الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته

برلين ـ وكالات

جد الطلاب من خارج دول الاتحاد الأوروبي صعوبات كبيرة عندما يريدون متابعة دراستهم في إحدى دول الاتحاد. ولذلك، تسعى المفوضية الأوربية إلى توحيد الأسس القانونية الخاصة بمنح تأشيرات الدراسة مثلا.بعدما أطلع رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي خوزيه مانويل باروسو في مؤتمر صحفي في بروكسل الصحفيين على خطة الاتحاد الخاصة بإنقاذ قبرص تحدث الطالب بيلارمينوس كاكبوفي الميكروفون وهو من دولة بنين ويدرس في بروكسيل التواصل السياسي وقال إن طريقه للدراسة في الجامعة في أوربا كان طويلا. وأشار إلى الصعوبات التي وجدها في الحصول على تأشيرة، وقال: "انتظرتُ أكثر من ثلاثة أشهر قبل أن أتلقى تأشيرة لبلجيكا، بينما حصل طلاب آخرون أرادوا الدراسة في فرنسا، على تأشيرة بعد أسبوعين فقط. ولا أفهم وجود مثل هذه الفوارق داخل الاتحاد الأوروبي".قبل أن تتوجه مفوضة الاتحاد الأوربي للشؤون الداخلية سيسيليا مالمستريم إلى الميكروفون لإطلاع ممثلي الصحافة على برنامجها الخاص بتحسين ظروف الدراسة بالنسبة للطلاب من خارج دول الاتحاد الأوربي، أعطت المسؤولة الأوروبية للطالب الإفريقي من دولة بنين فرصة الحديث عن تجاربه مع البيروقراطية الأوروبية.صعوبة الانتقال من دولة أوروبية إلى أخرى أكثر من 200 ألف طالب وباحث من دول خارج الاتحاد الأوروبي يستفيدون كل سنة من فرص الدارسة في أوروبا لفترة معينة. غير أن شروط ذلك ليست موحدة. ففي كل دولة من دول الاتحاد الأوروبي هناك قواعد خاصة بهذا الشأن. ومن الصعب في بعض الحالات الانتقال أيضا من دولة إلى أخرى. لذلك تسعى المفوضية الأوربية إلى رفع من مستوى اهتمام الطلاب و الباحثين الموهوبين من خارج دول الاتحاد الأوربي بالجامعات الأوروبية وذلك عن طريق توحيد شروط دخولهم لدول الاتحاد وعبر تنظيم ظروف الدراسة فيها. ومن المقرر أن تقوم جميع الدول الأعضاء بإعادة مراجعة طلبات الحصول على التأشيرات خلال 60 يوما. ومن المقرر أيضا تسهيل عملية  انتقال الطلبة من جامعة إلى أخرى داخل الدول الأعضاء والسماح للطلاب بالعمل لمدة 20 ساعة في الأسبوع على الأقل. يؤيد أولريش غروتوس من الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي المفوضية الأوربية في موقفها من ضرورة رفع مستوى اهتمام الطلبة الأجانب بجامعات الاتحاد الأوروبي، ويعتبر أن هناك نقاطا أخرى تستحق الاهتمام، حيث إن "الطلب في ألمانيا على الدراسة باللغة الأنكليزية أكبر من مستوى العرض في هذا المجال". وينبغي رفع مستوى العرض أيضا. كما إنه من الضروري ألا يتم الاعتراف بالشهادات الجامعية الأجنبية على أساس تقييم الدول ، وإنما انطلاقا من قدرات أصحابها، كما يقول غروتوس. ويضيف قائلا: "يمكن لكل أمريكي أكمل المدرسة الثانوية أن يتقدم بطلب للدراسة في أبرز جامعات بلاده المعترف بها عالميا غير أن شهادته الثانوية لا تسمح له للدراسة الجامعية في ألمانيا". لذلك يؤيد غروتوس ضرورة اختبار قدرات الطلاب الأجانب على الدراسة الجامعية في ألمانيا. غير أنه يتشكك من إمكانية اتفاق دول الاتحاد الأوربي على قواعد موحدة بهذا الشأن، وذلك بسبب اختلاف أنظمتها التعليمية حتى الآن.  وتعتبر زاندرا هازهلوف المديرة المسؤولة في مؤسسة ألكسندر فون هومبولت عن التعاون العلمي أن الاقتراحات الجديدة التي تقدم بها الاتحاد الأوربي تشكل خطوة مهمة. "أعتقد أن ذلك سيؤدى إلى تسهيل إجراءات مراجعة الطلبات للحصول على التأشيرات بشكل ملموس، وأيضا على فرص انتقال الطلبة من دولة أوربية إلى أخرى، إذا دعت دراسات الدكتوراة مثلا إلى التنقل إلى ضرورة ذلك|"، كما تؤكد هازهلوف. فيما يخص قضية السماح للدارسين بدوام كامل بالعمل لمدة 20 ساعة في الأسبوع، فإن هازهلوف تعتبر أن هذا أكثر مما يجب. وبموجب القانون الألماني الحالي يُسمح للدارسين الأجانب بالعمل لمدة في حدود 120 في السنة، إذا كان العمل لمدة ثماني ساعات في اليوم، ولمدة 240 يوما، إذا كان العمل لمدة أقل من أربع ساعات يوميا. غير أنه لا توجد حتى الآن قاعدة قانونية أوربية مشتركة بهذا الشأن. ومن المقرر أن يقوم البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوربي قريبا بمناقشة مقترحات المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية مالمستريم. وتأمل المفوضية في أن يتم تطبيق القواعد القانونية الجديدة ابتداء من عام 2016. غير أن بيلارمينوس كاكبوفي من دولة بنين سيكون حينئذ قد أكمل دراسته الجامعية في بلجيكا. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته



GMT 23:31 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وفد من جامعة كوينز البريطانية يزور اليرموك

GMT 18:26 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

خريجو جامعات بريطانيا يشكون من ديون شركة قروض الطلاب

GMT 18:23 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة أوكسفورد تقترح استخدام ألقاب أكاديمية فقط

GMT 20:54 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس جامعة الأهرام الكندية يفتتح مبادرة "GO Green"

GMT 02:29 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة ستانفورد واحدة من المؤسسات التي تجمع التبرعات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته الاتحاد الأوربي يسعى إلى استقطاب الطلاب الأجانب لجامعاته



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon