مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة

السّويس - سيد محمد

تعاني مدارس السّويس في شتَّى أحيائها الخمس من الانفلات الأمنيّ ومن غياب تامّ لرجال الشُّرطة في محيطها، مما عرّضها لهجمات المجرمين والخارجين عن القانون. وأصبحت أخبار الاعتداء على مدرِّس أو معلّم أو طالب معتادة في السّويس خصوصًا في الأيّام الأخيرة، ويأتي هذا وسط تجاهل تامّ من قبل اللّواء "خليل حرب" مدير الأمن في محافظة السّويس لمئات الشّكاوى من أولياء الأمور والمعلّمين في مطالبتهم له بتوفير رجال شرطة في محيط هذه المدارس فضلًا عن قيامه بتوبيخ البعض منهم لقيامهم بالاتّصال به مباشرة، وعدم توجهّهم لأيّ قسم شرطة لتقديم بلاغ بل وتهديدهم بالحبس في حالة معاودة الاتّصال به بشكلٍ مباشر مرة أخرى، وهو ما دفع العشرات من المعلّمين وأولياء الأمور في محافظة السّويس إلى تنظيم وقفة احتجاجيّة، ظهر اليوم الاثنين، في محيط ديوان عامّ محافظة السّويس ومديريّة التّربية والتّعليم، ومديريّة الأمن؛ احتجاجًا على غياب الأمن ورجال الشُّرطة من مدارس السّويس وأغلب الشّوارع المحيطة بها. وقد منعت قوّات الأمن دخول المحتجّين للقاء مدير الأمن أو الاحتجاج بشكل مباشر أمام المديريّة وهو ما أثار غضبهم، وهم يردّدون الهتافات المعادية لمدير أمن السّويس اللّواء "خليل حرب" لتجاهله لقاءهم، فضلًا عن تجاهله المئات من طلبات الاستغاثة الَّتي تصله بشكل يوميّ من معلّمين ومدرِّسين وأولياء أمور لتأمين مدارس السّويس في مختلف أحيائها. هذا وقد أعلنت نقابة المعلّمين "المستقلّة" قيامها بالتقدّم بطلب لوزارة الداخليّة لتنظيم وقفة احتجاجيَّة للمعلّمين أمام مبنى المحافظة، حسب قانون التّظاهر الجديد للمطالبة بتفعيل دور الأمن في مدارس السّويس، وضرورة القبض على المتّهمين بالاعتداء على زميل لهم وهو "محمد إبراهيم السمّان" مدرِّس رياضيات ثانويّ وعضو النّقابة المستقلّة للمعلّمين". بينما قام أولياء الأمور بجمع توقيعاتهم في شكوى يَنْوُون تقديمها إلى كلٍّ من وزير الداخلية ورئيس الجمهورية للمطالبة بإقالة مدير الأمن "اللّواء خليل حرب" لتجاهله طلبات استغاثتهم في مدارس السّويس وخصوصًا المدارس الواقعة في القطاع الرّيفيّ في السّويس، والَّتي تتعرّض إلى هجوم مسلّح بشكل دائم من قبل أعراب ومجهولين. وكانت محافظة السّويس قد شهدت عددًا من الاعتداءات وأعمال البلطجة والعنف نتيجة غياب رجال الشُّرطة عن محيط هذه المدارس، حيث شهدت مدرسة أسماء بنت أبي بكر الّثانوية، في مدينة المستقبل في السّويس، صباح اليوم الاثنين، قيام والد طالبة بالتعدّي على معلّم للغة الفرنسية، ووليّ أمر آخر بالتّعدِّي على معلّم اللغة العربيّة بالضّرب في طابور الصّباح، وبصحبته عدد من البلطجيّة، وهم يحملون الأسلحة البيضاء، وكشفت التحرّيات الأوليّضة أن المعتدي يدعى "ع. ر"، والد طالبة تدعى "نورهان"، وكان بصحبته عدد من البلطجية. وقد شهدت مدرسة السّلام الثانوية بنات، والواقعة في مدينة السّلام قيام بلطجيّة بالاعتداء على مدرِّس بالأسلحة البيضاء وإصابته بجروح قطعية في الوجه، وأماكن متفرّقة بالجسم، عقب قيام طالبة باستئجارهم لتأديب المدرِّس عقب توبيخه لها لأكثر من مرّة كي تعتدل في سلوكها وملابسها وهو ما دعاها إلى استئجار بلطجية لتأديبه. وأكّد التقرير الطبّي للمستشفى العسكريّ في السّويس، الَّتي نقل إليها المدرِّس، أن المدرِّس مصاب بجرح قطعيّ في الوجه وقطع بغلاف الغدة النّكافية، وقطع بالشريان الصّدغيّ الأيسر، وأن مدّة علاجه تستلزم أكثر من 21 يومًا.  بينما هاجم أعراب مدرسة أبي حامد الغزالي الثّانوية بنات في منطقة أبو سيال في القطاع الرّيفي في السّويس محاولين اختطاف فتاة من داخل فصلها لوجود مشاجرة عائلية بينهم وبين أهل الفتاة. وفي مدرسة "أحمد أبو هاشم" الابتدائيّة في حيّ الأربعين في السّويس اقتحم مجهولون مسلّحون المدرسة بعد مشاجرة أمامها أطلقوا فيها الأعيرة النارية في الهواء، الأمر الذي أدّى إلى حالة من الهلع لدى الطلاب والعاملين في المدرسة. وفي مدرسة الجبلايات في حي الجناين قام مجهولون بمهاجمة المدرسة واعتدوا على الطلاب بالأسلحة البيضاء وحاولوا اختطاف أحد الطلبة لوجود خلاف مع عائلة الطالب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة



GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"الإرهاب الفكري" ندوة بمدرسة ابن سينا الثانوية في السويس

GMT 17:22 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"الحسيني" يقترح إنشاء أندية طلابية في المدارس الخاصة

GMT 00:47 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

وزير التعليم يعدل القرار الخاص بلجنة مكافحة الفساد

GMT 22:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

جمعة الفيومي وكيلًا لمديرية التربية والتعليم في أسوان

GMT 16:59 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

"التعليم" تتأهب لإمتحانات الفصل الدراسي الأول

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة مدير أمن السّويس يتجاهل استغاثات المدرِّسين وأولياء الأمور من البلطجيّة



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon