أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقة من العقوابات الأميركية الجديدة الموقعة على روسيا الاتحاد الأوروبي يعبر عن "القلق" من العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني المسيئة للمسلمين في محيط المسجد الأقصى خطوة صحيحة لكنها غير كافية أردوغان يؤكد أن إزالة إسرائيل لبوابات التفتيش الإلكتروني خطوة غير كافية طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى ، مؤكدًا أن هذا الأمر المخالف لعادات المسلمين لا يمكن تحمله لأن الأقصى ملك لكل المسلمين أردوغان يدعو إسرائيل أن تفتح أبواب المسجد الأقصى أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الإسلامي المنعقد في العاصمة أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين، وتعمل على تغيير الهوية الإسلامية بالقدس أردوغان يؤكد أن الحكومة الإسرائيلية تستمد قوتها من تشتت المسلمين مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية بمدينة السادس من أكتوبر في القاهرة راموس وكروس يغيبان عن تدريبات ريال مدريد
أخبار عاجلة

جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا

أدنبرة ـ وكالات

تعد جامعة أدنبرة من أعرق وأشهر الجامعات في العالم، ومن أوائل الجامعات التي تأسست في بريطانيا حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى القرن السادس عشر. تتداخل الجامعة بمدينة أدنبرة التاريخية وعاصمة اسكتلندا، لتشكل أحد ملامحها البارزة، والعكس صحيح أيضا فالمدينة هي أيضا جزء من شخصية الجامعة، التي تستأثر بعدد كبيرة من مباني البلدة القديمة. تتلقى الجامعة نحو 47 ألف طلب للدراسة فيها سنويا، وهي بذلك ثالث أكثر جامعة شعبية في بريطانيا من حيث المنافسة من قبل الطلبة للحصول على مقعد دراسي فيها. وهي أيضا ثالث أهم جامعة بريطانية في التصنيفات العالمية. وهي تقبل سنويا نحو 6 آلاف طالب للدراسة الجامعية الأولية، أي أن هناك 12 طالبا يتقدمون لكل مقعد دراسي واحد. أسس جامعة إدنبرة الأسقف روبرت ريد سنة 1583 لتكون رابع جامعة تؤسس في اسكتلندا في الوقت الذي لم يكن في إنكلترا سوى جامعتين. وفي القرن الثامن عشر لعبت جامعة إدنبرة دورا مهما إبان عصر التنوير الأوروبي حيث ساهمت في تحقيق شهرة كبيرة لمدينة إدنبرة وجعلتها مركزا حيويا للثقافة حتى أنها سميت بأثينا الشمال.جامعة إدنبرة عضو في مجموعة راسل للجامعات وهو تجمع يمثل جامعات النخبة البريطانية، وعددها عشرون جامعة وتتلقى ثلثي المنح المخصصة للأبحاث في جامعات المملكة المتحدة. وهي الجامعة الاسكتلندية الوحيدة إلى جانب جامعة أكسفورد وجامعة كامبريدج الإنكليزيتين التي تنتمي إلى مجموعة كويمبرا للجامعات. وهي أيضا عضو في رابطة الجامعات البحثية في الاتحاد الأوروبي التي تضم 21 جامعة من أرفع الجامعات الأوروبية. لا تغيب جامعة إدنبرة عن المراكز العشر الأوائل على الصعيد الأوروبي في معظم تصنيفات الجامعات المعتمدة عالميا. وتأتي في المعدل في المرتبة العشرين عالميا. هذا وقد حصل تسعة علماء من جامعة أدنبرة على جائزة نوبل كان آخرهم سنة 2010 وهو الدكتور روبرت إدواردز مكتشف التلقيح الصناعي وعملية أطفال الأنابيب.  كما درس فيها عدد كبير من أشهر الأدباء والمفكرين وثلاثة من رؤساء الوزراء في بريطانيا وعدد آخر من زعماء العالم. تأسست الجامعة أولا ككلية لدراسة القانون وكانت بعد ذلك أول جامعة تدرس علم التشريح وتطور علم الجراحة. وتوسعت بعد ذلك إلى التخصصات الأخرى في القرن التاسع عشر حين شهدت مبانيها توسعات كثيرة. وتبلغ نسبة الطلاب الأجانب من خارج الاتحاد الأوروبي نحو 30يالمئة من من مجموع الطلاب الدارسين في الجامعة، وهي نسبة تقل عن نسبة الطلاب الأجانب في الجامعات البريطانية، التي تزيد على 40 بالمئة. وتفرط جامعة أدنبرة في تكريم خريجيها سنوياً، بل هي تقوم سنويا بتكرم عدد من خريجيها القدامى المتميزين، الذين يبلغ تعدادهم نحو 130 ألف طالب من مختلف أنحاء العالم، يضمهم 80 ناديا أو جمعية مرتبطة بالجامعة. ويتم اختيار أحدهم سنويا كأفضل خريج قديم متميز بما قدمه بعد تخرجه من عطاء علمي أو معرفي مفيد. وتتفرع من تلك الكليات 22 مدرسة تضم مئات التخصصات. وتتميز جامعة أدنبرة في دراسات الفنون والآداب وهي إحدى الجهات المنظمة والداعمة الرئيسية لمهرجان أدنبرة السنوي للفنون الذي يعد من أشهر المهرجانات الفنية في العالم. وتقدم خلاله مئات العروض المسرحية والفنية والموسيقية في جميع أنحاء المدينة ويعقد سنويا في شهر أغسطس منذ عام 1947 ويستمر على مدى شهر تقريبا. كما تتميز الجامعة بالدراسات الطبية والبحوث المستقبلية في هذا المجال، وتنسب إلى العديد من الاختراقات العلمية الكبيرة منذ القرن السادس عشر، أي حتى قبل الإعلان عن تأسيسها رسميا في عام 1726 بنحو قرنين تقريبا. يعد معهد روزلين التابع لجامعة أدنبرة من أرقى مراكز العلوم الحيوية في بريطانيا وهو يتلقى دعما حكوميا كبيرا لإجراء بحوث مستقبلية. ويقع في قرية مدلوثان، ويرعاه مجلس بحوث العلوم البيولوجية والتقنية الحيوية. وقد تمكن فريق من علماء المعهد في عام 1996 بقيادة السير إيان ويلموت وكيث كامبل من استنساخ النعجة دولي، وهي أول حيوان ثديي مستنسخ من خلايا حيوان آخر في العالم. وفي عام 2007 وضع فريق روزلين دجاجة معدلة وراثيا قادرة على إنتاج بيض يحتوي على البروتينات التي تساعد في مكافحة السرطان

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا   مصر اليوم - جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا   مصر اليوم - جامعة أدنبرة جعلت من العاصمة الاسكتلندية مركزًا ثقافيًا عالميًا



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon