وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع "التَّابلت" التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع التَّابلت التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين

القاهرة - هبة محمد

أصدر وزير التربية والتعليم، الدكتور محمود أبوالنصر، بيانًا عاجلًا، منذ قليل، يرد فيه على ما أثير في الساعات الأخيرة من إشاعات تحاول التشكيك في نزاهة منظومة التعليم الإليكتروني المُطوَّرة، والتي تم تنفيذها عن طريق توزيع "التابلت" التعليمي في 6 محافظات حدودية حتى الآن. وأكَّد الوزير، أن "التعاقد على مشروع "التابلت"، تم بين وزارتي؛ التربية والتعليم والدفاع، ممثلة في جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، لتدبير مكونات ومستلزمات المنظومة بطريقة الاتفاق المباشر، وليس الأمر المباشر، بموجب أحكام المادة (38) من القانون (89)، بخصوص التعاقد بين الجهات الحكومية". وأضاف الوزير، في بيانه، أن "خط إنتاج المعدات الإليكترونية الذي تم إهداء خط إنتاجه من وزارة الدفاع، وتم تركيبه في مدرسة شبرا الثانوية الصناعية للتعليم المزدوج، يعد تحقيقًا لمبادرة تطوير التعليم الفني، (مصنع داخل كل مدرسة)، مع الاستعانة بإمكانات القوات المسلحة في مصانعها لدعم إنتاج مكونات المنظومة؛ لاستيفاء الإعداد المطلوب في الوقت المحدد". وأشار الوزير، إلى أن "القوات المسلحة أهدت الوزارة 3 مصانع أخرى يجري حاليًا العمل على إنشائها لتدعيم خطوط الإنتاج، وتوجيه كل الطاقات إلى تدبير احتياجات وزارة التربية والتعليم من خلال مصانعها، وأنه نظرًا للعلاقات الوثيقة بين وزارتي؛ التربية والتعليم، والدفاع، فقد تم التعاقد مع وزارة الدفاع؛ لتدبير مكونات منظومة التعليم المطورة، نظرًا إلى ما تتميز به وزارة الدفاع من قدرة عالية علي التنفيذ بكفاءة عالية في الوقت المحدد والحاجة إلى إدخال المنظومة في المدارس طبقًا لخطة الوزارة خلال الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2013/2014، هذا بالإضافة إلى المواصفات الفنية العالية والجودة المتميزة للأجهزة التي تم التعاقد عليها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع التَّابلت التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين   مصر اليوم - وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع التَّابلت التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع التَّابلت التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين   مصر اليوم - وزير التَّعليم يكشف تفاصيل مشروع التَّابلت التَّعليمي ردًّا على المُشكِّكين



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon