مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة

برلين ـ وكالات

تظهر العديد من الدراسات أهمية ممارسة الرياضة لاسيما بالنسبة للأطفال، بيد أن الكثير منهم في ألمانيا بات يعاني من قلة الحركة بسبب تغير نمط الحياة، لذا تحاول إحدى المبادرات تحفيز أطفال المدارس على الحركة وممارسة الرياضة. استطاع الأطفال في الماضي تسلق الحبال الموجودة في صالة الألعاب الرياضية، أما اليوم "فيصعب على الكثير منهم صعود هذه الحبال"، حسب ميشئيلا نيلسن، مديرة قسم الأطفال لألعاب الجمباز في ناد قرب مدينة كولونيا. وتشير ميشئيلا التي تعمل منذ 15 عاما في هذا النادي إلى "أنها رأت خلال سنوات عملها هناك الكثير من الأطفال الذين يعانون من صعوبة حفظ التوازن كما لا يستطيع بعضهم اللعب بالكرة" وهو ما تراه بالأمر "المخيف". وتؤكد الدراسات العلمية انطباعات ميشئيلا، خاصة بعد فحص الأطفال في فئتي القفز الطويل والعالي، حيث أظهرت دراسة أجرتها جامعة كارلسروه على مستوى ألمانيا انخفاض مستوى الأداء الرياضي لدى الأطفال بنسبة تتراوح بين 10 و20 في المائة مقارنة بعام 1976. وتثير هذه النتائج قلق الباحثين الذين يخشون من أن يجلب معه تراجع ممارسة الرياضية وقلة الحركة عند الأطفال تداعيات صحية وخيمة مثل زيادة الوزن، التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري أو صعوبة الوقوف أو أمراض القلب والأوعية الدموية. ويعاني 15 في المائة من الأطفال في ألمانيا بعد سن الثالثة من زيادة الوزن، حيث أكد باحثون من جامعة كولونيا الرياضية على أن كل واحد من بين أربعة أطفال يُعاني من السُمنة. كذلك أشار الباحث ماتياس بيلنغهاوسن من الجامعة ذاتها إلى أن سمنة الأطفال قد تعود أيضا إلى نظام التغذية الخاطئ ونمط النوم والبيئة الاجتماعية ويقول في هذا الشأن "إن العامل الأكثر أهمية، الذي نستطيع أن نؤثر فيه، هو قلة الحركة". وفي محاولة منه لحل مُشكلة قلة الحركة عند الأطفال، أطلق الباحث الألماني مبادرة تحت اسم "الصف في الرياضة"، حيث ستوفر لطلاب أزيد من 120 مدارسة ابتدائية شريكة في هذه المبادرة، العديد من "أشكال الحركة" مثل توفير حصص إضافية للرياضة أو تخصيص أوقات استراحة فعالة كما يقول بيلنغهاوسن. من جانبها تؤكد المُدربة مشئيلا نيلسن على ضرورة إدراج مثل هذه البرامج وتقول في هذا السياق: "يُصاب الأطفال أثناء ممارستهم لرياضة الجمباز أحيانا بالحيرة، بسبب إفرازهم للعرق. فهم لا يعرفون هذا الشيء"، وذلك في إشارة منها إلى قلة حركة الأطفال. ويُِشارك بيلنغهاوسن، المُدربة نيلسن الرأي بأن الآباء يتحملون جزءا من المسؤولية في هذا الشأن، ويرى أن "بعض الآباء والأمهات يحضرون أبنائهم إلى المدرسة بالسيارة، رغم أنها لا تبعد كثيرا عن مكان سكنهم ولا يدركون أن ذلك يقلل من حركة أبنائهم". وتظهر نتائج مُبادرة "الصف في الرياضة" انخفاض نسبة السُمنة بين الأطفال المُشاركين فيها بنسبة 30 في المائة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة مبادرة لتشجيع الأطفال على الحركة وممارسة الرياضة



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon