وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

أبوظبي ـ وام

وجه معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم بدعم مراكز التربية الخاصة المنتشرة على مستوى الدولة بما يمكنها من أداء دورها ورسالتها التربوية والتعليمية ومهامها المتخصصة المتصلة بالطلبة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة. وأكد معاليه أن وزارة التربية تولي هذه الفئة من الطلبة جل اهتمامها وعنايتها وأن برامج الإعداد والتأهيل الموجهة للطلبة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مقدمة على كثير من الأمور وعلى رأس أجندة التطوير التي تتبنى الوزارة تنفيذها .. موضحا أن وزارة التربية حريصة وبشدة على توفير فرص التعليم المناسبة لظروف الطلبة وبجودة عالية تلبي احتياجاتهم وتتوافق مع قدراتهم. جاء ذلك خلال تفقد معاليه اليوم مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة حيث اطلع على سير العمل في المركز واطمأن على أحوال الطلبة الذين توافدوا على المركز لتحديد مستواهم الأكاديمي والنفسي ودرجات صعوبة التعلم قبل دمجهم في الفصول المدرسية العادية. رافق معاليه في الزيارة فوزية حسن غريب وكيلة الوزارة المساعد للعمليات التربوية وسعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ونورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة في الوزارة.. وكان في استقباله سلوى جريش مسؤولة المركز والفريق المعاون لها. وأشار معالي وزير التربية إلى ما تبذله الوزارة من جهد في سبيل تمكين الطلبة من ذوي الاحتياجات والإعاقة من تجاوز ظروفهم والتحديات التي تواجههم وإكسابهم قدرات ومهارات تساعدهم في استيعاب المناهج الدراسية المقررة والاندماج فيما بعد في المجتمع ومن ثم في مواقع العمل والإنتاج. وحيا معاليه جميع العاملين في مجال التربية الخاصة سواء في مراكز الدعم أو المدارس أو في ديوان الوزارة ممن يعملون بجد وإخلاص ويتفانون في العمل من أجل أداء رسالتهم على الوجه المطلوب ..كما أشاد بخبراتهم التي تمكنهم من رعاية ذوي الاحتياجات والإعاقة تربويا ونفسيا. ويعد مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة واحدا من 5 مراكز منتشرة في مختلف المناطق التعليمية وهي أحد المسارات المهمة التي تعتمد عليها وزارة التربية في إنجاح مشروعها الطموح الخاص بدمج هذه الفئة من الطلبة في المدارس حيث تقوم المراكز بتقييم هؤلاء الطلبة أكاديميا في القراءة والكتابة والرياضيات واللغة والنطق إلى جانب تقييمهم النفسي لتحديد مستواهم ومن ثم توجيههم إلى الفصل الدراسي المناسب لقدراتهم وظروفهم. ويقوم على عملية التقييم مجموعة من العناصر البشرية المتخصصة المؤهلة في وقت تستهدف المراكز بشكل عام تنظيم قبول الطلبة وتسجيلهم في البرامج التي تتناسب مع قدراتهم واحتياجاتهم فضلا عن إيجاد البيئة المدرسية المناسبة لكل طالب وتسهيل عملية القياس والتقييم الفردي للتمكن من دمج الطالب ومتابعته وتوفير الاحتياجات الفردية لحالته في الوقت نفسه تشكل المراكز نقطة الوصل ما بين الأسرة والمدرسة والمختصين في مجال ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها   مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها   مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon