الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا

مدريد ـ أ.ف.ب

ذكرت دراسة نشرها معهد "الكانو" الذي تساهم الدولة في تمويله، الاربعاء ان الناشطين الاسلاميين المحكومين في اسبانيا لانشطة على علاقة ب"الجهاد" باتوا اليوم اصغر سنا واقل تعليما. واعتقل ما مجموعه 77 شخصا في اسبانيا بين 1996 و2012 بتهمة القيام ب"انشطة على علاقة بالارهاب الجهادي"، وانتحر سبعة اسلاميين محتملين اخرين عندما جاءت الشرطة تعتقلهم في اطار التحقيق حول اعتداءات الحادي عشر من اذار/مارس 2004 في مدريد، بحسب الدراسة. وبين 1995 و2003، كان 30 بالمئة من المعتقلين "لانشطة تتعلق بالارهاب الجهادي" او "بسبب الاعتداءات الانتحارية"، دون الثلاثين من العمر. وهذه النسبة ارتفعت الى 44,4 بالمئة في الفترة 2004-2012. وفي حين كان 9,6 بالمئة منهم دون اي تحصيل علمي، فان النسبة المئوية انتقلت الى 24,4 بالمئة في الفترة الثانية. الى ذلك، فان عددا منهم جندهم اتباع التيار المتشدد داخل السجن، بحسب واضعي الدراسة. وحكم على واحد من اصل خمسة (22,2 بالمئة) بعد ادانته بجرائم اخرى لا علاقة لها باي نشاط اسلامي. وقالت الدراسة ان هذا الامر "يفترض ان هناك علاقة بين الانحراف والارهاب الجهادي لان السجون بحسب التجربة الاسبانية هي امكنة يمكن ان تقود الى التشدد". واوضح فرناندو رايناريس احد معدي الدراسة اثناء عرضها على الصحافيين ان "هناك منحرفين يرون الجهاد وكأنه طريق للتكفير عن ذنوبهم". من جهة اخرى، وعلى خلاف بريطانيا حيث 77,5 بالمئة من 111 شخصا محكومين ب"الارهاب الاسلامي" بين 1999 و2009 هم من البريطانيين، فان 15,5 بالمئة هم من الجنسية الاسبانية و27,4 بالمئة من المغرب و29,8 بالمئة من الجزائر و17,8 بالمئة من باكستان. واسبانيا التي تعرضت في 11 اذار/مارس 2004 لاعتداءات اسلامية استهدفت قطارات الضواحي في مدريد واوقعت 191 قتيلا، عمدت منذ ذلك الوقت الى توقيفات عدة في اوساط المتطرفين. وفي الاجمال، فان 23 ناشطا اسلاميا مفترضا اعتقلوا بحسب وزارة الداخلية منذ وصول حكومة ماريانو راخوي الى الحكم في نهاية 2011. الا انه تم الافراج عن البعض منهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا   مصر اليوم - الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا   مصر اليوم - الناشطون الإسلاميون في إسبانيا أصغر سنًا وأقل تعليمًا



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon