تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات

القاهرة ـ أ.ش.أ

اتفقت وزارتا "الموارد المائية والري" و "البحث العلمى" على وضع إطار زمنى مدته أسبوعان يتم خلالهما تكليف المراكز البحثية بعمل قاعدة بيانات بكل الأبحاث التى تناولت المشكلات التى تواجهها الموارد المائية . جاء ذلك خلال ندوة علمية استضافتها وزارة الموارد المائية والري اليوم الثلاثاء بعنوان (الأمن المائى وكيفية مساهمة المراكز البحثية فى تحقيقه) بحضور كل من الدكتور محمد عبد المطلب وزير الري والدكتور رمزى إستينو وزير الدولة للبحث العلمى والدكتور حسام فهمى نائب رئيس المركز القومى لبحوث المياه ، وعدد من رؤساء وممثلى المراكز والمعاهد العلمية والبحثية فى مصر .. حيث استهدفت الندوة وضع إطار عام لتنسيق المجهودات والأبحاث العلمية فى مجال الموارد المائية والتعاون بين دول حوض النيل . وصرح الدكتور عبد المطلب بأن تلك الندوة هى بمثابة باكورة لوضع أسس للتنسيق والتعاون بين الجهات العلمية المعنية بالموارد المائية فى مصر ، حيث أن الموارد المائية تواجه تحديات ضخمة الأمر الذى يتطلب حتمية وجود ذلك التنسيق خصوصا وأن المياه بها جوانب اقتصادية واجتماعية وفنية تلزم وجود فرق بحثية متعددة التخصصات حتى يمكن الوصول لنتائج علمية يمكن أن تساهم فى حل التحديات الكبيرة التى تواجهها الموارد المائية بمصر . وفى سياق متصل ، كشف وزير الدولة للبحث العلمى أن الندوة خلصت لوضع إطار زمنى مدته أسبوعان يتم خلالهما تكليف المراكز البحثية بعمل قاعدة بيانات بكل الأبحاث التى تناولت المشكلات التى تواجهها الموارد المائية ولاسيما تأثير المشروعات المائية على التنوع البيئى والبيئة الهيدرولوجية والتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية وكذلك تحديد المجالات المتاحة للتعاون البحثى مع دول حوض النيل . وقال إستينو إن مجالات البحث تشمل دراسات عن الموارد المائية غير التقليدية .. مؤكدا أنه بناء على قاعدة البيانات هذه سيتم تحديد نقاط بحثية تصلح للدراسات العليا وأيضا دراسات ما بعد الدكتوراه لتكون متاحة للتناول والبحث العلمى .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات   مصر اليوم - تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات   مصر اليوم - تكليف المراكز البحثية بوضع قاعدة بيانات



F

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon