الكتاب المدرسي يصارع الآيباد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكتاب المدرسي يصارع الآيباد

الرياض ـ وكالات

الحقيبة المدرسية تثقل كاهل الـطالب وذويه معاً، بعدما انتفخت وباتت تشكل عبئاً على جيوب الآباء، وثقلاً هاصرا على كاهل الطلبة وعمودهم الفقري، ما ينذر بأخطار بحسب الطب أقلها تشوه القوام.هذه القضية تناولها المغردون عبر مائدة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بينهم أولياء أمور يسعون إلى تطور وتقدم أبنائهم تعليمياً باستخدام وسائل التكنولوجيا كـ"آيباد" فلا مناص من التجربة.بعض المغردين رحبوا بفكرة التخلص من الحقيبة المدرسية لما لذلك من إيجابيات صحية كثيرة، بينما يعد "آيباد" بديلاً أنسب للحقيبة التقليدية، إضافة إلى أنه يغنيهم عن شراء الكتب والمناهج الدراسية بأسعار باهظة تفوق أسعار "آيباد" بمئات الدراهم. وأكد المؤيدون لـ"آيباد" ضرورة التخلي عن الكتب المدرسية، باعتباره مطلباً مهماً لتطوير العملية التعليمية، والوصول بها إلى مرحلة التعلم التكنولوجي والذكي. ويرى هؤلاء أن جهاز "آيباد" يمكنه أن يحوي كل الكتب المدرسية بشكل إلكتروني، بالإضافة إلى قدرته على التمتع بالتجول عبر الشبكة العنكبوتية في حالة زيادة توضيح المادة العلمية التي تخدم وتطور المناهج التعليمية. المغردون في هذا الجانب من أولياء الأمور، وخصوصا الذين أبناؤهم صغار في السن، يتحمسون لهذا الجهاز بما أنه يتوافق مع رغبات وميول تلاميذ اليوم، ويخلصهم من مشكلة ثقل الحقيبة المدرسية، إلى جانب أنه أصبح من الأدوات اللازمة لدخول مرحلة التعليم التكنولوجي المتطور دائماً .هذا الموضوع حظي بضجة نقاشية على "تويتر"؛ إذ غرد أحدهم بأنه لا يؤيد استخدام الأجهزة اللوحية، لأن تفكير الطفل ارتبط باللعب والعبث على هذه الأجهزة، بينما يشدد آخرون على انه لا غنى عن الكتاب مهما تطورت التكنولوجيا، كما قالوا إن تطبيق نموذج "آيباد" في مدارس الدولة قد تكون له بعض المشاكل، أبسطها افراغ البطارية، وبمجرد ضغط زر خاطئ قد يمسح الطالب والطفل كل المقررات التعليمية، وهذه مشكلة كبيرة، وأكدوا على ضرورة محاصرة هذه المخاطر وذلك بحجب إمكان تنزيل الطالب أي شيء.ما يهم المغردين هي صحة أبنائهم، فإذا ما ساهم في حمايتهم "فلن نتردد في العمل على تطبيقه والمطالبة بتعميم استخدامه في كل مدارس الدولة"، وقال أحدهم إن الحقيبة المدرسية لها تأثير كبير في العمود الفقري للطالب الذي لايزال في مرحلة النمو، كما أنها وراء آلام الرقبة والظهر والكتفين التي يصاب بها الصغار في السن المبكرة، فالأجهزة الذكية وبالأخص (آيباد) تساعد على تفتيح ذهن الطلاب بحيث تجعلهم أكثر نشاطا وفي حالة فضول دائم للبحث عن المعلومة". لكن في مقابل ذلك، ظهرت مجموعة ثانية من المغردين تؤكد على أن مضار تقبع إلى جانب إيجابيات "آيباد"، أهمها تأثير الضوء المنبعث من تلك الأجهزة في أعين الطلبة، وهو ما يمكن تفاديه من خلال تقليل نسبة الوضوح من داخل الأنظمة التي تعمل بها تلك الأجهزة، ووضع الملصقات الخاصة بحجب الأشعة التي تنبعث من شاشاتها، وعدم الاكتفاء بتقارير المطورين التي تؤكد انعدام تلك الانبعاثات.أولياء أمور طلبة في المدارس الخاصة، عبروا عن تخوفهم من دفع ثمن تعميم تجربة "آيباد" غاليا واستغلالهم ماليا من قبل بعض هذه المدارس فتزيد معاناتهم، رغم أن كلفة الكتب المدرسية عليهم تتجاوز أسعار مجموعة كاملة من الأجهزة اللوحية، وهم بذلك في صراع داخلي بين ميلهم لهذه الأجهزة ، والخطر الذي يتهدد جيوبهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتاب المدرسي يصارع الآيباد الكتاب المدرسي يصارع الآيباد



GMT 22:18 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوائد وحدود التدريبات العقلية لتحسين المهارة المعرفية

GMT 22:47 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ترجمة وتعريب 1000 درس في "تحدي الترجمة"

GMT 22:43 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

جامعة الإمارات العربية المتحدة تطلق موقعها الإلكتروني

GMT 10:22 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

فوائد وحدود التدريبات العقلية لتحسين المهارة المعرفية

GMT 10:02 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

معلمة كيمياء تعمل بدوام كامل على قناة "يوتيوب"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتاب المدرسي يصارع الآيباد الكتاب المدرسي يصارع الآيباد



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon