مفيد شهاب: دستور مصر الجديد أنصف التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مفيد شهاب: دستور مصر الجديد أنصف التعليم

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال عضو مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة الدكتور مفيد شهاب إن دستور مصر الجديد الذى دعا المستشار عدلى منصور الرئيس المؤقت للبلاد للاستفتاء عليه يومي 14 و15 يناير المقبل أنصف التعليم في مصر . وأكد شهاب ـ في تصريحاته ، اليوم/الأحد/ بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من طلاب الجامعة فرع مصر بعد غد الثلاثاء ـ ضرورة زيادة التمويل المخصص للتعليم بما يتعدى قضية إتاحته للجميع إلى مسار تحقيق الجودة ورفع المستوى حتى لايقتصر الهدف من التعليم على مجرد الحصول على المعلومة والمؤهل الدراسى لشغل وظيفة ولكن يتعدى هذا المفهوم إلى إجراء الأبحاث والدراسات المتعمقة وتشجيع البحث العلمى لخدمة احتياجات المجتمع . وشدد على أن التعليم هو محور التنمية والتقدم في العالم ، والعالم العربي أهمل قضية التعليم لفترات طويلة ..موضحا أن التعليم المفتوح يسمح للانسان بتنظيم حياته بشكل مرن وفى ذات الوقت يتيح له فرصة الحصول على شهادات عليا. وأوضح أن حفل التخرج هو بمثابة عيد للعلم لهؤلاء الطلاب حيث يحرص الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء الجامعة على حضور هذا الحفل وتسليم الخريجين شهادات التخرج ؛ دعما منه لفكرته التى تبناها منذ 10 سنوات حتى خرجت للواقع وتجد حاليا قبولا فى المجتمع العربى من المحيط للخليج حتى أصبحت بهذا المستوى الذى يشرف كل مواطن عربي من خريجها. وقال إن التعليم المفتوح يتيح طرقا حديثة ومتطورة للتدريس، فهو أسلوب للتعليم عن بعد يتيح الدراسة بشكل مرن ، حتى أن في بعض البرامج التي تم تصميمها لتناسب الطبيعة الحياتية للناس وانشغالاتهم من الممكن أن تتم الدراسة فيها بالكامل عبر شبكة الانترنت، ذلك أن ظروف العمل الآن والالتزامات الاجتماعية مجتمعة تتطلب من الشخص تخصيص كثير من الوقت لإعطاء كل جانب حقه ، وكثيرا ما تتعارض هذه المتطلبات مع الوقت المخصص للجهد الأكاديمي أوالتعليم الأكاديمي. وأوضح أن التعليم المفتوح يسمح للانسان بتنظيم دراسته وتوزيعها بالشكل المناسب مع جوانب حياته الأخرى مثل العمل، والالتزامات الشخصية بحيث يمكن متابعة أهدافه الأكاديمية والمهنية معا وفقا للجدول الزمنى لهما، وهذه الخيارات لا يمكن لمؤسسات التعليم التقليدية أن توفرها للدراسيين. وأكد أن هذا التعليم يمكن الدارس من الدراسة عندما يريد وحيثما يريد، ومثل هذه المرونة تعطى الفرصة للتحضير لدور جديد ذي هدف أومهنة جديدة أكثر ملائمة للدارس، وبعبارة أخرى فإن التعليم المفتوح هو في جوهره أسلوب تعليمي يعتمد على تكنولوجيا خاصة، تجمع بين الفصول الدراسية التقليدية والمرونة الخاصة بأساليبه والتزاماته .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفيد شهاب دستور مصر الجديد أنصف التعليم مفيد شهاب دستور مصر الجديد أنصف التعليم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفيد شهاب دستور مصر الجديد أنصف التعليم مفيد شهاب دستور مصر الجديد أنصف التعليم



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon