الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات

القاهرة – عمرو والي

يلتقي رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور حازم الببلاوى، السبت، وفدًا من رؤساء الجامعات ووزير التعليم العالي، بحضور وزير المال، والداخليّة. لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات، كما يبحث سبل حل هذه المشكلات ومواجهة ما سماها أعمال الشغب. وأعلّن المجلس الأعلى للجامعات بعض الضوابط للحدّ من الشغب أثناء التظاهرات وتضمنت ضرورة إخطار إدارة الجامعة بالتظاهرات مسبقًا، بالإضافة لمنع استخدام "الدفوف" ومكبرات الصوت، ومنع الطلاب الملثمين من التظاهر، وفرض غرامة مالية ما بين 3 و5 آلاف جنيه للطلاب، في حال الكتابة أو الرسم على حوائط وجدران الكليات. وأكد المجلس أنّ حرية إبداء الرأي مكفولة، سواء في الاجتماعات القانونية أو التظاهرات، بل وتؤمنها الجامعات، بشرط إخطار إدارة الجامعة مسبقًا بموعدها، على أنّ يكون ذلك مقصورًا على المنسوبين للجامعة فقط، وأنّ تكون سلمية، وألا يتخللها عنف أو حمل سلاح. وأشار إلى أنّ المظاهرات "يجب ألا تكون فيها شعارات تنطوي على سب وقذف لأفراد أو جهات، سواء بالقول أو الكتابة أو الإشارة أو الرسم، وألا تؤدى إلى تعطيل العملية التعليمية بالمنع أو التحريض بشكل مباشر أو غير مباشر، أو استخدام مكبرات الصوت أو ضرب الدفوف. كما قرر المجلس منع الطلاب الملثمين ومرتدي “الأقنعة” من التظاهر داخل الحرم الجامعي، و”ألا يكون هناك أفراد ضمن المتظاهرين ملثمون، أو يخفون ملامحهم بأيّ شكل أو طريقة أو أداة"، كما نصت على عدم إتلاف المنشآت الجامعية، وشدد المجلس على أنّه لا يجوز عقد اجتماعات لغير الأغراض التعليمية في الجامعة "أيّ لأغراض حزبية"، ولا يجوز حضورها لأيّ شخص من خارج الجامعة أيّا كان، وعلى أنه لا يجوز توزيع منشورات تحريضية ضد أشخاص أو هيئات داخل الجامعة، لتنافى ذلك مع رسالة الجامعة. وأكد المجلس أنه لا يجوز ممارسة أيّ تصرف يمثل خروجًا على القيم والتقاليد الجامعية، ويتنافى مع الشرف والكرامة وحسن السير والسلوك، مضيفَا أنه "يعد مرتكبًا للجريمة كل من أخل أو سهل إدخال أسلحة أو لافتات أو منشورات تحريضية في سيارته أو مركبته، أو أيّ مادة محظور دخولها إلى الجامعة، أو قام بذلك، أو أرشد إليه بأيّ طريقة غير مشروعة، ويحال مباشرة إلى جهات الاختصاص لاتخاذ ما يلزم من إجراءات". وقرر المجلس أنّه يعد مرتكبًا لجريمة، كل من أدخل أو سهل دخول أشخاص لا ينتسبون للجامعة، وذلك دون الكشف عن هويتهم، على أن تتخذ حياله الإجراءات اللازمة. وأقر المجلس أنّ كل من يقوم بالكتابة أو رسم شعارات تشوه المنظر العام للمنشآت الجامعية يحال للتحقيق فورًا، ويغرم ماليًا غرامة 3000 إلى 5000 جنيه. ونص قرار المجلس على أنه يحظر البقاء في الحرم الجامعي بعد نهاية اليوم الدراسي، إلا بتصريح مسبق من خلال نشاط معتمد في الجامعة، وكذلك يحظر دخول طلاب المدن في أيّ مبانٍ جامعية أخرى، خلافًا للمدن الجامعية، بعد انتهاء اليوم الدراسي، مشيرًا إلى أنّ اليوم الدراسي ينتهي بعد نهاية آخر محاضرة للفرقة الدراسية بالكلية. وأكدّ المجلس أنه لا يجوز التظاهر أو الاعتصام في الممرات أو داخل المباني والمنشآت الجامعية، وتشدد العقوبة إذا كان الهدف في البندين السابقين (التظاهر والاعتصام) استعمال الأدوات أو الأشخاص في أعمال مخلة بنظام الجامعة ومنشآتها الجامعية. وقرّر المجلس أنّه في مواجهة كل هذا، توقع العقوبات التأديبية المنصوص عليها في المادة 126 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، وشدد على أنّ كل هذه القرارات سيتم تطبيقها مع عدم الإخلال بالعقوبات الجنائية إذا انطوى الفعل على عمل جنائي أيّا كانت درجته من جهة، فضلاًَ عن سلطة الجامعة في فرض الغرامات المالية المباشرة والحالة ضد كل من أتلف المنشآت والأجهزة أو المواد أو الكتب أو غيرها، وذلك بعد إجراء التحقيق اللازم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات الببلاوي يلتقي وفداً لمناقشة الأوضاع المالية والأمنية في الجامعات



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon