مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات

غزة - صفا

أوصى باحثون وأكاديميون عرب بضرورة الارتقاء بالعملية التعليمية على المستوى الإقليمي وإطلاق اتحاد مشترك للجامعات العربية والإسلامية على غرار نظيرتها الأوروبية. وأكدّ هؤلاء الأربعاء خلال المؤتمر الدولي "التعليم العالي في الوطن العربي.. آفاق مستقبلية" بالجامعة الإسلامية بغزة بحضور ممثلين من عدة دول عربية على ضرورة التوجه لمحاولة الربط بين تلك الجامعات في المناهج التعليمية وإيجاد آلية مشتركة للتعاون فيما بينها. ودعا وزير التربية والتعليم العالي بغزة أسامة المزين الباحثين العرب لوقفة جادة من أجل حل كافة المشكلات التي تعاني منها المناهج التعليمية في العالم العربي والارتقاء بالطلاب ليتمكنوا من المساهمة في نهضة وتطوير مجتمعاتهم. ولفت إلى أنّ الطلاب العرب يزخرون بالعديد من الكفاءات والطاقات التي يحتاجها الوطن العربي والإسلامي، لافتًا إلى أنّ مؤسسات التعليم العالي الإقليمية تنفق أموالًا طائلة على التعليم ورفعته في المجتمع. وعلى الصعيد الفلسطيني، لفت المزيني إلى ضرورة مراجعة مناهج التعليم وتوفير تخصصات يحتاجها سوق العمل والتوقف عن تخريج الطلبة في التخصصات التي لا يحتاج إليها سوق العمل. وبارك المزيني حصول الجامعة الإسلامية على المرتبة الأولى على المستوى الفلسطيني والعربي في التصنيف الدولي للجامعات حسب معايير البيئة الخضراء. من جانبه، قال شاكر تقي الدين نيابة عن وزير التربية والتعليم المصري إنّ مؤسسات التعليم العالي يجب أن تسعى للنهوض بالمستوى العلمي والثقافي وتشجيع البحث العلمي. وأشار إلى أنّ التطوير التكنولوجي الملحوظ، جعل تداول المعلومات أمر يمكن الحصول عليه سريعا، كما جعل كتاب المعرفة متاحًا لكل من أرد أن يتعلم. ووفق تقي الدين، يهدف المؤتمر لمواكبة العصر الجديد وتنمية وتطوير التعليم العالي في الوطن العربي والإسلامي، "وتحويل مجتمعاتنا من مستهلكة للمعرفة إلى منتجة لها، تبدع ولا تقلد، تفكر ولا تكرر، تقود ولا تتبع". ولفت إلى أنّ الدور الذي يجب أن يلعبه التعليم العالي هو الانتقال من التعليم التقليدي القائم على الحفظ واسترجاع المعلومات إلى آخر وظيفي فاعل قائمة على التجربة والنقد والتفكير العلمي الهادف الذي يؤدي للاكتشافات الزراعية والصناعية والعلمية والتربوية. وأوضح الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية مصطفى علي من السودان أنّ التعليم العالي يمثل أهم دعائم تطوير المعالم البشرية وتحقيق التنمية الاقتصادية وتوطين المعرفة الإنسانية لتلائم المجتمعات. ولفت إلى أنّ التنمية هي العمود الفقري لضمان نهوض الأمة وتطورها وتلبية احتياجاتها العاجلة والآجلة، "مما يتطلب العمل المستمر لتواكب التطورات الهائلة التي يستهدفها العالم في ظل التطورات الحديثة". وأكدّ أنّه "إذا أراد التعليم العالي في الجامعات العربية والإسلامية أن يتبوأ مكانة سامية، فلا بد أن تتمتع مؤسساته باستقلال إداري وتتبع منهجية علمية دقيقة دون أن تتخلى عن ثوابتها"، مبينًا أنّ النظرة المستقبلية تحتم علينا أن نجعل الطالب هو الجزء الأساسي في العملية التعليمية. من جانبه، دعا أمين عام رابطة الجامعات الإسلامية جعفر أمين من مصر لتنسيق الجهود العربية والإسلامية للارتقاء بالمناهج التعليمية والتنسيق والتوحد في تلك المناهج. وأكدّ أنّ المفردات والأسس التعليمية بين الجامعات الإقليمية لا تختلف كثيرًا بين الدول العربية والإسلامية على صعيد الأهداف العامة للتعليم، "وهو ما يدفعنا للتواصل الفعلي الجاد وتنسيق آلية مشتركة للتعاون".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات   مصر اليوم - مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات   مصر اليوم - مؤتمر في غزة يوصي بإطلاق اتحاد إقليمي فعلي للجامعات



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon