صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية

عمان - بترا

احتوى المجلد الاول ( الزراعة في بلاد الشام : منذ اواخر العهد البيزنطي الى نهاية العهد العثماني ) الصادر حديثا عن منشورات مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام في الجامعة الاردنية ، الذي حرره المؤرخ محمد عدنان البخيت وزميله حسين محمد القهواتي اوراق العمل التي شاركت في المؤتمر الدولي التاسع لتاريخ بلاد الشام وتعنى بواقع الزراعة في بلاد الشام في حقب تاريخية متعددة اعتمادا على المخطوطات والمصادر الاولية . من بين الموضوعات والقضايا التي يرتكز عليها المجلد قراءة لفالح حسين عن الضرائب وجبايتها في بلاد الشام ابان فترة العصر الاموي على ضوء الوثائق البردية التي عثر عليها من عوجا الحفير بجنوب فلسطين . ويتتبع سمير الدروبي اثر كتاب (الفلاحة النبطية) الذي عمل على ترجمته ابن وحشية عن مؤلف مجهول من نواحي لغته وترجمته الى العربية وصلاته بمصادر الفلاحة الشامية ومدى افادتها منه ، مثلما يشير الى عادات وطرائق اهل الشام في زراعة بعض من انواع النباتات وايضا في ادراك مؤلف الكتاب المجهول لخصوصية الفلاحة الشامية، ووقوف البابليين على الخصائص الزراعية المشتركة بين بابل وبلاد الشام والجزيرة الفراتية كما يقدم دلائل وشواهد على شامية الكتاب . وتتوقف حنان ملكاوي في كتاب نخبة الدهر في عجائب البر والبحر لشيخ الربوة الدمشقي الذي تجيء اهميته لانه معاصر اعطى وصفا دقيقا لطريقة صناعة ماء الورد ، لافتا الى ابرز مصادر المياه في بيئته الشامية من ينابيع ونواعير وآبار وسيول وانهار وبحيرات لينطلق منها صوب ثمار ونباتات زراعية ورياحين يستفاد منها في الغذاء والطبابة والصناعة والتجارة . وتعاين فرج الحسيني النقوش الكتابية المملوكية كواحدة من مصادر التأريخ للزراعة في بلاد الشام حيث تختار نقوش العمائر المكتشفة بالبيئة الشامية انموذجا اذ ترى في نقش وقفية جامع التوريزي بدمشق مادة لمعلومات تفيد في معرفة انواع الاراضي الخراجية التي يؤدي ملاكها مال الخراج والمكوس كضرائب للخزينة، ومثل هذا الاشتغال البحثي على النقوش تم اثراء الدراسة بمعلومات جغرافية عن اسماء الاقاليم والقرى وفي تبيان صنوف محتويات الاسواق والحوانيت والبيوت والبساتين والميادين والمدارس والمعابد . وتتنوع موضوعات المجلد لتشمل : الزراعة في بلاد الشام في عصر المماليك من خلال مصادر مخطوطة (لعمار محمد النهار)، الزراعة في بلاد الشام من خلال كتاب مسالك الابصار في ممالك الامصار لابن فضل العمري (عصام عقلة، ويوسف بني ياسين)، المعارف والمهارات الزراعية في بلاد الشام من خلال مخطوطة جامع فرائد الملاحة في جوامع فوائد الفلاحة لرضي الدين الغزي (احسان الثامري) . ويتكىء مهند مبيضين على فتاوى الشيخ محمد الخليلي كمصدر لدراسة الحياة الزراعية في فلسطين ويدرس سهيل صابان وثائق الارشيف العثماني ليبين دور البنك العثماني في تنمية الحياة الزراعية ببلاد الشام ، كما يقرأ مسعود ضاهر الزراعة في مناطق بلاد الشام ابان القرن التاسع عشر ، ويطالع فاروق حبلص تغير اشكال ملكية الفلاح في ارياف ولاية طرابلس من خلال الوثائق العثمانية . ويعتبر راشد القحطاني دراسة نهر الذهب في تاريخ حلب لكامل الغزي مصدرا للمعلومات الزراعية في حلب ومحيطها، وتبرز سهير الشلبي جوانب اهتمام مجلة المشرق اللبنانية بالزراعة في بلاد الشام والدعوة الى تطويرها خلال الفترة 1898 الى العام 1920 . يشار الى ان المجلد هو جزء اول من اربعة مجلدات ستصدر تباعا حيث سيجري تخصيص المجلد الثاني عن المياه في بلاد الشام استنادا الى المصادر الاولية الموثقة، ويشتمل المجلد الثالث على البحوث التي اعتمدت على سجلات المحاكم الشرعية ودوائر الطابو وملفات البلديات والدراسات الميدانية في بيان واقع الزراعة والاراضي الزراعية والمبايعات العقارية الزراعية والامثال الشعبية الزراعية واسواق المحاصيل الزراعية. ويخصص المجلد الرابع للموضوعات المتفرقة والمتعلقة بالزراعة والمحاصيل الزراعية والرسوم والافات الزراعية وكوارثها والتقنيات الزراعية وغيرها .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية



GMT 18:03 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

كتاب علمي عن التحليل المورفوميتري والأحواض المائية

GMT 20:47 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستخدام المفرط للإنترنت يعادل تأثير الكحول على الشباب

GMT 20:43 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تكشف أن القلق يعزز صحة المراهقين

GMT 20:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح تشجيع الطالبات على دراسة مادة الرياضيات

GMT 21:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستخدام المفرط للإنترنت يعادل تأثير الكحول على الشباب

GMT 21:15 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

4 من كل عشرة ألمان يطالعون هواتفهم الذكية عند النوم

GMT 22:26 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة جديدة تؤكّد أنّ الواجبات المنزلية تحسّن شخصية الطفل

GMT 22:24 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

المدارس في بريطانيا تواجه ارتفاعًا كبيرًا في ظاهرة العنف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon