الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا

بنوم بنه ـ أ.ف.ب

في كامبوديا، يتدرب المطببون التقليديون على أيدي معلميهم في إطار مؤسساتي بغية إضفاء طابع مهني على ممارساتهم. يعيش نحو 80% من سكان البلدان الآسيوية في الريف، وتفتقر مناطق نائية كثيرة إلى مستشفيات وأطباء. وفي حال كان أحد الأطباء يزاول مهنته في منطقة ريفية ما، يتعذر على أغلبية سكانها اللجوء إلى خدماته المكلفة جدا. وليس من المستغرب إذا أن ينتشر العشابون المعروفون محليا ب "كرو خمير" بالآلاف في مملكة كمبوديا. وبغية تجديد ممارسات هذا القطاع وإدارتها بصورة أفضل، فتحت أول كلية للمطببين التقليديين أبوابها في البلاد في العام 2009. وقد تدرب 345 مطببا في كليات من هذا القبيل وتلقوا خصوصا دروسا في التنظيف وعلم التشريح. وقال الطالب كراينغ دهاين أنه "لأمر جيد أن نشارك في دورات مماثلة نتعلم فيها الوصفات الصائبة والسليمة". وأضاف طالب آخر يدعى سونغ كيمساث "أطمح إلى ترويج الطب التقليدي كي أساعد الفقراء وأداويهم، إذ انهم لا يملكون ما يكفي من المال لدخول المستشفيات أو اللجوء إلى خدمات الأطباء". بعد إكمال الدورة التدريبية، استقرت توك سريثوون في محيط سوق أوروسي في بنوم بنه حيث تنتشر متاجر المداوين التقليديين التي تزخر بالأعشاب والحيوانات المجففة والجذور والقشور. وقالت المطببة "أبيع أعشابا طبية للزبائن الذين يبحثون عن أدوية على أنواعها. وإذا كان الزبون يسأل عن أعشاب ضد الحمى، أعطيه خلطة من عدة جذور". ويقصد المرضى متاجر العشابين لمداواة علل بسيطة في أغلب الأحيان، مثل آلام البطن أو الرأس أو التعب التي لا تستدعي اللجوء إلى طبيب متخصص. لكن البعض يلجأ إلى هذه الوصفات ظنا منه أنها أفضل من الطب الحديث. وتستشير بوف راني المطببين التقليديين بانتظام بعد تشخيص كيسة في صدرها. وهي شرحت "أنا متأكدة من منافع الطب التقليدي، وأظن أنه فعال ومفيد للصحة... وأنا لا ألجأ إلى الطب الحديث لأن أدويته تحتوي على مواد كيميائية ومنتجاته مزيفة". ويحذر بعض الأطباء، لكن ليس علنا، من مخاطر الإفراط في استخدام وصفات الطب التقليدي في حالات الأمراض الخطيرة. وتخدم التقاليد، في الواقع، مصالح هذا القطاع المزدهر الذي أثبت جدارته في بلد يصعب فيه تمييز الممارسات الصائبة عن تلك الخاطئة، وتباع فيه الأدوية من دون وصفة طبية. وتتناقل الوصفات التقليدية منذ أجيال عدة أبا عن جد، ويكيفها كل مطبب على طريقتها. فغشاء أحد الاشجار يعزز حليب المرضعات وكحول الأرز توصف للحوامل. وشرح كونغ سوكدينا المسؤول عن مشروع منظمة "كاتمو" للطب التقليدي التي تدير هذه الدورات التدريبية أن "هذه الصفوف أكثر مهنية من التعليمات التي يتلقاها الطلاب من أجدادهم، فهم يتعلمون مثلا أخلاقيات المهنة". وخلال الأشهر الخمسة الأخيرة من الدورة، يقوم الطلاب بزيارات ميدانية ليدرسوا الأعشاب المتوافرة في البلاد. . لكن يبقى حل مسألة القدرات السحرية على طرد الأرواح الشريرة التي تعزى إلى المطببين التقليديين. وقد أكد كي بوهانغ "شفيت امرأة من مرض الحزام الناري بفضل قدراتي السحرية، بعد ان فشلت كل العلاجات الاخرى. وهي تعمل الآن مجددا في مزرعتها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا



GMT 23:31 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وفد من جامعة كوينز البريطانية يزور اليرموك

GMT 18:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

خريجو جامعات بريطانيا يشكون من ديون شركة قروض الطلاب

GMT 18:23 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة أوكسفورد تقترح استخدام ألقاب أكاديمية فقط

GMT 20:54 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس جامعة الأهرام الكندية يفتتح مبادرة "GO Green"

GMT 02:29 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة ستانفورد واحدة من المؤسسات التي تجمع التبرعات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا الطب التقليدي يدرس في كليات في كمبوديا



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon