وزير التعليم: لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التعليم: لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية

القاهرة ـ أ ش أ

قال وزير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم غنيم "إن ما تردد عن تصفية أو دمج المراكز البحثية مجرد شائعات"، مؤكدا حرص الوزارة على أن يعود لهذه المراكز دورها وريادتها. جاء ذلك خلال الندوة التى عقدتها شعبة بحوث تطوير المناهج بالمركز القومى للبحوث التربوية والتنمية بعنوان "تطبيقات تكنولوجيا الفضاء وعلوم الأرض فى مناهج التعليم العام بمصر وتحديات المستقبل". من جانبه، أوضح مدير مركز البحوث التربوية والتنمية الدكتور عبدالعزيز الطويل أن هذا المشروع يهدف إلى تضمين تطبيقات تكنولوجيا الفضاء وعلوم الأرض فى مناهج التعليم العام فى مصر حيث تسهم الدراسات الفضائية المرتكزة على الحجج العقلية الفيزيائية والرياضية فى تنمية عملية التفكير النقدى لدى الطلاب وحلهم للمشكلات حلا تشاركيا. ولفت إلى أن المشروع يركز على تنمية مهارات استخدام صور الأقمار الصناعية، مشيرا إلى أن ذلك يتم عن طريق تطبيق مجموعة من الأنشطة التعليمية التى تراعى مستوى الطلاب وتتلاءم مع البيئات المختلفة لهم، ومن هذه الأنشطة دراسة بعض الظواهر المرتبطة بالأرض. ومن جانبها، قالت الدكتورة عايدة أبو غريب رئيس الفريق البحثى "إن شعبة البحوث قامت بتنفيذ دراسة على مدى 4 أعوام سابقة أسفرت عن وضع مقررات متكاملة فى علوم الأرض والفضاء بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد من خلال بروتوكول تعاون، وتم تدريب المعلمين من خلال هذا البروتوكول على تنفيذ البرنامج وتجريب بعض وحداته ميدانيا. وأضافت "أنه تم اختيار مدرسة الطبرى الثانوية بنين لتطبيق البرنامج المقترح للمرحلة الثانوية، وبالنسبة للمرحلة الإعدادية تم اختيار مدارس من ثلاث محافظات هى القاهرة والمنيا والبحر الأحمر، ولاقى البرنامج قبولا كبيرا من قبل المعلمين والطلاب". وفى نهاية الندوة، أكد وزير التعليم على استعداد الوزارة الكامل لدعم هذا المشروع، على أن يبدأ هذا البرنامج بالمرحلة الإبتدائية وفقا لمفهوم المدى والتتابع، لافتا إلى ضرورة تقديم المعلومة المبسطة للتلميذ والتى تناسب نضجه ومرحلته السنية. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التعليم لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية   مصر اليوم - وزير التعليم لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التعليم لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية   مصر اليوم - وزير التعليم لا صحة لتصفية أو دمج المراكز البحثية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon