إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان

الجزائر ـ وكالات

عرفت الأسواق الجزائرية، مؤخرا، ظاهرة إقبال بعض الأولياء على اقتناء ثياب العيد والأدوات المدرسية الجديدة قبل انقضاء المسوم الدراسي الحالي وقبل قدوم رمضان، وهذا هروبا من ارتفاع الأسعار والتهاب السوق غداة كل موسم جديد ودخول اجتماعي. تشهد الأسواق التجارية ومحلات العاصمة حركة مكثفة للأولياء والأبناء لاقتناء ثياب العيد حتى قبل شهر رمضان، وهذا تجنبا لارتفاع الأسعار وكذا ترشيدا للنفقات، خاصة أن العيد هذا العام يتزامن مع العطلة الصيفية وموسم الأعراس التي عادة ما تثقل كاهل الأسرة الجزائرية وتدفع أسرا كثيرة إلى الاستدانة. تقول وردية، أم لطفلين، صادفناها في محل بشارع حسيبة بن بوعلي بالعاصمة، كانت بصدد تفحص عدد من قطع الثياب الخاصة بالأطفال، قالت لنا إن ميزانية عائلة متوسطة الدخل لا تسمح بتلبية جميع الحاجيات المتعلقة برمضان والدخول المدرسي، وكذا الأعراس والواجبات الاجتماعية التي تفرضها المرحلة، لهذا فهي مجبرة أن تقوم بترشيد نفقاتها ووضع مخطط للميزانية العائلية بالشكل الذي يجنبها الديون وقد يدخلها في صعوبات مالية. فشراء ثياب العيد شهرا قبل الموعد خيار لابد منه، خاصة أن القطعة التي تشتريها اليوم بـ 1500 دج قد تجده سعرها وصل إلى الضعف بعد شهرين. ظاهرة اقتناء ثياب العيد قبل الأوان لم تكن معروفة من قبل، يقول السعيد، الذي كان يقوم بالتسوق رفقة أبنائه وأبناء أخيه، لكن الظروف الاقتصادية فرضت على الجزائريين نمطا جديدا من العيش يجبرهم على وضع خطط اقتصادية وتقسيم ميزانياتهم بالطريقة التي تمكنهم من حفظ التوازن بين الدخل والنفقات. مفهوم تخطيط الميزانية لم يكن معروفا أو على الأقل لم يكن يؤخذ من قبل بعين الاعتبار، لكن الظروف الاقتصادية والأوضاع الجديدة تجبر الكثير من العائلات على إعادة النظر في تسيير حياتها اليومية وفق ميزانياتها، يقول كريم، فهو غير متزوج لكن احتكاكه بأسرته وأبناء الإخوة و الأخوات يجعله، كما يقول، على وعي أنه من المستحيلات السبع على جزائري متوسط الدخل أن يواجه كل المصاريف العادية منها والطارئة، أو تلك التي تفرضها بعض الأوضاع و المناسبات دفعة واحدة. لذا فتقسيم الميزانية والتخطيط لها أمر لا مفر منه. ظاهرة إقبال العائلات على اقتناء ثياب العيد قبل الأوان انتقلت أيضا إلى المستلزمات الدراسية من كراريس وأقلام، وهذا بعد أن راجت إشاعة في السوق الجزائرية مفادها أن السوق ستعرف في الموسم المقبل صعوبات في التموين بالمستلزمات الدراسية، حيث تشهد السوق ندرة في بعض المواد. هذا ما أكده عدد من تجار العاصمة وضواحيها، والذين يقومون حاليا بتسويق سلعهم بطريقة مكثفة، إذ توحي مشاهد الأولياء والأطفال الذين يقصدون هذه المحلات بأجواء الدخول المدرسي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان إشاعة في الجزائر تدفع أولياء لشراء ثياب العيد والأدوات المدرسية قبل الأوان



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon