وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

أبوظبي ـ وام

وجه معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم بدعم مراكز التربية الخاصة المنتشرة على مستوى الدولة بما يمكنها من أداء دورها ورسالتها التربوية والتعليمية ومهامها المتخصصة المتصلة بالطلبة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة. وأكد معاليه أن وزارة التربية تولي هذه الفئة من الطلبة جل اهتمامها وعنايتها وأن برامج الإعداد والتأهيل الموجهة للطلبة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مقدمة على كثير من الأمور وعلى رأس أجندة التطوير التي تتبنى الوزارة تنفيذها .. موضحا أن وزارة التربية حريصة وبشدة على توفير فرص التعليم المناسبة لظروف الطلبة وبجودة عالية تلبي احتياجاتهم وتتوافق مع قدراتهم. جاء ذلك خلال تفقد معاليه اليوم مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة حيث اطلع على سير العمل في المركز واطمأن على أحوال الطلبة الذين توافدوا على المركز لتحديد مستواهم الأكاديمي والنفسي ودرجات صعوبة التعلم قبل دمجهم في الفصول المدرسية العادية. رافق معاليه في الزيارة فوزية حسن غريب وكيلة الوزارة المساعد للعمليات التربوية وسعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ونورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة في الوزارة.. وكان في استقباله سلوى جريش مسؤولة المركز والفريق المعاون لها. وأشار معالي وزير التربية إلى ما تبذله الوزارة من جهد في سبيل تمكين الطلبة من ذوي الاحتياجات والإعاقة من تجاوز ظروفهم والتحديات التي تواجههم وإكسابهم قدرات ومهارات تساعدهم في استيعاب المناهج الدراسية المقررة والاندماج فيما بعد في المجتمع ومن ثم في مواقع العمل والإنتاج. وحيا معاليه جميع العاملين في مجال التربية الخاصة سواء في مراكز الدعم أو المدارس أو في ديوان الوزارة ممن يعملون بجد وإخلاص ويتفانون في العمل من أجل أداء رسالتهم على الوجه المطلوب ..كما أشاد بخبراتهم التي تمكنهم من رعاية ذوي الاحتياجات والإعاقة تربويا ونفسيا. ويعد مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة واحدا من 5 مراكز منتشرة في مختلف المناطق التعليمية وهي أحد المسارات المهمة التي تعتمد عليها وزارة التربية في إنجاح مشروعها الطموح الخاص بدمج هذه الفئة من الطلبة في المدارس حيث تقوم المراكز بتقييم هؤلاء الطلبة أكاديميا في القراءة والكتابة والرياضيات واللغة والنطق إلى جانب تقييمهم النفسي لتحديد مستواهم ومن ثم توجيههم إلى الفصل الدراسي المناسب لقدراتهم وظروفهم. ويقوم على عملية التقييم مجموعة من العناصر البشرية المتخصصة المؤهلة في وقت تستهدف المراكز بشكل عام تنظيم قبول الطلبة وتسجيلهم في البرامج التي تتناسب مع قدراتهم واحتياجاتهم فضلا عن إيجاد البيئة المدرسية المناسبة لكل طالب وتسهيل عملية القياس والتقييم الفردي للتمكن من دمج الطالب ومتابعته وتوفير الاحتياجات الفردية لحالته في الوقت نفسه تشكل المراكز نقطة الوصل ما بين الأسرة والمدرسة والمختصين في مجال ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



اختارت تطبيق المكياج الناعم وأحمر الشفاه اللامع

انجلينا تفضّل اللون الأسود أثناء تواجدها في نيويورك

نيويرك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأميركية انجلينا جولي بإطلالة جذابة وأنيقة، أثناء تجولها في شوارع نيويورك يوم الخميس، حيث ارتدت معطفا طويلًا من اللون الأسود على فستان بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بحقيبة سوداء وزوجا من الأحذية الأنيقة ذات كعب عال أضافت بعض السنتيمترات إلى طولها كما اختارت مكياجا ناعما بلمسات من الماسكارا واحمر الشفاه اللامع. وظهرت أنجلينا، والتي بدت في قمة أناقتها، بحالة مزاجية عالية مع ابتسامتها الرائعة التي سحرت بها قلوب متابعيها الذين تجمعوا حولها، أثناء حضورها اجتماع للصحافة الأجنبية في هوليوود للمرة الأولى. وكان ذلك في ظهورها مع صحيفة أميركية، حيث اختارت النجمة انجلينا مقعدها علي خشبة المسرح للمشاركة في المائدة المستديرة والتي ناقشت فيها تاريخها الفني. وانضم إليها المخرج الكمبودي ريثي بانه، المدير التنفيذي للفنون الكمبودية للفنون فلويون بريم، ومؤلفة المذكرات والسيناريو لونغ أونغز، وشوهدت برفقه ابنيها، باكس، 14 عاما، ونوكس، تسعة أعوام. كان أسبوعا حافلا لانجلينا التي

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 05:52 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

"داعش" ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا
  مصر اليوم - داعش ينشر تهديدات جديدة تستهدف أميركا وألمانيا

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon