اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد

القاهرة- علي رجب

عقدت اللجنة العليا لإصلاح التعليم بالأزهر اجتماعها الرابع لمناقشة ما توصلت اليه اللجان الفرعية " اللغة العربية – أصول الدين – الشريعه – المواد الثقافية"، حيث طرحت اللجان ما توصلت إليه من افكار وكيف يمكن تحقيقها، وكذلك الأفكار التى تقوم بدراستها خلال الايام المقبلة. واكد فضيلة شيخ الأزهر ،خلال الإجتماع على ان الأزهر يضع كل إمكانته من أجل إصلاح التعليم الأزهري ولن ندخر جهدا للوصول إلى ما نصبو إليه حتى نعيد للتعليم الازهري مكانته وعالميته إبتغاء لوجه الله ومرضاته وقال فضيلة الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر: إن اللجنة تم تشكيلها منذ شهرين وتعمل ليل نهار، وقد خرجت بأفكار طموحه تعيد للازهر مكانته، مؤكدا ان الدكتور احمد الطيب أعطى للجان كافة الصلاحيات والمقومات لأن لديه رغبة حقيقية لإصلاح التعليم، و انه مهتم بهذه القضية رغبة منه فى إعداد جيل قادر على حمل الرسالة. وقال فضيلة الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف، إن عملية إصلاح التعليم الأزهري لا ترتبط بالأحداث الأخيرة فى جامعة الأزهر فقد تم تشكيل اللجنة منذ شهرين. وأضاف: ان "المناهج الازهرية قائمة على الإصلاح والإستيعاب، وهناك فئات حاولت جاهدة تشويه فكر الازهر، وكان الازهر مقصدا للهجوم من قبل جماعات كثيرة، لان الأزهر هو الوحيد القادر على ردع هذه الافكار ومواجهة الفكر المتشدد" . وأوضح ان "علمية الإصلاح التى تقوم بها اللجان نهدف منها إلى مواكبة المستجدات العصرية دون الإخلال بالثوابت الأزهرية فلايمكن ان نضحي بالأصالة الازهرية من أجل أي شيء ومهما كانت الأسباب". وقال الدكتور نصر فريد واصل ،عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار السابق، أن عملية إصلاح التعليم الازهري الهدف منها استعادة الأزهر لتاريخه ومجده ورسالته العالمية  الوسطية فى كل مراحلها والتي تحقق للبشرية الأمن والأمان. وأضاف إن "توجيهات شيخ الأزهر واضحه وصريحه بان يظل الأزهر مرجعا وسطيا للأمة فى كل ما يتعلق بأمور الحياة العملية باعتبار أن الإسلام عقيدة وشريعة من خلال التطبيق العملي فى كافة أمور الحياة ومعاملات البشر". وأشار إلى ان "ماحدث فى جامعة الأزهر الفترة الأخيرة يؤكد ان هناك قلة مندسة لديها أفكار واردة من خارج الازهر تحاول من خلالها تشويه صورة الأزهر وهذا لن يحدث لأن التعليم الأزهري قائم على التربية الإسلامية الصحيحة." وأوضح أن إصلاح التعليم الأزهري لن يكتب له النجاح إلا إذا أعدنا النظر فى الكتب والمقررات للوصول بها إلى المنهج القديم الذي تربينا عليه، وحقق للأزهر الريادة وخرَّج لنا علماء كبارا ملأوا العالم نورا،  فالعبرة بالكيف وليست بالكم, موضحا أننا لا يمكن ان ننسى مستجدات العصر ونحن نبحث عن الإصلاح فيجب ان نقرب بين الحاضر والمستقبل. وطرح عضو هيئة كبار لعلماء أفكاراً عدة أمام اللجنة وهي الربط بين مراحل التعليم بحيث نستطيع ان نقوى الملكة الفقهية والشرعية لدى الطلاب بما لا يخرج عن الأسس العامة التى درج عليها الازهر, والتركيز على الرجوع للتأصيل وعدم تخفيف المواد للترغيب فى التعليم بالأزهر لكن نركزعلى الهدف العام للثقافة الأزهرية الأصيلة حتى يبحث عنها من يريدها وقال الشيخ جعفر عبدالله رئيس قطاع المعاهد ان هناك اهدافاً نتمنى تحقيقها من عملية الإصلاح، اهمها عدم تكرار الموضوعات مشددا على أننا لن نحذف أيا من المواد أو نغير شيئا من كتب التراث لأنها أساس الأزهر وأوضح أن هناك أفكاراً عدة مطروحه للنقاش وهي إعداد كتب أزهرية خاصة للتعليم الأزهري بالمرحلة الإبتدائية لتأهيل الطالب للمرحلة الإعدادية، مشددا على ان الفترة المقبلة ستشهد اهتماما بتأهيل الطلاب والمدرسين على السواء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد   مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد   مصر اليوم - اللجنة العليا في الأزهر تؤكد أن المناهج قادرة على مواجهة الفكر المتشدد



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon