الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات

بيروت – جورج شاهين

أقامت الجامعة الأميركية في بيروت في مبنى كولدج هول احتفالاً بتأسيس كرسي تعليمي و مركز للأخلاقيات يحملان اسم الراحل الدكتور محمد عطاالله، خريج الجامعة الأميركية في بيروت (اقتصاد 53) وأحد الأعضاء السابقين لهيئتها التعليمية و ذلك تكريماً لذكراه و إرثه، وقد تأسس الكرسي التعليمي بمبادرة من عائلة عطا الله وصديق العائلة جمال دانيال في حفل برعاية و حضور رئيس الجامعة الدكتور بيتر دورمان ووكيل الشؤون الأكاديمية الدكتور أحمد دلال هذا ويحتفي مركز محمد عطا الله للأخلاقيات بالمسيرة المهنية البارزة للراحل الذي جسّد أعلى المعايير الأخلاقية كرائد في الأعمال وكخادم مخلص للبنان. و من المقرر أن يشرف مكتب وكيل الشؤون الأكاديمية على المركز الذي يراد منه أن يصبح مرتكزاً لكافة كليات الجامعة في تطوير دراسة الأخلاقيات عبر الأبحاث الجادة النظرية و التطبيقية المتمحورة حول الأبعاد الأخلاقية الكامنة في أكثر القضايا الاجتماعية والاقتصادية إلحاحاً في الشرق الأوسط وصرّح الدكتور دلال أن المركز سيدفع قِدَماً جهود الجامعة الأميركية في بيروت لترسيخ موقعها كنموذج للمواطنة والقيادة المرتكزتين على القيم والأخلاق في العصر الحديث، وأوضح: "سيكون المركز أحد مكوّنات التزام الجامعة بتشجيع الأبحاث والممارسات الأخلاقية". وأردف أن الجامعة قد بدأت فعلاً برسم سياسات واضحة للنزاهة المؤسساتية لا مثيل لها في مؤسسات المنطقة فيما يكَّمِّل كرسي ومركز عطا الله للأخلاقيات استراتيجيات الجامعة للمساهمة بشكل محسوس في الحوار العالمي الجاري حول المقاييس الرفيعة الثابتة للنزاهة في السلوك الشخصي والأعمال والحوكمة واعتماد هذه المقاييس بشكل واسع أضاف نعمان عطاالله، نجل الراحل، "إن تأسيس كرسي باسم والده هو نقطة تحوّل في تعليم الأخلاقيات والممارسات الأخلاقية كضمانة للازدهار والتقدم والحياة الرغيدة لشعوب المنطقة" وقال جمال دانيال: "الأخلاقيات هي الطريق القويم في محيطنا وهي فضيلة في صميم الممارسات الناجحة في الأعمال". وقال إن مركز عطاالله في الجامعة الأميركية في بيروت سيدعّم اندماج الأخلاقيات و المهارة في الأعمال ككل لا يتجزأ"،   وذكّرَ إن محمد عطا الله كان تجسيداً لهذا الاندماج في حياته و يذكر أن محمد عطا الله  ولد في صيدا في العام 1929 وحصل على البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأميركية في بيروت في العام 1953. وتابع دراسته في المعهد الدولي للعلوم الاجتماعية في لاهاي حيث حصل على الماجيستر، والماجيستر في العلوم الاجتماعية كما حاز على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة روتردام. ويعرف الراحل بين الأكاديميين لنموذج عطاالله، وهو نمودج قدّمه في كتابه الصادر في العام 1958 "التحرّك البعيد المدى لشروط التجارة بين المنتجات الزراعية والصناعية" وبالإضافة إلى خدمته في الجامعة الأميركية في بيروت عرف الراحل عطا الله كرجل أعمال ناجح أسس مصرف جفينور، وهو مصرف تجاري واستثماري رائد في الشرق الأوسط. كما أنه كان عضواً في مجلس التصميم في لبنان، ومجلس النقد و التسليف. كما كان ممثل الحكومة في أول مجلس لمدراء شركة إنترا للاستثمار. وهو كان الرئيس المؤسس لمجلس الإنماء والإعمار جدير بالذكر أن الجامعة الأميركية في بيروت تأسست في العام 1866 وتعتمد النظام التعليمي الأميركي الليبرالي للتعليم العالي كنموذج لفلسفتها التعليمية ومعاييرها وممارساتها. والجامعة هي جامعة بحثية تدريسية، تضم هيئة تعليمية من أكثر من 600 أعضاء وجسماً طلابياً من حوالي 8000طالب وطالبة.  تقدّم الجامعة حالياً ما يناهز مائة برنامج للحصول على البكالوريوس، والماجيستر، والدكتوراه، والدكتوراه في الطب. كما توفّر تعليماً طبياً وتدريباً في مركزها الطبي الذي يضم مستشفىً فيه 420 سريراً.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات



GMT 10:28 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

جامعة أسيوط تشارك في معرض القاهرة الدولي الرابع للابتكار 2017

GMT 16:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس جامعة العريش يتفقد أقسام تغذية الطلاب

GMT 14:54 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ندوة علمية متخصصة في جامعة أسيوط عن "بنك المعرفة المصري"

GMT 12:53 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطاع شؤون البيئة في جامعة المنيا يطلق مؤتمره الدولي الأول

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات الجامعة الأميركية في بيروت تقيم مركزًا للأخلاقيات



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon