استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد

غزة - صفا

تواصل جامعات وكليات غزة حالياً استعداداتها لاستكمال قبول خريجي الثانوية العامة الجدد ضمن كلياتها وبرامجها, وذلك عبر توفير خدمات مختلفة إما عبر تسهيلات في القبول والتسجيل والتخصصات المتاحة أو عبر تسهيلات مالية أو منح دراسية. وتركز المؤسسات التعليمية مع ظهور نتائج الثانوية العامة في كل عام على الاستعداد لاستيعاب الطلبة الذين ينوون التسجيل فيها، وتحدد في هذا الجانب مفتاح التنسيق على ضوء النتائج، وتشكل لجان التنسيق والقبول، فضلاً عن تجهيز الموظفين المختصين والمرشدين تسهيلاً لعملية القبول. وتمايزت آراء الطلاب الجدد فيما يتعلق بالتسجيل في الجامعات المختلفة، وإن أثنى عدد ممن التقتهم وكالة "صفا" على إجراءات التسجيل في الجامعات المختلفة، وأنها كانت سهلة بفضل مساعدة المرشدين وتوجيههم, فضلاً عن إتمام طلب الالتحاق الكترونياً عبر مختبرات الحاسوب في الجامعات. واختلفت اختيارات الطلاب لجامعتهم وتخصصاتهم الجامعية حسب اهتماماتهم وحسب معايير مختلفة كالمستقبل المهني والرغبة ومفتاح التنسيق. ويقول الطالب معاذ عياش لوكالة "صفا": "اخترت تخصص الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية لتنوع مجال العمل بين محامي وضابط شرطة ووكيل نيابة والعمل القانوني في مجالات أخرى". وتوضح الطالبة إسراء الشافعي إنها اختارت "دراسة نظم المعلومات الجغرافية في الجامعة الإسلامية لأنها الوحيدة التي تمنح البكالوريوس في هذا التخصص, ولقلة المتخصصين في هذا المجال". كما يشير الطالب سوار أبو قمر الذي اختار دراسة الصحافة والإعلام الجماهيري إلى أن "هذا الاختيار جاء لرغبته في العمل بمجال الإعلام". من جانبها، تذكر الطالبة آلاء الأغا أنها اختارت جامعة الأزهر بناء على التسهيلات المتعددة التي تقدمها للطلاب، وتتابع أنها ستدرس الصحافة والإعلام الجماهيري، نظراً لأحداث غزة المتتابعة والتي تحتاج لتغطية مستمرة. مفتاح التنسيق ويقول عميد القبول والتسجيل في الجامعة الإسلامية عدنان الهندي إن لجنة القبول بالجامعة تدرس نتائج الثانوية العامة وبناء عليه يتم تحديد مفتاح التنسيق للكليات والأقسام المختلفة. ويتابع الهندي لوكالة "صفا: "يؤخذ بعين الاعتبار سوق العمل واحتياجاته وتقوم بذلك كلية التجارة لكن ظروف غزة غير المستقرة تحول دون دراسة استراتيجية وجدوى ثابتة، ولم نستطيع تثبيت هذا المعيار". ويضيف أنه يتم اختيار مفتاح التنسيق في كلية الطب بناء على قدرة المستشفيات على استقبال الأطباء المتدربين وحجم الاستيعاب محدود في الكلية، لأن إمكاناتها تسمح فقط باستقبال 60 طالب وطالبة كل على حدة. ويوضح أن كلاً من لجنة القبول والعلاقات العامة والإدارة والشئون الأكاديمية قبل ظهور نتائج الثانوية سنوياُ، تجتمع وتبدأ بعدة تجهيزات لاستقبال الطلبة الجدد من استعداد الموظفين وتجهيزات الكترونية أخرى. من جانبه، يقول عميد القبول والتسجيل في جامعة الأزهر أسامه زين الدين إن اختيار مفاتيح التنسيق يحدد بناء على معدلات الطلبة في الثانوية العامة. وينوه إلى أن أعلى التخصصات في الجامعة وهي الطب العام وطب الأسنان لها معايير أخرى، مثل قدرة المستشفيات على استيعاب الطلبة المتدربين في المشافي وقدرة الكلية على استقبال طلاب جدد. أما سوق العمل، فإن الجامعة لم تضعه معياراً رئيسياً لاستيعاب الطلبة الجدد في التخصصات باعتباره من اختصاص وزارة التربية والتعليم العالي، كما يقول زين الدين لوكالة "صفا". مناهج وخطط ويبين أنه مع إعلان النتائج العامة، تجتمع لجنة القبول ورئيس الجامعة ونائب الشئون الإدارية ونائب الشئون الأكاديمية لإجراء إحصائيات مختلفة على معدلات ونسب الطلاب وتحديد مفاتيح التنسيق. ويضيف أن كلاً من عمادة القبول والتسجيل والمساعدة الفنية والعلاقات العامة والشئون الأكاديمية تجتمع أيضاً وتبدآ بتجهيز الموظفين والأماكن لاستقبال الطلبة الجدد. وعن تحديث المناهج والخطط الدراسية، يقول زين الدين إنه تم تخفيف ساعات الدراسة من 144 ساعة إلى 136 ساعة وتم حذف 8 ساعات من متطلبات الجامعة تخفيفاً عن كاهل الطالب. ويتابع أن الجامعة افتتحت قسم الصحافة والإعلام الجماهيري، ونال الاعتماد من وزارة التربية والتعليم، كما تم اختيار مدرسين ومدربين إعلاميين على مستويات عالية لتدريس وتدريب الطلاب، وتم أيضاً تجهيز استوديو بكافة الأجهزة من كاميرات وأدوات تسجيل . من جهته، يذكر أمين سر مجلس أمناء كلية مجتمع غزة للسياحة والسفر عبد القادر حماد أن 400 طالب وطالبة تقدموا للتسجيل في الكلية مما يدلل على قلة التوجه نحو التعليم التقني والمهني. ويضيف حماد أن قسم السياحة والسفر شهد ضعفاً شديداً نتيجة ضعف السياحة والوعي السياحي في غزة وإغلاق معظم المعابر ومطار غزة. إلا أن الكلية لم توقف تطوير إمكانياتها، حيث جهزت مختبرات حاسوب لتزويد الطلاب بمهارات الحاسوب المختلفة. ويوضح أنه بعد ظهور نتائج الثانوية العامة، تخصص الكلية مقاعد لكل تخصص في الكلية بناء على معايير الجودة التي تحددها الوزارة، وتبدأ بتجهيز طاقم الموظفين لاستقبال الطلاب الجدد. تخصصات نوعية وينوه إلى أن من بين الأقسام المميزة في الكلية هو قسم الإدارة الالكترونية الذي يهدف إلى تخريج كادر يعمل في المؤسسات الأجنبية عبر المراسلة بالحاسوب والانترنت. وكذلك يوجد قسم التكنولوجيا والحاسوب الذي يجمع بين دراسة الحاسوب وأقسام أخرى، مثل السكرتارية ويهدف لتخريج كادر مميز يرفد المجتمع بالكفاءات والعاملين في مجال الحاسوب الذي مدرسيه من حملة الماجستير والبكالوريوس وخريجي الجامعة الإسلامية ويلفت إلى أن الكلية تدرس سوق العمل في قطاع غزة والضفة الغربية ورفد سوق العمل بالكادر المدرب النوعي، كما استحدثت وحدة المتابعة الخارجية لرفد سوق العمل بما يحتاجه من متخصصين. وفيما يتعلق بدور وزارة التربية والتعليم، يقول مدير المنح والبعثات محمد الدلو إن الوزارة "درست سوق العمل من خلال ورش عمل بالتعاون مع النقابات ووزارة العمل وترفع دليل التنمية المستدامة الإرشادي للجامعات، موضحاً أن سوق العمل يحتاج تخصصات نوعية. ويضيف الدلو لوكالة "صفا" أن التخصصات التقليدية تعرض الخريجين للتكدس، لذا فإن هيئة الاعتماد والجودة تحرص على اعتماد التخصصات النوعية ودعمها فسوق العمل بحاجة لها . بدوره، مدير عام التعليم التقني والكليات محمد الأعرج يقول إن التوجه نحو التخصصات التقنية محدود ويقتصر على فئة الطلاب الذين حصلوا على معدلات متدنية، مشيراً في هذا الصدد إلى أن 3 طلاب فقط سجلوا في قسم إدارة الطعام والشراب في كلية فلسطين التقنية في دير البلح ويوضح أن أعداد الطلاب قليلة في تخصص إدارة الطعام والشراب مثلاً، لأن الفنادق عادة تستقبل خريجي الأقسام الأكاديمية الأخرى، منوهاً إلى أن وزارة العمل قريباً ستطلق مشروعاً وطنياً يهدف إلى دعم التعليم التقني بغزة وتحسين سوق العمل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد   مصر اليوم - استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد



GMT 00:06 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وائل فؤاد مديرًا عامًا لأمانة المجالس في جامعة بنها

GMT 18:03 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"طب عين شمس" تحتفي باليوم العالمي لسرطان الثدي

GMT 17:42 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الموسيقار حلمي بكر في ضيافة كلية الزراعة جامعة عين شمس

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد   مصر اليوم - استعدادات مكثفة في جامعات غزة لاستقبال طلبتها الجدد



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon