إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه

وكالات

أعربت الدكتورة رشا الجندي، مدرس علم النفس بكلية التربية جامعة بني سويف، والتي تستعد لتحطيم رقم قياسي جديد بموسوعة «جينس» العالمية بأطول رسالة سلام  للعالم عن لمسها لهذا الدعم الذي قدمه الدكتور امين لطفى رئيس الجامعة لها في بداية مشوارها منذ فكرت باطلاق مشروعها «مدينة السلام الداخلي»، حيث لم يبخل  بتسليط الضوء عليها من قبل المواقع المعنية بوزارة التعليم العالى. وكانت هذه هي الدفعة الاولى لها للاستمرار فى الابتكار والجهد والعمل المستمر الذى لم يتوقف لحظة فكان بمثابة تفجير لطاقتها البحثية الى الامام، وقد كان مشروعها  الذي يحمل عنوان «مدينة السلام الداخلي» ناتج عن عشرة أعوام من البحث العلمي المتواصل وهذا المشروع لتطوير التعليم والاعلام والسياحة والاقتصاد والافراد  بالمجتمع وقد حرصت فى ابتكارة على تفعيل نظريتها الاولى على مستوى النظريات النفسية بالعالم وهى «هرم السلام النفسى»، فأوضحت كيفية الاستفادة من هذه  النظرية الجديدة في تطوير مؤسسات المجتمع كافة للنهوض به وخاصة «المؤسسات التعليمية». وقد أشادت بذلك منظمات سلام دولية مثل منظمة السلام والصداقة الدولية بالدنمارك وشخصيات عالمية ووطنية داعمة للسلام، كما اشاد برسالتها ممثلوا الدول بجمهورية  مصر العربية، وقد ابرزت الدكتورة رشا رحلة بحثها على مدار العشرة اعوام ونظريتها التى توصلت لها وكيف يمكن للمجتمع الاستفادة منها وابتكاراتها الجديدة فى كتابها  الاخير تحت عنوان «طموح لم يتحملة بشر» الذي لفت انتباه جميع الشخصيات العامة داخل مصر وخارجها وأشادت به معظم الصحف والقنوات داخل مصر وخارجها،  حيث تناولت الأحداث الجارية التي يمر بها العالم بصفة عامة ومصر بصفة خاصة والأسباب الحقيقية والرئيسية لغياب السلام الداخلي والخارجي فضلا عن أسباب التوتر  في العالم وكيفية الوصول الى إزالة هذا التوتر وإيجاد الحلول في ظل مشروع مدينة السلام الداخلى .  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه   مصر اليوم - إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه   مصر اليوم - إشادة دولية بأطول رسالة بحثية في العالم لباحثة مصريه



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon