ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج

سوهاج-أمل باسم

بدأ العام الدراسي الجديد، السبت، وانتهي أول يوم منه، ولكن لم تتضح بعد ملامح التعليم في مصر، ولاسيما في ظل الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد، وظهر في سوهاج قلق أولياء الأمور من حدوث تفجيرات إرهاربية من قِبل جماعة "الإخوان المسلمين"، بينما حرص المسؤولون من وزارتي "الداخلية" و"التعليم" على عدم ارتكاب أية أخطاء تُحسب عليهم في الناحيتين الأمنية والتعليمية، أما القوى السياسية في المحافظة؛ فأبدت الاطمئنان والتأكيد على أن "الإخوان" لم يعد لهم تأثيرًا لنخاف مما يمكن أن يفعلوه. وقال القيادي في حزب "الوفد" في سوهاج، أحمد جلال، إنه "لا يوجد أي تخوف من جماعة "الإخوان المسلمين"، فمهما يكن لم يعد لهم أي تأثير مثل الأيام السابقة، قبل عزل الرئيس محمد مرسي، مما سيؤثر إيجابيًّا على المدارس والطلاب ويجعلهم مطمئنين أكثر". وأشار السكرتير العام لنادي الأمناء والأفراد في مديرية أمن سوهاج، النقيب بخيت شحاته، إلى أن "مدير أمن المحافظة، اللواء إبراهيم صابر، أصدر تعليماته بتأمين جميع المدارس، وتمشيط الطرق المؤدية لها كل صباح، ومنع أية سيارات تقف أمام المدارس، وعدم دخول غرباء تحت أي ظرف إلى المدرسة، وذلك حرصًا على حياة الطلاب". وأوضح المدرس في مدرسة ابتدائية في مركز المنشاة، إبراهيم عياد، أن هناك "تعليمات من وزارة التربية والتعليم بمنع الحديث في السياسة، والتركيز على تنمية الروح الوطنية المحبة للبلاد، من خلال مادة جديدة تمت إضافتها، اسمها القيم والأخلاق، وذلك دون السب أو التعدي على أية أطراف سياسية". بينما عبر الطبيب، محمد شلبي، وهو أب لثلاثة أطفال، اثنان منهم في المرحلة الابتدائية، والثالث في الإعدادية، عن "خوفه الكبير على حياة أولاده، في ظل هذه الأوضاع الأمنية؛ لأنه يعلم جيدًا بأن "الإخوان المسلمين"، لا توجد في قلوبهم رحمة أو شفقة، ومن الممكن أن يستخدموا الأطفال آلة ضغط على النظام، وربما عقابًا أيضًا للمصريين الذين ثاروا ضد نظامهم، وعزلوا رئيسهم، محمد مرسي" حسب قوله. وأكدت المهندسة، فتحية علي، أم لطفلتين في المرحلة الابتدائية، على أنها "لا تتخوف من إرهاب "الإخوان المسلمين"؛ لأنها تثق في قوات الأمن والجيش في تأمينهم للمدارس، ولكنها تتخوف من زرع أفكار خاطئة من قِبل المعلمين والمعلمات، الذين ينتمون لهذه ﺍﻟﺠﻤﺎعة، من خلال استخدام وظيفتهم لجعل الأطفال يكرهون الجيش والشرطة، أو تصوير "الإخوان" كأبطال أو مظلومين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج   مصر اليوم - ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج   مصر اليوم - ما بين القلق والحرص عام دراسي جديد يبدأ في سوهاج



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon