جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل

الدوحه - قنا

أقامت جامعة قطر المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل، تحت عنوان: "كلنا الطفولة"، وهو احتفال ينظمه مركز الطفولة المبكرة بكلية التربية في جامعة قطر. ويهدف المهرجان، إلى تسليط الضوء حول الطفولة ومتطلباتها، والاعتراف بالتميز والتنوع في عالم الطفولة وتنمية القدرات الإبداعية لدعم الأطفال وإكساب الأطفال القيم الإيجابية المتمثلة في الاحترام والنظام وتعزيز روح العمل الجماعي، كما أنه يتيح الفرصة للأطفال من مؤسسات الطفولة المختلفة للالتقاء والمشاركة في أنشطة جماعية متميزة تساهم في دعم روح العمل التعاوني بين الأطفال، وتنشر الود و التآلف والإخاء فيما بينهم. ويشتمل المهرجان ،الذي شارك فيه 6 من رياض الأطفال، على أنشطة متنوعة: فنية وخيالية وترفيهية يتم توزيعها في مجموعات. وقالت الدكتورة حصة صادق عميد كلية التربية في جامعة قطرفي كلمة لها في الاحتفال،:" إن اليوم العالمي للطفل إحدى المناسبات الهامة التي نستذكر فيها الطفولة وشؤونها، باعتبارها مرحلة هامة من مراحل النمو البشري"، مضيفة:" قد لا يعي الأطفال الاختلافات والفروق بين الناس في هذه السن المبكرة ولكن بالتأكيد يستطيعون أن يستشعروا مفهوم الإخاء والتسامح واحترام الآخرين، وهذا ما تحاول الأنشطة التعليمية في مركز الطفولة المبكرة أن تؤكد عليه وتبرزه من خلال أنشطة مهرجان هذا العام الذي يحمل شعار (كلنا الطفولة)، نحن سعداء بأن يشارك أطفالنا اليوم أطفال العالم هذه الاحتفالية التي تعد يوما للتآخي والتفاهم بين الأطفال على النطاق العالمي". من جهتها، قالت الدكتورة فاطمة المعضادي: "كان شعارنا لهذا العام (كلنا الطفولة) وهذا يعني أنه لا للتمييز بكل أشكاله، بل نقبل التنوع والاختلاف وتقبل الآخر. ويتمثل شعار (كلنا الطفولة) في مضمونه إننا كمؤسسات تربوية وأفراد نعمل من أجل تحقيق أهداف واحتياجات الطفولة في التمتع بالحرية، واللعب والتعليم". وأضافت: "إن توقيع دولة قطر لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والتصديق عليها عام 2009 ترجم في الاحتفال السنوي الذي يقيمه مركز الطفولة المبكرة بكلية التربية وبمشاركة أطفال المدارس المستقلة والفئات الخاصة، وكذلك هو تجسيد لرؤية قطر 2030 في تحقيق أفضل الاستثمار في أطفال قطر لضمان تحسين رفاههم ومن أجل تأمين قاعدة التنمية الاجتماعية والإدراكية لرأس المال البشري والتنمية الاجتماعية والبشرية". كما اتخذت كلية التربية بالفعل خطوات كبيرة لتعزيز التزامها برفاه الأطفال وسلامتهم وصحتهم وتربيتهم من خلال تبنيها مشروع إنشاء مبنى مركز الطفولة المبكرة ذي جودة عالية. وكذلك توفير العديد من البرامج المختلفة لتحقيق جودة التعليم". ومن جانبها، قالت الأستاذة أمنة عبدالرحمن المغيصيب، منسق إداري بمركز الطفولة المبكرة: "إن هذا اللقاء السنوي الذي ينظمه مركز الطفولة المبكرة بإشراف كلية التربية، بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، يعتبر من الأيام المميزة في احتفالات المركز لأنه من خلاله يحتفل الأطفال بمشاركة أقرانهم من رياض أطفال مختلفة ، مما يتيح للطفل أن يمرح ويلعب بعفوية ويحتفل مع سائر الأطفال وهم يتمتعون بكافة حقوقهم، و ينعمون بالأمن والسلام، وتحيطهم كل مظاهر الرعاية والحب من أولياء أمور ومشرفين ومعلمين، وكذلك اهتمام الدولة وجميع مؤسساتها بهذا الطفل الذى يستحق منا كل رعاية واهتمام لأنه سيكون في يوم  من الأيام في خدمة المجتمع والوطن ". شعور الطفل بأهميته يساعده على تنمية المهارات المختلفة لديه وعن أهمية هذا المهرجان، قالت الأستاذة موزة سالم، معلمة في مركز الطفولة المبكرة: "نعم كلنا طفولة وكلنا من أجل الطفولة، فنحن في هذا اليوم نذكر العالم بالطفل وأهميته، ومدى حرصنا على أن يتمتع ويعيش طفولة ممتعة ممتلئة بالنشاط واللعب الذي يكسبه الكثير من المهارات والخبرات، فكل طفل يحتاج منا أن نعلمه بأنه بحد ذاته مهم، ولا تنبع أهميته من المهارات التي يتقنها، بل العكس فشعور الطفل بأهميته يساعده على تنمية المهارات المختلفة لديه، وحيث إنه يرى أهميته فهو يسعى إلى تنمية وصقل مهاراته المختلفة، وإلى التميز بأدائه ". ومن جانبها، قالت الأستاذة إيمان الشعار، معلمة في مركز الطفولة المبكرة " إن الطفولة هي المكون الرئيسي للشخصية، فأول بداية شخصية الفرد تنطلق من تربيته في صغره، لذا يجب أن يتمتع الطفل بطفولة سعيدة ينعم فيها بكل وسائل الرفاهية، ويكون محميًا من جميع الجهات، ولديه الحقوق التي تؤمّن له حياة سعيدة ، كما يحق لكل طفل بلا استثناء أن يتمتع بحقوقه الكاملة دون أي تفريق أو تمييز بسبب اللون أو الجنس أو الدين أو الأصل القومي أو الاجتماعي، أو الثروة أو النسب أو أي وضع آخر يكون له أو لأسرته. الأطفال أمانة، فلنحافظ عليهم ،ولنربيهم التربية الصالحة ونرشدهم لطريق السعادة."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل   مصر اليوم - جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل   مصر اليوم - جامعة قطر تنظم المهرجان الثامن للاحتفال باليوم العالمي للطفل



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - التايم تطلب من ترامب إزالة أغلفة المجلة الوهمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

العثور على جدارية صغيرة لحلزون نحتها الأنسان الأول

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon