القات على حياه الفرد اليمني ومستوى دخله وشرح تأثير القات في صنع القرارات السياسية المتعلقة بالمجتمع من الحكومات اليمنية.ليست اليمن وحدها من تعاني أثر القات, فبلدان كاثيوبيا واريتيريا والصومال تشارك اليمن هم القات، فيما تولي دول الاتحاد الاوروبي قضية القات اهتماما حذر انتشار القات في مجتمعاتهم عبر الهجرة الافريقية واليمنية, حسب الباحثين الالمان في مجال القات. يوجد اسباب عديدة تجعل العديد المهاجرين يلجأون الى القات وحتى ان كانوا غير ممن يتعاطونه قبل الهجرة, لما يجدوا فيه من راحة نفسية لمصارعة شوق الغربة من جهة ولتمييز انفسهم عن باقي الأعراق بحضارة القات حتى لا يقعون في المحرمات دينياً.احد اهم فقرات المؤتمر تضمنت مناقشه تهريب القات من اليمن الى دول اخرى, واهمها تهريب القات الى المملكة العربية السعودية، حيث تطرق رشاد السنوسي المدير التنفيذي لمركز ابحاث القات من مدينة جيزان الى ظاهرة انتشار القات في المنطقة، مستعرضاً أهم طرق المكافحة التي تبناها الشباب من خلال حملات التوعية التي حضيت باقبال واسع من قبل أهل المنطقة.واعرب القائمون على المؤتمر الأول للبحث العلمي حول القات عن أملهم في بناء شبكة مؤسسية تجمع الباحثين في القات, لتسهيل الاستفادة من المعلومات و طريقه جمعها.حضر المؤتمر الذي يعد الاول من نوعه في مجال البحث العلمي حول القات البروفسور مصطفى العبسي من جامعة مينونسوتا الامريكية والدكتوره سبأ قاسم من جامعةه لندن البريطانية والمهندس الزراعي قحطان الاصبحي من السويد والمهندس الزراعي عبدالمجيد الحميري من جامعة يانا الالمانية، والمهندس معتز علوي الناشط المجتمعي في مجال مكافحة القات من جامعة روستوك الالمانية كممثلين يمنيين في المؤتمر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات   مصر اليوم - جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات   مصر اليوم - جامعة ألمانية تستضيف مؤتمرًا علميًا حول حضارة القات



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon