اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد

القاهرة- علي رجب

عقدت اللجنة العليا لإصلاح التعليم بالأزهر اجتماعها الرابع لمناقشة ما توصلت اليه اللجان الفرعية " اللغة العربية – أصول الدين – الشريعه – المواد الثقافية"، حيث طرحت اللجان ما توصلت إليه من افكار وكيف يمكن تحقيقها، وكذلك الأفكار التى تقوم بدراستها خلال الايام المقبلة. واكد فضيلة شيخ الأزهر ،خلال الإجتماع على ان الأزهر يضع كل إمكانته من أجل إصلاح التعليم الأزهري ولن ندخر جهدا للوصول إلى ما نصبو إليه حتى نعيد للتعليم الازهري مكانته وعالميته إبتغاء لوجه الله ومرضاته وقال فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر: إن اللجنة تم تشكيلها منذ شهرين وتعمل ليل نهار، وقد خرجت بأفكار طموحه تعيد للازهر مكانته، مؤكدا ان الدكتور احمد الطيب أعطى للجان كافة الصلاحيات والمقومات لأن لديه رغبة حقيقية لإصلاح التعليم، و انه مهتم بهذه القضية رغبة منه فى إعداد جيل قادر على حمل الرسالة. وقال فضيلة الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف، إن عملية إصلاح التعليم الأزهري لا ترتبط بالأحداث الأخيرة فى جامعة الأزهر فقد تم تشكيل اللجنة منذ شهرين. وأضاف: ان "المناهج الازهرية قائمة على الإصلاح والإستيعاب، وهناك فئات حاولت جاهدة تشويه فكر الازهر، وكان الازهر مقصدا للهجوم من قبل جماعات كثيرة، لان الأزهر هو الوحيد القادر على ردع هذه الافكار ومواجهة الفكر المتشدد" . وأوضح ان "علمية الإصلاح التى تقوم بها اللجان نهدف منها إلى مواكبة المستجدات العصرية دون الإخلال بالثوابت الأزهرية فلايمكن ان نضحي بالأصالة الازهرية من أجل أي شيء ومهما كانت الأسباب". وقال الدكتور نصر فريد واصل ،عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار السابق، أن عملية إصلاح التعليم الازهري الهدف منها استعادة الأزهر لتاريخه ومجده ورسالته العالمية  الوسطية فى كل مراحلها والتي تحقق للبشرية الأمن والأمان. وأضاف إن "توجيهات شيخ الأزهر واضحه وصريحه بان يظل الأزهر مرجعا وسطيا للأمة فى كل ما يتعلق بأمور الحياة العملية باعتبار أن الإسلام عقيدة وشريعة من خلال التطبيق العملي فى كافة أمور الحياة ومعاملات البشر". وأشار إلى ان "ماحدث فى جامعة الأزهر الفترة الأخيرة يؤكد ان هناك قلة مندسة لديها أفكار واردة من خارج الازهر تحاول من خلالها تشويه صورة الأزهر وهذا لن يحدث لأن التعليم الأزهري قائم على التربية الإسلامية الصحيحة." وأوضح أن إصلاح التعليم الأزهري لن يكتب له النجاح إلا إذا أعدنا النظر فى الكتب والمقررات للوصول بها إلى المنهج القديم الذي تربينا عليه، وحقق للأزهر الريادة وخرَّج لنا علماء كبارا ملأوا العالم نورا،  فالعبرة بالكيف وليست بالكم, موضحا أننا لا يمكن ان ننسى مستجدات العصر ونحن نبحث عن الإصلاح فيجب ان نقرب بين الحاضر والمستقبل. وطرح عضو هيئة كبار لعلماء أفكاراً عدة أمام اللجنة وهي الربط بين مراحل التعليم بحيث نستطيع ان نقوى الملكة الفقهية والشرعية لدى الطلاب بما لا يخرج عن الأسس العامة التى درج عليها الازهر, والتركيز على الرجوع للتأصيل وعدم تخفيف المواد للترغيب فى التعليم بالأزهر لكن نركزعلى الهدف العام للثقافة الأزهرية الأصيلة حتى يبحث عنها من يريدها وقال الشيخ جعفر عبدالله رئيس قطاع المعاهد ان هناك اهدافاً نتمنى تحقيقها من عملية الإصلاح، اهمها عدم تكرار الموضوعات مشددا على أننا لن نحذف أيا من المواد أو نغير شيئا من كتب التراث لأنها أساس الأزهر وأوضح أن هناك أفكاراً عدة مطروحه للنقاش وهي إعداد كتب أزهرية خاصة للتعليم الأزهري بالمرحلة الإبتدائية لتأهيل الطالب للمرحلة الإعدادية، مشددا على ان الفترة المقبلة ستشهد اهتماما بتأهيل الطلاب والمدرسين على السواء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد   مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد



GMT 22:03 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محافظ الوادي الجديد يفتتح 3 معاهد أزهريه في الفرافرة

GMT 20:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة التعليم تتحمل مصاريف الطلاب غير القادرين في مصر

GMT 20:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مدير تعليم بنها يلتقي عمد القرى ويشيد بدورهم في النجاح

GMT 13:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"تعليم القاهرة" تنفي زيادة وقت اليوم الدراسي

GMT 13:18 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الجيوشي" يتفقد مدارس أشمون الفنية في المنوفية

GMT 07:53 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

طلبة هندسة الإسكندرية يرقصون على أنغام المهرجانات الشعبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد   مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon