يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال

القاهرة ـ هبة محمد

يمثل الاحتفال بيوم الطالب العالمي، الذي اختير له الحادي والعشرون من شباط/فبراير من كل عام، تخليدًا لذكرى نضال الطالب المصري، ويُعد مدعاة للفخر، حيث يحتفل العالم بأسره بذكرى طلاب ناضلوا طويلاً لينالوا استقلالهم التام من الاحتلال البريطاني.  والقصة ترجع لـ 9 شباط/فبراير1946، حينما خرجت أضخم مظاهرة عرفت منذ قيام الحرب العالمية الثانيّة، للمطالبة بإلغاء معاهدة 1936، انطلقت من جامعة القاهرة أو كما كان يطلق عليها وقتها جامعة فؤاد الأول، فعبرت شارع الجامعة، ثم ميدان الجيزة إلى كوبري عباس، فإذ ببعض السيارات العسكرية البريطانيّة المسلحة تخترق الميدان وسط الجماهير فجأة لتدهس بعضهم تحت عجلاتها. وما أنّ توسط الطلاب الكوبري حتى حاصرته الشرطة من الجانبين وقامت بفتحه، فسقط بعض الطلبة في النيل وقتل وجرح أكثر من مائتي فرد، وفي اليوم التالي عمّت المظاهرات القاهرة والأقاليم، وفي 11 شباط/فبراير صادرت الحكومة الصحف التي كانت تنشر أخبار المظاهرات وحوادث الاشتباك مع الشرطة، ولم يمنع ذلك الهيئات المختلفة من الاحتجاج على القمع الحكومي للمظاهرات، فتم إعلان احتجاج كلٍ من اتحاد خريجي الجامعة واتحاد الأزهر وكلية أصول الدين ولجان "الوفد" في الأقاليم و"مصر الفتاة" و"الفجر الجديد"، وهي جماعة يساريّة ذات صلة قوية بالحركة العمالية في ذلك الوقت. وفي 12 شباط/فبراير قامت جنازة صامتة على أرواح القتلى، وأقام طلبة الأزهر صلاة الغائب عليهم، وحدثت اشتباكات بين الشباب والشرطة أمام كلية الطب، لفض مؤتمر عقده الطلبة في الكلية واعتقل عدد يتراوح حوالي 50 شابًّا. وأصدرت الحكومة قرارًا بتعطيل الدراسة 3 أيام، وفي الأيام التالية استمر اتساع الأحداث في القاهرة والإسكندرية وبور سعيد وشبين الكوم والزقازيق والمحلة الكبرى وطوخ وأسيوط وعطلت الدراسة في الإسكندرية أسبوعًا. وفي 15 شباط/فبراير، قامت المظاهرات بعد صلاة الجمعة تهتف بالجلاء وبحياة الشهداء، وبدأت الجماهير تتجمع من الغورية والموسكي والعتبة وشارع فؤاد، وتألفت مظاهرة كبيرة من الشباب والعمال طافت حي بولاق أبو العلا تهتف بسقوط الاستعمار، كما قامت مظاهرة عنيفة في بورسعيد بعد صلاة الجمعة تصدت لها الشرطة بوحشية، فأصيب عدد كبير من المتظاهرين، واعتقل 65 متظاهرًا. وفي 16 شباط/فبراير، أغلقت المحال العامة في الأحياء الوطنية التي يسكنها أغلبية من المصريين احتجاجًا على الحوادث وحدادًا على القتلى، وقامت مظاهرة في حي الأزهر، وكلما مرت في الشوارع ازداد عددها، وتجمعت بعض المظاهرات من الشباب والطلبة أمام القصر الملكي في عابدين تهتف بالجلاء والوحدة مع السودان وسقوط الاستعمار. وفي 18 و19 شباط/فبراير، عُقدت سلسلة من الاجتماعات شارك فيها ممثلون عن اللجنة الوطنية للطلاب التي تشكلت في صيف 1945 وممثلون من اللجنة الوطنية العامة لعمال شبرا الخيمة وعمال المطابع ومؤتمر نقابات الشركات والمؤسسات الأهلية واللجنة التحضيرية لمؤتمر نقابات مصر ورابطة العمال المصرية، ودعت اللجنة للعمال والطلبة إلى إضراب عام في 21 شباط/فبراير، أطلق عليه اسم ''يوم الجلاء''، وفي ذلك اليوم تجمع حشد يضم حوالي 100 ألف شخص بينهم 15 ألف عامل من شبرا الخيمة واصطدمت قوات الاحتلال البريطاني بهذه الجموع المحتشدة وأسقطت 23 قتيلاً و121 جريحاً. ومنذ ذلك الوقت اتخذ يوم 21 شباط/فبراير، يومًا للتضامن مع الطالب المصري تكريمًا لقتلى أحداث 1946.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال يوم الطالب العالمي قصة طلاب مصريين ناضلوا من أجل الاستقلال



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon